أسئلة دينية

كيفية صلاة عيد الأضحى

كيفية صلاة عيد الأضحى

صلاة العيد هي صلاة يصليها المسلمون أول أيام كل عيد، مكونة من ركعتان، وتبدأ بمجرد ارتفاع الشمس مسافة رُمح كما قدرها العلماء، أو بزوال حمرتها؛ وذلك بمثابة ربع ساعة بعد شروقها تقريبا. وعادة تتقدم في عيد الأضحى ليتسع الوقت للأضحية بعد الصلاة، كما ذُكرت في سورة الكوثر، قال الله تعالى: (فَصَلِّ لِرَبِّكَ وَٱنحَرۡ)، وهي فرض كفاية، ويُتاح للنساء الخروج لها حتى إذا كانت حائض، ولكن دون أن تصلي. كما تتسم سُنة صلاة العيد بإقاماتها في المصلّى، وليست بالمساجد فقط، كما يجوز لمن فاتته الصلاة، أن يقضيها، أو يتمها إذا كان فاته جزءاً منها. وسوف نتعرف في هذا المقال على كيفية صلاة عيد الأضحى بالتفصيل.

 

كيفية صلاة عيد الأضحى

  • في الركعة الأولى يُكبر إمام الصلاة تكبيرة الإحرام، ثم يليها بسبع تكبيرات، ثم يقرأ سورة الفاتحة، ويليها سورة أخرى، فيفضل البعض قراءة سورة “ق” ، أو سورة الأعلى، ثم يتم الإمام الصلاة بالركوع والسجود كما نفعل بصلاة الفرض المعتادة.
  • وفي الركعة الثانية يُكبر المصليين خمس تكبيرات، إضافة لتكبيرة الانتقال من السجود إلى القيام، ثم يبدأ بقراءة سورة الفاتحة وتليها أي سورة أخرى، ولكن يُفضل قراءة سورة القمر أو الغاشية.
  • ثم يجلس المصليين يسبحون الله ويصلون على النبي محمد صلى الله عليه وسلم.
  • ويخطب الإمام بالمصليين خطبتين صغيرتين بينهما فاصل بسيط وذلك مباشرة بعد إتمام الصلاة، عن أبي سعيد الخدري رضي الله عنه قال: “كان النبي صلى الله عليه وسلم يخرج يوم الفطر والأضحى إلى المصلى، وأول شيء يبدأ به الصلاة، ثم ينصرف فيقوم مقابل الناس والناس جلوس على صفوفهم فيعظهم ويوصيهم ويأمرهم، وإن كان يريد أن يقطع بعثاً أو يأمر بشيء أمر به ثم ينصرف” رواه البخاري ومسلم.

 

سنن عيد الأضحى

  • الاستحمام قبل الخروج إلى الصلاة.
  • إرتداء ملابس نظيفة، ويُفضل إذا كانت جديدة.
  • التطيب والتعطر، وذلك للرجال، أما للنساء فيُحرّم عند خروجها من المنزل.
  • المشي إلى المُصلى، ويُفضل الذهاب من طريق والرجوع من طريق آخر.
  • الأكل من الأضحية، ويكون ذلك بعد صلاة العيد.

 

صلاة العيد بين الصحابة

  • قيل عن عمر بن الخطاب أنه كان يبدأ بالصلاة قبل الخطبة وقال إن رسول الله صلى الله عليه وسلم نهى عن صيام هذين اليومين يوم الفطر ويوم الأضحى، فأما يوم الفطر فيوم فطركم من صيامكم وأما يوم الأضحى فكلوا فيه من لحم نسككم.
  • أما عن عثمان بن عفان فوافق ذلك يوم الجمعة فبدأ بالصلاة قبل الخطبة ثم قال إن هذا يوم اجتمع فيه عيدان للمسلمين فمن كان هنا من أهل العوالي فأحب أن يذهب فقد أذنا له ومن أحب أن يمكث فليمكث.
  • و عن علي بن أبي طالب فبدأ بالصلاة قبل الخطبة وقال لا يأكلن أحد من لحم نسكه فوق ثلاث قال الحميدي فقيل لسفيان إنهم يرفعون هذه الكلمة عن علي فقال سفيان لا أحفظها مرفوعة وهي منسوخة فقال أبو بكر لا يأكلن أحد من لحم نسكه فوق ثلاث.
 
السابق
فضل يوم عرفة
التالي
سنن الأضحية

اترك تعليقاً