حيوانات أليفة

كيفية ترويض الخيل

ترويض الخيل هي إحدى رياضات الفروسية التي يُعرِّفها الاتحاد الدولي للفروسية باعتبارها أسمى تعبير عن تدريب الخيول؛ إذ يُفتَرَض أن يؤدي كل من الفارس والحصان مجموعة متلاحقة من الحركات التي سبق تحديدها. وهي من الأمور الممتعة على الرغم من ما تحتاج إليه من صبر وجهد.

 

كيفية ترويض الخيل

قبل البدء في ترويض الخيل وتعليمه المهارات والحركات المُختلفة، ينبغي أوَّلًا تقديم أفضل رعاية له من الغذاء والمسكن والاعتناء بصحته على أكمل وجه، ثم تأتي بعد ذلك مرحلة التدريب. ويُمكن تحقيق ذلك من خلال اتباع النقاط التالية:

 

أولًا: الغذاء:

يجب الاهتمام بتقديم العشب والأعلاف الخاصة بالخيل، بالإضافة إلى قش من النوع الجيد، مع الحرص على تقديم ماء نظيف له باستمرار.

 

ثانيًا: المسكن:

كما يجب الاهتمام بتصميم الحظيرة التي يسكن فيها الخيل، بحيث تكون مناسبة له في الاتساع وارتفاع السقف وحتى نوع الأرضية، ذلك لأنه يقضي بها دائمًا أوقات النوم والراحة، لذا يجب أن تكون مُريحة له بالفعل لكي يتمكن من مواصلة التدريب.

 

ثالثًا: الرعاية الصحية:

بشأن الرعاية الصحية، فهناك مجموعة من الأمور يجب معرفتها من قِبل الشخص الذي يهتم بتربية الخيول وترويضها، مثل ضرورة إعطاء الحصان التطعيمات الضرورية له، وتعلم قياس العمليات الحيوية له ومعالجة الأمور البسيطة مثل المغص، كما يجب حف أظافر الخيل كل شهر ونصف أو شهرين، بالإضافة إلى ضرورة عرضه على الطبيب البيطري مرتين سنويًّا ليفحص أسنانه، ويُعالج أي مُشكله قد تؤثِر على تناوله للطعام.

 

رابعًا: التدريب:

تتنوع طرق ترويض الخيل بشكل عام وفقًا لما هو مطلوب منها؛ فهناك خيل تُدرَّب على أداء وقفات وحركات الجمال، وهي معروفة بخيل الجَمال، كما تُدرَّب خيل السباقات على الجري بسرعة وكذلك على التحمل والصبر، وهناك من الخيل ما يتم تدريبها على جميع الأمور السابقة مع التركيز على واحدة منها.

ولا شك أن الخيل يحتاج في البداية أن يحترم صاحبه ويثق فيه، وذلك عن طريق التودد والملاطفة، وقضاء وقت كافِ معه يوميًّا. لكن في نفس الوقت يجب أن يكون هناك حزم أثناء التدريب، لكي يدرك الخيل بذكائه الشديد أنه لن يتمكَّن من مخالفة التعليمات إلا في حالات نادرة ولأسباب قوية. كما يجب إعطاء الأوامر للخيل أثناء التدريب من خلال تعليمات وإشارات واضحة ومحددة؛ لكي يتمكن الخيل من فهمها وتنفيذها، لأن الأسلوب المُعقد في التعامل قد يُصيبه بالضغط النفسي. مع الانتباه إلى ضرورة التدرُّج أثناء التدريب وأن تأخذ كل خطوة وقتها حتى يعتاد الخيل عليها ويحفظها.

 

 
السابق
طريقة عمل شوربة السي فود
التالي
فوائد المانجو في علاج الإمساك

اترك تعليقاً