حيوانات ونباتات

كيفية تكاثر الحمام الزاجل

مع الزيادة المستمرة في أعداد هواة الحمام الزاجل وعاشقي تربيته، بات من الضروري معرفة الكثير من المعلومات التي تُساعد المربين، خاصة حديثي العهد منهم، على تربية هذا الحمام والعمل على تكاثره بشكل سليم، بحيث يُعطي إنتاجًا قويًّا ونافعًا.

 

نصائح لتزاوج الحمام الزاجل

  • عند رغبتك في تكاثر الحمام الزاجل، والحصول على إنتاج جيد، يجب عليك أولًا حسن اختيار الأزواج التي سوف تتم بينها عملية التزاوج، بحيث تكون بصحة جيدة.
  • كما يُفضَّل محاولة تجنب تهجين السلالات المختلفة مع بعضها البعض، لأن ذلك يفقد السلالة الأصلية قيمتها مع مرور الوقت.
  • وفي الوقت نفسه يجب الحرص على عدم تزاوج الأقارب، لأن ذلك يُعطي إنتاج ضعيف وبه العديد من التشوهات، لذا يُفضَّل دائمًا أن يكون الزوجين لأمَّيْن مختلفتين.
  • يجب الحرص على توفير بيئة ملائمة للتزاوج، من مكان واسع ونظيف، وجو هادئ خالِ من المُضايقات، مع توفير بعض الأغذية المقوية مثل الأملاح والفيتامينات.
  • يُمكن للحمام البدء في عملية التزاوج من عمر ستة إلى ثمانية أشهر، ويُمكن أن يحدث التزاوج في أي وقت، إلا أن الوقت الأفضل هو فصل الشتاء أو الربيع.
  • يُمكن أن يترك المربي مجموعة من الحمام في المسكن ليختار كل ذكر الأنثى التي ينسجم معها، ومن الممكن أن يُحدد زوجين ويضعهما في مكان منفصل حتى يتآلفا ويحدث التزاوج.

 

خطوات التزاوج

  • في البداية ينجذب الذكر للأنثى، فيبدأ باتباعها أينما ذهبت، ويتعمَّد لفت انتباهها بالدوران حولها ونفش ريشه، مع ملئ حوصلته بالهواء ليصدر هديل قوي يستعرض به حجمه وقوته.
  • بعد انجذاب الأنثى للذكر واقتناعها به، تُبدي الموافقة بأن تضع منقارها داخل منقاره ليبدأ في إطعامها من حوصلته، وتحدث بعد ذلك عملية التلقيح.

 

مراحل التكاثر

  • بعد مرور حوالي أسبوع على عملية التلقيح، تضع الأنثى أول بيضة، ثم تتبعها بالبيضة الثانية بعد مرور 48 على الأولى.
  • ثم ترقد الأنثى على البيض مدة تصل إلى 17 أو 18 يوم.
  • يُمكن معرفة البيض المُخصب منذ اليوم الخامس، وذلك عن طريق النظر إلى البيضة أمام ضوء الشمس، فإن بدت المادة التي بداخلها رائقة وشفافة تكون غير مخصبة، أما إذا كانت معتمة فهذا دليل على سلامتها.
  • ويجب الانتباه إلى أن المبالغة في تفحُّص العش طوال الوقت، قد يؤدي إلى انزعاج الأنثى وتركها للبيض.
  • بعد حوالي 18 يوم يخرج الفقس عارِ من الريش، ويحتاج إلى الرعاية والتدفئة.
  • وفي هذه المرحلة يكون دور كل من الأم والأب هو إطاعم الصِّغار عن طريق استرجاع الغذاء المهروس من حوصلتيهما، ووضعه داخل منقارها.
  • تستمر عملية التغذية لمدة شهر تقريبًا، ثم تبدأ الأم في فطم صغارها عندما تُصبح أعمار الصغار شهر أو شهر ونصف.
  • إذا لاحظ المربي إهمال الآباء للصغار قبل هذه المدة، يُمكنه المساعدة بإطعام الصغار بنفسه بعض الحبوب المهروسة أو بعض الخبز المبلل بالحليب الدافئ.
  • وبعد شهر أو شهر ونصف من الفقس، تُصبح الصغار قادرة على الاعتماد على نفسها.

 

 
السابق
فوائد الحجامة لمرضى القلب
التالي
فوائد الملح الإنجليزي

اترك تعليقاً