الحروق

كيفية علاج حروق الماء الساخن

الحروق هي تلف في الطبقة الخارجية من الجلد؛ نتيجة التعرض للحرارة العالية، وتختلف شدتها وفقاً لدرجة الحرارة أو قوة المادة الحارقة التي يتعرضها اليها الجلد. وتنقسم شدة الحروق إلى ثلاث درجات؛ الدرجة الثالثة وهي الأكثر شدة وتحتاج إلى التدخل الطبي السريع، وحروق الدرجة الثانية وهي الحروق المتوسطة ويمكن التعامل معها في المنزل مع الإستعانة بالأدوية العلاجية، أما عن حروق الدرجة الأولى وهي الحروق البسيطة ومن بينها حروق الماء الساخن الخفيفة ويمكن التعامل معها بمواد طبيعية من المنزل.

 

علامات حروق الدرجة الأولى

  • تغير في لون الجلد إلى اللون الأبيض عند الضغط عليه.
  • حدوث جفاف وإحمرار في لون الجلد.
  • الألم الشديد عند لمس سطح الجلد.
  • وعادة ما تحتاج هذه الحروق من 3 إلى 6 أيام للشفاء، وفي الكثير من الأحيان لا تترك هذه الحروق أي آثار أو ندبات بالجلد.

 

علامات حروق الدرجة الثانية

وعادة ما تحدث الإصابة بهذه الحروق عند التعرض إلى الماء الساخن لمدة طويلة، وتعتبر حروق سطحية تتطرق إلى الطبقة الثانية من الجلد وتصيبها بالضرر، وتظهر علاماتها من خلال:

  • إحمرار ورشح بالمنطقة المتضررة من الجلد.
  • إصابة الجزء المتضرر بالقرح.
  • تغير لون الجلد إلى اللون الأبيض عند الضغط عليه.
  • الشعور بالألم الشديد وخاصة عند الضغط على المنطقة المصابة.
  • وعادة ما تحتاج هذه الجروح من 7 إلى 21 يوم حتي تشفى، وقد تترك علامات أو بقع داكنة على الجلد.

 

علامات حروق الدرجة الثالثة

وتنتج عند التعرض للنار أو الماء الساخن لفترة طويلة، وتسبب أضرار في طبقات متعددة من الجلد، وينتج عنها مجموعة من العلامات، وهي كالآتي:

  • الألم الشديد بالمنطقة المصابة، وخاصة عند لمس هذه المنطقة، أحياناً لا يشعر الإنسان بأي ألم وقت حدوث الحرق، وذلك بسبب موت الأعصاب أو تضررها بشكل كبير.
  • ينتج عنها بثور وقرح في مكان الحرق عقب الإصابة مباشرة.
  • أحياناً قد يصل الأمر إلى حد التفحم أو تقشير الجلد.
  • وهذا النوع من الحروق يتطلب الذهاب إلى الطبيب بشكل عاجل، وأحياناً قد يصل الأمر إلى التدخل الجراحي اذا تعدت هذه الجروح أكثر من 5% من الجسم.

 

علاج حروق الماء الساخن بمواد طبيعية من المنزل

يؤكد المتخصصون على أن هناك مجموعة من العلاجات السريعة، التي يمكن الاستعانة بها من المنزل، في حال التعرض لحروق بسيطة، ومن أهم هذه المواد ما يلي:

  • الخيار: وهو من المواد الطبيعية التي تمتلك العديد من الخواص المطهرة والملطفة للبشرة، كما أنه يقلل من آثار حروق الماء الساخن ويمكن الاستعانة به عن طريق هرس الخيار مع كمية من أوراق النعناع وبياض البيض ووضعه على مكان الحرق.
  • زيت جوز الهند: بفضل إحتوائه على العديد من المركبات المضادة للبكتيريا والفطريات مثل حمضي اللوريك والكابريك، بالإضافة إلى إحتوائه على فيتامين ب المركب، يعد زيت جوز الهند من أهم العلاجات الطبيعية التي تساعد على تهدئة الجروح والتخفيف من الألم الناتج عنها والتخلص من آثارها.
  • العسل الطبيعي: كما يعد العسل من العناصر الأساسية المقاومة للفطريات والبكتيريا، كما أنه يساعد على تخفيف الألم، بالإضافة إلى دوره الهام في التخفيف من آثار الحروق ويمنع تفاقم الإلتهابات.
  • الماء البارد: وهي من الخطوات الأولى التي يجب القيام بها سريعاً لتهدئة الحروق، وخاصةً من الدرجة الأولى، مما يساعد على سحب الحرارة من الجلد والحد من الإلتهابات التي تنتج عن الحروق.
  • الشاي الأسود البارد: كما يعد الشاي الأسود من المواد الطبيعية التي تساعد في علاج حروق الماء الساخن ؛ وذلك بفضل إحتوائه على حمض التانين، ويمكن استخدام الشاي عن طريق نقعه أو غليه بالماء، ووضعه على مكان الحرق بارداً. ولكن يحذر استخدام هذه الطريقة على الحروق من الدرجة الثانية والثالثة، إلا بعد الشفاء.
  • ماء البصل: كما يعد ماء البصل من المواد الطبيعية التي تساعد في تخفيف الألم وآثار الحروق؛ وذلك لإحتوائه على مادة الكولاجين التي تعيد بناء خلايا الجلد من جديد، ويمكن الاستفادة منه عن طريق قطع ثمرة البصل إلى نصفين، والمسح بها على مكان الجرح، أو عن طريق غلي ماء البصل ووضعه على الجرح.
  • الخل: لإحتوائه على العديد من المواد المطهرة، يعد الخل من المواد السريعة التي تساعد في تطهير الحروق، بالإضافة إلى أنه يمنع العدوى ونمو البكتيريا بمكان الحروق.
 
السابق
أين يعيش الباندا
التالي
عادات وتقاليد الزواج في العراق

اترك تعليقاً