تغذية

كيفية زراعة الشبت

الشبت (بالإنجليزية: Dill) هو نَبات عُشبي عِطري حولي، يكثر استخدامه في الطهي، ولَه العَديد من الأسماء مثل السنوت، وعين الجراده، والشمر الكاذب، ويُمثل أحد النباتات سَهلة الزراعة حيث يُمكن زراعته في المَنزل.

 

أهم العَناصر الغِذائية في الشبت

يَتميز الشبت بانخفاض سُعراته الحَرارية، وارتفاع قيمته الغِذائية لاحتواء كُل 100 جِرام على 50 سُعرحراري، وتَوفيره لعدد من المُغذيات التي يُوضح الجَدول التالي أهمها.

المُغذيات

الكمية

بوتاسيوم

738 mg

كالسيوم

208 mg

 حديد

6.59 mg

صُوديوم

61 mg

مغنيسيوم

55 mg

منجنيز

1.26 mg

فُوسفور

66 mg

فيتامين ج

85 mg

حمض الفوليك

150 mcg

فوائد الشبت

نَظرًا لغناه بالعَناصر الغِذائية فإن له الكثير من الفوائد الصحية مثل الحَد من الإصابة بقُرح اللثة، وتَحفيز حَركة الأمعاء، وتَقوية العِظام، وعِلاج الأرق، وتَعزيز المَناعة، وتَخفيف حِدة اضطرابات الجِهاز التنفسي، بالإضافة للفوائد الجَمالية مثل تَعطير الفَم، وتَفتيح وتغذية البَشرة، والمُساهمة في عِلاج القِشرة، وخَفض مُعدل تَساقُط الشعر.

 

كيفية زراعة الشبت

  • يُفضل زراعته خِلال فَصل الصيف.
  • تتم عملية الزراعة في إصيص بعُمق 25 سم، مع مُراعاة ثَقبه، ووضع إناء أسفله لتسريب المياه الزائدة عن حاجة النبات.
  • تُجهز التربة بخلط كمية من تُربة البُوتمس، والطمي، والقليل من الكمبوست.
  • تُوزع البُذور على بُعد يَتراوح من رُبع إلى نِصف بُوصة مع تَرك مَسافة من 2-3 بُوصة بين كُل بِذرة.
  • يُوضع الإصيص في مَكان مُعرض لأشعة الشمس المُباشرة، ويُروى بانتظام.
  • تُنبت البُذور في المُتوسط بعد 3 أسابيع.
  • يُحصد الشبت بقطع الأوراق من الأعلى عِندما يَصل طُول الأوراق إلى 2 بُوصة.
  • ثم يُخزن الطَازج في الثَلاجة لمُدة أسبوع، كما يُمكن تَجفيف الأوراق، وحفظها في وِعاء مُحكم الغَلق.
 
السابق
عادات غذائية يجب تجنبها في رمضان
التالي
أنواع لغات البرمجة

اترك تعليقاً