تعلّم

كيفية تعلم اى لغة بسهولة

مع الزيادة المستمرة فى المنافسة على الوظائف في جميع المجالات، تحتاج لزيادة وتطوير قدراتك الشخصية والعلمية والمهنية باستمرار لتزيد من قيمتك فى سوق العمل وفرصك فى الحصول على الوظيفة المناسبة أو الحفاظ على وظيفتك الحالية والترقى فيها، ومن هذة القدرات هى عدد اللغات التى تستطيع التعامل بها. ولكن فى نفس الوقت الكثير منا لديه الكثير من الإعتقادات الخاطئة عن كيفية تعلم اللغات، من أهم هذة الإعتقادات الخاطئة التى تمنعك من محاولة تعلم اللغات أو توقفك بعد البدء فيها، أن تعلم لغة جديدة يحتاج إلى وقت كبير وجهد ، كما أنه يزيد من الضغوط. لكن فى هذا الموضوع سترى كيف يمكنك أن تتعلم أى لغة جديدة تريدها بفعالية ومتعة فى نفس الوقت من خلال خطوات يومية بسيطة.

 

أولاً: كيف تحفز نفسك لتعلم اللغة:

  • حدد لماذا تريد تعلم هذة اللغة بالتحديد:

اكتب اللغة التى تريد تعلمها ولماذا تريد تعلمها، ما المميزات والفرص الشخصية والعلمية والمهنية التى ستمنحها لك هذة اللغة. واكتب بعض هذة الفرص بالتحديد لتزيد دافعك مثل فرصة الترقية أو زيادة فرصة القبول فى منصب محدد أو منحة دراسة أو تدريب.

  • اطلع على قصص شخصيات نجحت فى تعلم هذة اللغة:

هذا له عدة فوائد فهو سيمدك بالأدلة المنطقية على قدرتك على تحقيق ذلك كما أنه سيوفر لك خبرات عملية توفر لك وقتك وجهدك وتعرفك على أفضل الطرق وأيسرها فى التعلم، وسيجعلك تتعلم من الأخطاء التى مروا بها فى تعلم اللغة، بالإضافة إلى أنه سيمدك بمثل أعلى لك فى تعلم اللغة، ويمكنك التواصل معهم لمعرفة أى شىء تريد معرفته عن تلك اللغة أو التواصل معهم لممارسة اللغة بعد ذلك.

 

ثانيًا: القواعد الأساسية لتعلم أى لغة بفعالية ومتعة فى نفس الوقت:

  • خطوات بسيطة لكن يومية:

وفق ظروف حياتك الخاصة حدد هدف بسيط مثل: سأتعلم كلمة واحدة يوميا، واستمر على ذلك يوميًا وسوف تجد تتطور في لغتك، فهذا أفضل من تعلم عشرة كلمات مرة واحدة والتوقف عن التعلم بعد ذلك لعدة أيام.

  • وازن فى تعلّمك للغة بين تعلّمك لمهاراتها:

الهدف النهائى لتعلمك أى لغة ليس تعلم عدد كبير من مفرداتها اللغوية أو قواعدها اللغوية، لكن أن تكون قادرًا على التواصل بها بمهاراتها الأربعة وهى القراءة والكتابة والإستماع والتحدث، فأنت تتعلم لتكون قادرًا على فهم ما تقرأه وتسمعه من اللغة ويكون الآخرين قادرين على فهم ما تكتبه وتقوله بوضوح.

لذا يمكنك تعلم كلمة واحدة يوميا ومضادها ومرادفاتها، تحدثًا وكتابًة واستماعًا وقراءًة، بالإضافة إلى قاعدة لغوية أسبوعيًا. اجعل لنفسك ملف مخصص لذلك أو دفتر تكتب فيه الكلمة ومرادافاتها ومضادها ومعناها بلغتك الأم وأمثلة مشوقة بالنسبة لك، ويمكنك أيضا إضافة أى رسم سريع لها .

 

ثالثًا: اغمر نفسك باللغة:

تماما مثلما تعلمت لغتك الأم فى طفولتك، استمع للغة الجديدة كثيرًا ، فى أوقات الإنتظار وأثناء القيام بالأعمال الروتينية وأوقات المواصلات، وحوّل ما تتابعه على صفحات التواصل الإجتماعى إلى اللغة الجديدة، وما تستمع له من أغانِ وبرامج وأفلام ومسلسلات إلى اللغة الجديدة، وبالطبع غيّر اللغة فى الأجهزة الإلكترونية الى تستخدها إلى اللغة الجديدة. فى البداية لن تفهم معنى شىء أو محتواه فى اللغة لكن بالتدريج ستعتاد على ذلك وتفهمه .

 

رابعًا: مارس اللغة:

مارس اللغة كتابة وتحدث باللغة الجديدة مهما كانت معرفتك بها قليلة فى البداية، استخدم الكلمات التى تعلمتها فى كتابة قائمة مهامك اليومية وفى التفكير. استخدم جوجل الصوتى فى البحث بالكلمات التى تعلمتها، واختر أحد المقاطع المفضلة لك، ولو لمدة دقيقة واحدة وكررها عدة مرات حتى تنطقها بشكل جيد.

تحدث مع نفسك بوصف ما فعلته خلال اليوم أو ما تريد فعله فى الغد باستخدام الكلمات التى تعلمتها. كوّن صداقات مع أشخاص من متحدثى هذة اللغة ومارس اللغة معهم .

 

خامساً: ابدأ الآن:

أفضل حافز لفعل شىء هو الإنجاز، فابدأ الآن بتحميل قاموس للغة وتعلم معنى كلمة منه.

 

 
السابق
كيف تتعامل مع الألم المزمن
التالي
وصفات سريعة للعناية بالبشرة

اترك تعليقاً