الأسرة والمجتمع

كيفية تدريب الأطفال على تحمل المسؤولية

يُعد تَدريب الأطفال على تحمل المسؤولية أحد أهم الوسائل لتَنمية قُدراتهم، وتَعزيز نُموهم، لدُورها في تَنمية ثِقتهم بأنفسهم، وزيادة قُدرتهم على اتخاذ القَرارات، والتَعامُل مع التَغيرات، والمواقف التي تُمثل صُعوبات بالنسبة لهم، وتَحفيزهم على المُرور بالخِبرات الجَديدة المُثيرة لاهتماماتهم، أو الأساسية لنُموهم كتعلم مَهارة جَديدة.

 

كيفية تدريب الأطفال على تحمل المسؤولية

يَبدأ التَدريب مُنذ عُمر 3 سَنوات بالعَمل على اكتساب الطفل عَادة وَضع عَدد من أشيائه الخَاصة البَسيطة كالأحذية، والألعاب في أماكنها المُخصصة، وتَشجيعه مَعنويًا، ومُكافأته بجوائز كُل فَترة. ويَتم تَحفيزه على البدء بفعل ذَلك باتباع أفراد المَنزل الأكبر سِنًا عَادة وَضع الأشياء في أماكنها، والطَلب من الطِفل بأسلُوب مُحبب له مثل أسلُوب اللِعب بالمُنافسة بمن يَضع الأشياء في مَكانها أولًا.

ويَجب مُراعاة زيادة دَرجة صُعوبة مَسؤوليات الأطفال، وعَددها تَدريجيًا بكبرهم في العُمر بما يَتلائم مع قُدراتهم الجَسدية، والعَقلية، وصِحتهم لدَعم تَطوير قُدراتهم، ومَدى قُدرتهم على تَحمل المَسؤولية. بالإضافة لإقناع الأطفال قبل فِعل الشيء لأول مَرة بأهمية فِعله باستخدام أَسباب مُقنعة لَهُم، والاستماع لَهم، ومَعرفة رأيهم في كيفية تَنفيذ المُهمة لتحقيق النتيجة المَرجوة، والسماح لهم بأدائها بأي طَريقة يَرغبون فيها شَرط أن تَكون آمنه، وتُحقق الهدف. كما يُساهم حَثهم على التفكير في عِدة طُرق لفِعل الشىء لتَنمية قُدراتهم الإبداعية، وتَحسين ثِقتهم في قُدرتهم على التَعامُل مع مُستجدات الحياة بفاعلية أكبر، وفي مَدي قُدرتهم على إيجاد عِدة وَسائل لتحقيق أهدافهم، أو التعامل مع الصعوبات التي تُواجههم.

وتَشمَل أُسس تَدريب الأطفال على تحمل المسؤولية تَوفير العَديد من الفُرص لاتخاذ القرارات الخَاصة بِهم، والخَاصة بالوالدين، والعامة للأُسرة بدَايةً بأبسط القَرارات مِثل اختيار المَلابس، والطَعام بتَشجيعهم على التَعبير عن آرائهم، وتَنفيذها في حَالة صَوابها، أو إمكانية تَنفيذها لإمدادهم بالشُعور بتَقدير الوَالدين، واحترامهم لَهم، و بأهميتهم في الأُسرة، وبقُدرتهم على اتخاذ قرارات صَحيحة، وفي حَالات اتخاذ قرارات غير مُلائمة يَجب التَعبير عن الامتنان لرأيهم، ومُساعدتهم على التَوصل للقرارات الصَحيحة بأنفسهم بطَرح أسئلة تُساعدهم الإجابة عنها في مَعرفة القَرار المُناسب، أو إمدادهم بالمَعلومات، والخِبرات اللازمة لتَطوير قُدراتهم على اتخاذ القرارات المُلائمة.

 
السابق
فوائد القهوة للبشرة
التالي
طريقة عمل المنسف

اترك تعليقاً