تعليم

كيفية التعامل مع الإحباط

الإحباط (frustration) هو الشعور بالضعف، نتيجة عدم قدرة الفرد على تحقيق رغبة من رغباته، سواء كان لهذه الرغبة ما يُبررها أم لا، ويُصاحب ذلك نوع من الحسرة وخيبة الأمل. وقد يلعب الإحباط دوراً مهماً في تحقيق الصحة النفسية أو التحول بها إلى حالات المرض النفسي؛ فهو يعتبر من أهم العوامل المؤثرة على توافقك الشخصي.

 

أسباب الإحباط:

  • المحاولات غير الناجحة في حل بعض المشكلات.
  • الفشل عدة مرات في تحقيق هدف مُحدد.
  • الخوف من عدم القدرة على تحقيق شيء مُحدد.
  • الشعور بالملل لفترات طويلة.
  • الشعور برفض الآخرين.
  • الخوف من المجهول.
  • ضعف الثقة بالنفس.
  • التفكير السلبي.
  • التشاؤم.

 

أعراض الإحباط:

  • الشعور بالإجهاد، والخمول بدون بذل جهد كبير، أو وجود مرض عضوي.
  • فقد الرغبة لفعل أي شيء.
  • كثرة الحزن.
  • إضطرابات الشهية.
  • إضطرابات النوم.
  • ضعف القدرة على التركيز.

 

كيفية التعامل مع الإحباط:

  • سجّل إنجازاتك:

عند شعورك بالإحباط يكون من الصعب التفكير في إنجازاتك؛ لكن يُمكنك كتابتها لترى بعض المميزات في حياتك. والإنجازات لا تعني فعل أشياء خارقة لكنها تعني النجاح في فعل أشياء هامة بالنسبة لك، ولم تكن قادرًا على فعلها قبل ذلك.

 

  • اكتب قائمة النعم:

أنت تعلم أن النعم لا محدودة فى حياتك؛ وأنك عادة لا تُدرك الكثير منها؛ وتضعف قُدرتك على ملاحظتها وقت التعرض للإحباط. إلا أن كتابة هذا القائمة ينقل تفكيرك تدريجيًا للتخلص من الحُزن؛ والكتابة تساعدك في التركيز على ما تفعله.

 

  • تحرر من أفكارك السلبية:

سجل، أو اكتب، أو تحدث مع شخص تُفضل التحدث معه عن كل ما يدور في عقلك من أفكار، وضغوط. لا يهم ترتيب أفكارك، أو إختبار صحتها؛ أو جودتها. فقط حرر عقلك من قيودها.

 

  • ابدأ في فعل أي شيء:

الإحباط يُفقدك الرغبة في فعل أي شيء؛ وإستسلامك لهذا الشعور يزيد من قوته، ومن فترة إستمراره. لذا افعل أي شيء بغض النظر عن مشاعرك؛ المهم أن تتغلب على هذة الرغبة وتسترد قُدرتك على تحفيز نفسك.

 
السابق
كيفية تقوية الذاكرة
التالي
الرضاعة الطبيعية

اترك تعليقاً