العناية بالجسم

كيفية التخلص من رائحة المهبل

تُعتبر رائحة المهبل السيئة أحد أهم المشاكل التي تواجهها النساء بشكل عام، وتسعى جميع النساء إلى التخلص منها بكافة الطُرق المُمكنة. ورغم وجود رائحة طبيعية للمهبل، إلا أن إختلاف هذه الرائحة قد تعني وجود مشكلة ما في المهبل تؤدي للتدخل السريع.

 

روائح المهبل الطبيعية

يحتوى المهبل على روائح طبيعية، ورائحة كل امرأة تختلف عن الآخرين، في حين أفضل وصف لرائحة المهبل الصحية هي  رائحة “المسك” أو رائحة “اللحم”. وقد تُسبب الدورة الشهرية رائحة “معدنية” قليلاً لبضعة أيام، كما أن الجماع قد يغير الرائحة مؤقتًا. ويميل المهبل إلى تطهير نفسه بشكل ذاتي، ومن الطبيعي أن يُحافظ المهبل على درجة حموضة صحية، علاوة على وجود البكتريا النافعة التي تُحافظ على نظافة المهبل.

ولكن وجود اختلافًا حادًا في رائحة المهبل تُعتبر علامة على وجود مشكلة محتملة. حيث أن الروائح القوية، والحكة، والتهيج كلها علامات على وجود مشكلة ما في المهبل مثل العدوى البكتيرية أو العدوى الفطرية، أو علامة على حدوث بعض الالتهابات.

 

طرق التخلص من رائحة المهبل

في بعض الأحيان، قد تحتاج إلى القليل من المساعدة للتخلص من الرائحة. التقنيات التالية قد تساعدك بشكل طبيعي على التخلص من الروائح المهبلية غير العادية:

 

  1. الاهتمام بالنظافة الشخصية

تنظيف الجزء الخارجي من المهبل بانتظام باستخدام قطعة من القماش والصابون المعتدل. التطهير سوف يغسل الجلد الميت ويُزيل العرق والأوساخ. لا تستخدمي الصابون المعطر أو غسول الجسم. قد تُذبذب الروائح والمواد الكيميائية درجة الحموضة الطبيعية في المهبل.

 

  1. استخدام منتجات ازالة الروائح الكريهة الظاهرية

إذا كنتِ ترغبين في استخدام أي بخاخ أو عطر، قومي باستخدامها فقط خارج المهبل أو بشكل سطحي. حيث لا يجب استخدام أي مواد عطرية داخل المهبل، فقد يؤدي ذلك إلى الالتهابات والعدوى وتفاقم بعض المشاكل الصحية.

 

  1. تغيير الملابس الداخلية الخاصة بكِ

إذا كنتِ ترتدين عادة سراويل من الساتان أو الحرير أو البوليستر، فقومي باستبدالها بسراويل من القطن بنسبة 100٪. يُساعد القطن على تنفس تلك المنطقة ويقوم بعمل ممتاز في إزالة العرق والسوائل من الجسم، حيث أن الرطوبة الزائدة يمكن أن تحفز الاصابات البكتيرية.

 

  1. استبدال الفوط الصحية باستمرار

أثناء الدورة الشهرية يجب الحرص على تغيير واستبدال الفوط الصحية باستمرار، بحيث لا تتعدى مدة استخدام الفوطة الواحدة أربعة ساعات على أقصى تقدير.

 

     5. البروبيوتيك

تناول المنتجات الغذائية التي تحتوي على خمائر البروبيوتيك تُعزز بشكل كبير في الحفاظ على توازن الرقم الهيدروجيني في المهبل، وأحد أهم الأطعمة التي تحتوي على البروبيوتيك هي اللبنة والزبادي.

 

    6. تناول طعام صحي

الحفاظ على اتباع نظام غذائي صحي، أي تناول نظام غذائي متوازن مع الكثير من الفواكه والخضروات والحبوب الكاملة والبروتينات الخالية من الدهون. فاتباع نظام غذائي متوازن يجعل الجسم سليم، وهذا يشمل المهبل.

 
السابق
متى يبدأ سن المراهقة
التالي
فاكهة القشطة

اترك تعليقاً