حيوانات ونباتات

كيفية معرفة عمر الحمام

الحمام هو أحد أنواع الطيور المنتشرة في الريف والحضر والبرية، يوجد منه العديد من الأنواع والأشكال؛ فمنه ما يُؤكل، ومنه يُستخدم للزينة، ومنه أيضًا الحمام الزاجل بريد العرب قديمًا، وغير ذلك الكثير من الأنواع، مما جعل الكثيرون يُحبُّون تربيته، ويهتمون بتقديم العناية اللازمة له.

 

وكما يبدو للجميع، فالحمام من الطيور الجميلة والرقيقة التي تتطلَّب عناية خاصة أثناء تربيتها، حتى لا تُصاب بالأمراض، مثل جدري الحمام وغيره. وبالتالي فهناك مجموعة من الأمور التي يجب توفيرها لتحقيق هذه العناية:

  • فيجب الاهتمام بتوفير مسكن ملائم للحمام، بحيث يكون مكان جاف وجيِّد التهويَة، ويوجد به إضاءة معقولة، ولا يتعرض لتيارات الهواء الباردة ولا الساخنة.
  • كما يجب أيضًا الاهتمام بتنظيف هذا المسكن بشكل دائم، كي لا يتأذَّى الحمام من تراكم الأوساخ وبقايا الطعام.
  • بالنسبة للطعام والماء، فيجب وضعهما في أوانٍ نظيفة، في أماكن منخفضة من أرضية المسكن، مع الانتباه إلى أن يكون ارتفاع الآنية مناسب للحمامة.
  • ويُفضَّل دائمًا الحرص على التخلص من الماء والطعام المُتبقي بشكل يومي، وإضافة آخر نظيف، بعد تنظيف الأواني جيِّدًا.
  • يُفضِّل الحمام تناول الحبوب مثل الذرة والفول والعدس، ويُمكن عدم التقيد بالآنيَة، ونثر بعض هذه الحبوب في أرضيَّة المسكن، ليبدأ الحمام في إلتقاطها.
  • قد يُصيب الحمام نقص في الأملاح، أو في الكالسيوم، أو يُعاني من بعض مشاكل الهضم. وقد وُجِدَ أن تقديم الحجر الجيري للحمام، بعد طحنه، يمكن أن يُعالج كل هذه المشاكل بفاعلية.
  • ومن الضروري أيضًا الحرص على تطعيم الحمام باللقاحات الوقائيَّة التي تُقوِّي مناعته، وتحميه من الإصابة بالأمراض المُختلفة؛ مثل لقاح الفاكسين، أو اللقاح الفيروسي الحي.

ولا شكَّ أنَّ مُربِّي الحمام، أو من يهتمون بأمور بيعِه وشِرائه، يَعنيهم بشكل كبير مسألة تحديد عمره؛ لذا فهم عادةً ما يستخدمون أكثر من طريقة في ذلك الأمر.

 

كيفية معرفة عمر الحمام

أولًا: ملاحظة ريش الحمام:

فنظرًا لأن الحمام يقوم بتغيير ريشه بصفة دوريَّة، تُعتبر ملاحظة الريش طريقة فعَّالة لتحديد العمر، ويُعتمد تحديدًا على مُلاحظة نوع مُعيَّن من الريش الموجود على أطراف جناحي الحمامة.

فجناح الحمامة يتكون من 20 ريشة، عشر ريشات تتجه للخارج، وتسمَّى القوادم ويستخدمها الحمام في الطيران، وعشر ريشات أُخريات تتجه للداخل، وتُسمَّى الخوافي، ويستخدمها الحمام في الهبوط. وتوجد بين كل ريشة قوادم وريشة خوافي ريشة ثالثة مُعتدلة، وهي ما يُمكن ملاحظتها؛ إذ يبدأ في تبديل أول ريشة من هذا الريش تحديدًا عند عمر 6 أسابيع، ثم يأخذ في تبديل ريشة واحدة كل أسبوعين، حتَّى يصل إلى سن البلوغ.

 

ثانيًا: ملاحظة صوت الحمام:

يبدأ صوت الحمام في الظهور من عمر شهرين إلى ثلاثة أشهر، وبعدها يبدأ الصوت في التغيير تدريجيًّا ليُصبِح خَشنًا، ويزداد وضوحًا كلَّما تقدَّم في العُمر.

 

ثالثًا: ملاحظة لون عين الحمام:

وذلك لأن لون عين الحمام يظل باهتًا، ومائلًا إلى اللون الرمادي في عمر شهر تقريبًا، ثم بعد مرور الأشهر الثلاثة الأولى من عمره، يُصبح لون عينيه واضحًا وناصِعًا، ويكون في هذه المرحلة حمام بالغ.

 

رابعًا: ملاحظة منقار الحمام:

فعند ملاحظة وجود بثور تميل إلى اللون الأحمر على أنف الحمامة ومنقارها، مع ملاحظة أن أنف الحمامة أصبح خشِنًا، دلَّ ذلك على أنَّ الحمام أصبح كبيرًا في السن، وتجاوز عمره ثلاث سنوات.

 
السابق
طريقة كتابة رسالة رسمية
التالي
الوزن الطبيعي للجنين بالأشهر

اترك تعليقاً