الطبخ

كيفية معرفة الدجاج الفاسد

كيفية معرفة الدجاج الفاسد

يُعَد الدجاج من الأطعمة المفضلة للكثيرين حول العالم؛ فهو من الأطعمة التي تحمل لمتناوليها قيمة غذائية عالية، يُساعد على الاستفادة منها مذاقه الطيب وإمكانية التنوع في طرق طهيه وتقديمه. إلا أن الدجاج الفاسد يفقد مذاقه الطيب وقيمته الغذائية، فضلًا عن ما قد يُسببه من ضرر بالغ للصحة، ومن ثم بات التعرف على الدجاج الفاسد والقدرة على تمييزه قبل تناوله من الأمور الضرورية.

 

فوائد تناول الدجاج

يحتوي الدجاج على العديد من الفيتامينات والمعادن اللازمة للجسم، مثل الكالسيوم والحديد والفوسفور وفيتامين ج وفيتامين د والبروتين، مما يوفر للجسم العديد من الفوائد الصحية مثل:

  • يُساعد التناول المنتظم للدجاج على دعم الهيكل العظمي للجسم، بما يحول دون إصابته بالترقق والهشاشة التي تحدث عادةً مع التقدم في السن، وذلك بفضل محتواه من الكالسيوم والفوسفور وفيتامين د.
  • يعمل محتواه من الحديد على الوقاية من الإصابة بأنيميا نقص الحديد، وما قد ينتج عنها من مُضاعفات صحية خطيرة.
  • يُعَد الدجاج من أفضل الأطعمة التي يُمكن تناولها في مراحل النمو، نظرًا لمحتواه من البروتينات التي تُعزز نمو أنسجة الجسم وتدعم محتواه العضلي.
  • كما يُعَد أحد أشهر الأطعمة المكافحة لنزلات البرد والإنفلونزا، لمحتواه العالي من فيتامين ج (سي) الذي يُعتبر واحدًا من أقوى مُضادات الأكسدة.
  • هذا فضلًا عن فاعلية مضادات الأكسدة في المُحافظة على سلامة خلايا الجسم من التلف، مما يقي من الشيخوخة المبكرة.

 

كيفية معرفة الدجاج الفاسد

يُمكن التعرف على الدجاج الفاسد بأكثر من طريقة منها:

  • لون الدجاج: يتميَّز الدجاج بلونه الأبيض الوردي إلى الأحمر، فإذا تغير لونه إلى الرمادي أو الأزرق، أو ظهرت عليه بقع صفراء أو بنية من النسيج ذاته، كان الدجاج فاسدًا.
  • رائحة الدجاج: عند فساد الدجاج تصدر منه رائحة نفاذة تُشبه رائحة الأمونيا، وهو ما قد يتعذَّر ملاحظته إلا بعد تقطيع الدجاجة، ومحاولة شم نسيجها من الداخل، وتتضح تلك الرائحة بشكل أكثر عند غلي قطع الدجاج.
  • ملمس الجلد: قد يبدو جلد الدجاج لزجًا أكثر من المألوف، مما يدل على فساده.
  • طبيعة النسيج: فلحم الدجاج عادةً يكون متماسكًا، أما في حالة اهترائه وسهولة قطعه باليد قبل طهوه، فهذا دليل قاطع على فساده.
  • كثافة العظام: إذ يُعَد ضعف العظام وسهولة تكسرها باليد دليلًا على مرور وقت أطول من اللازم على ذبح تلك الدجاجة.
  • مذاق الدجاج: فلا شك أن الدجاج الفاسد يُعرَف من مذاقه، بشرط عدم إضافة الكثير من التوابل إليه، ففي حالة الاشتباه في تلف الدجاجة، مع عدم القدرة على التأكد بأي من العلامات السابق ذكرها، يُمكن طهي قطعة صغيرة منها دون توابل، ثم البدء في مضغها وتذوقها، مع مراعاة عدم بلعها إذا كانت فاسدة.
 
السابق
أعراض نقص المعادن في الجسم
التالي
ما هي دول شمال أفريقيا

اترك تعليقاً