إسلاميات

كيفية صلاة خسوف القمر

كيفية صلاة خسوف القمر

صلاة خسوف القمر هي سنة مؤكدة عن الرسول صلى الله عليه وسلم؛ إذ صلاها رسول الله وأمر بها، حيث تُصلَّى عند حدوث خسوف القمر أو كسوف الشمس وتكون ركعتين، لكل ركعة منهما قراءتان وركوعان وسجودان ويُفضّل أن تُصلى في جماعة ولكنها ليست شرطًا لها.

 

ما هو خسوف القمر

خسوف القمر هو عبارة عن ظاهرة فلكية تحدث عندما يحجب ظل الأرض ضوء الشمس المنعكس من القمر في الأوضاع العادية، وذلك عندما تكون الشمس والأرض والقمر على خط واحد وتكون الأرض تتوسط الشمس والقمر، وهذا الخسوف قد يكون كلياً أو جزئياً.

 

حكم صلاة الخسوف القمر

صلاة خسوف القمر سنة مؤكدة ثابتة عن النبي صلى الله عليه وسلم، فعَنِ المُغِيرَةَ بْنَ شُعْبَة رضي الله عنه قال: انْكَسَفَتِ الشَّمْسُ يَوْمَ مَاتَ إِبْرَاهِيمُ، فَقَالَ النَّاسُ: انْكَسَفَتْ لِمَوْتِ إِبْرَاهِيمَ، فَقَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: «إِنَّ الشَّمْسَ وَالقَمَرَ آيَتَانِ مِنْ آيَاتِ اللَّهِ، لاَ يَنْكَسِفَانِ لِمَوْتِ أَحَدٍ وَلاَ لِحَيَاتِهِ، فَإِذَا رَأَيْتُمُوهُمَا، فَادْعُوا اللَّهَ وَصَلُّوا حَتَّى يَنْجَلِيَ »[صحيح البخاري].

 

كيفية صلاة خسوف القمر

صلاة خسوف القمر تتكون من ركعتين، وقد تكون فرادى أو جماعة ويفضل أن تكون جماعة، فإذا كانت الصلاة جماعة كانت القراءة جهرًا وهذا هو الأرجح، وإن كان الرجل يصلي منفردا فهو مخير بين الجهر والسر.

وفي كل ركعة قيامان وقراءتان وركوعان وسجدتان، ثم يخطب الإمام بعدها، ويُذكِّر المصلين والناس فيها بقدرات الله عز وجل وفضله على عباده بعظمة الله وقدرته، وينصحهم بالعودة إلى الطريق الصحيح والكف عن المعاصي والتوبة وكثرة الاستغفار، ويحذرهم من الغفلة عنه سبحانه وتعالى، وتكون الصلاة كما صلاها رسول الله صلى الله عليه وسلم كالتالي:

ما ورد في الصحيح عَنْ عَائِشَةَ رَضِيَ الله عَنْهَا أنها قَالَتْ: كَسَفَتِ الشَّمْسُ عَلَى عَهْدِ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، فَقَامَ النَّبِيُّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، فَصَلَّى بِالنَّاسِ، فَأَطَالَ القِرَاءَةَ، ثُمَّ رَكَعَ، فَأَطَالَ الرُّكُوعَ، ثُمَّ رَفَعَ رَأْسَهُ، فَأَطَالَ القِرَاءَةَ وَهِيَ دُونَ قِرَاءَتِهِ الأُولَى، ثُمَّ رَكَعَ، فَأَطَالَ الرُّكُوعَ دُونَ رُكُوعِهِ الأَوَّلِ، ثُمَّ رَفَعَ رَأْسَهُ، فَسَجَدَ سَجْدَتَيْنِ، ثُمَّ قَامَ، فَصَنَعَ فِي الرَّكْعَةِ الثَّانِيَةِ مِثْلَ ذَلِكَ، ثُمَّ قَامَ فَقَالَ: «إِنَّ الشَّمْسَ وَالقَمَرَ لاَ يَخْسِفَانِ لِمَوْتِ أَحَدٍ وَلاَ لِحَيَاتِهِ، وَلَكِنَّهُمَا آيَتَانِ مِنْ آيَاتِ اللَّهِ يُرِيهِمَا عِبَادَهُ، فَإِذَا رَأَيْتُمْ ذَلِكَ، فَافْزَعُوا إِلَى الصَّلاَةِ» [صحيح البخاري2/38].

 

أحكام متعلقة بصلاة خسوف القمر

  • ينادَى لصلاة خسوف القمر بقول المنادي: (الصلاة جامعة ثلاث مرات)، ولا يؤذَّن لها؛ لأن الأذان للصلوات المفروضة.
  • تُصلى وقت حدوث الخسوف إلى إنتهائه؛ لأنها مرتبطة بسبب، فإذا إنتهى السبب إنتهى وقتها.
 
السابق
أسماء أوجه القمر
التالي
علامات البلوغ

اترك تعليقاً