تمارين رياضية

كيف أتنفس أثناء الجري

كثيرََا ما يتسائل ممارسو رياضة العدو والجري حول الطريقة المُثلى للتنفس أثناء التمرين، خاصة مع كون الأكسجين أحد أهم العناصر التي يحتاجها الجسم أثناء أداء التمارين الرياضية، للمساعدة على توفير الطاقة اللازمة للعضلات، والحفاظ على العضلات من الشد، كما أنه عامل مهم في عملية حرق الدهون والسعرات الحرارية.

 

كيف أتنفس أثناء الجري

يُعتبر التنفس عن طريق الفم هو الطريقة المُثلى للتنفس أثناء العدو والجري، وإذا استطاع المُتدرب التنفس بالإضافة لذلك عن طريق الأنف سوف يجني الفائدة العُظمى. علاوة على كون التنفس عبر الفم هو الطريقة الأكثر فاعلية لاستنشاق وزفير الأكسجين، ولذلك يجب أيضًا تجنب التنفس الباطني، أو كتم النفس لفترات طويلة.

 

مواصفات التنفس الجيد أثناء العدو والجري

يجب أن تتوسع المعدة، علاوة على تقلص الحجاب الحاجز إلى داخل وخارج الرئتين، الجيد في الأمر أنه يُمكن التمرن على كيفية التنفس السليم خلال العدو والجري.

 

تمارين تقوية التنفس

  • الاستلقاء على الظهر.
  • التنفس بعُمق حتى يرتفع البطن مع الصدر أثناء الاستنشاق، مع التقليل أثناء الزفير، مع انكماش عضلات البطن.
  • الغرض من هذا التمرين هو المواظبة على التدريب على التنفس حتى لا تلاحظ ارتفاع وانخفاض الصدر أثناء التنفس.

 

إيقاع التنفس المُناسب أثناء العدو والجري

يُحسب إيقاع التنفس عن طريق حساب عدد خطوات القدم التي يأخذها المُتدرب أثناء التنفس، فعلى سبيل المثل يعني إيقاع 2: 2 أن المُتدرب يأخذ خطوتين (واحدة مع القدم اليمنى وواحدة مع القدم اليُسرى) أثناء التنفس وخطوتين (مرة أخرى، واحدة مع القدم اليمنى وواحدة مع اليسرى) أثناء التنفس. ويُعتبر ذلك الإيقاع هو المُوصي به أثناء العدو والجري، حيث يسمح ذلك الإيقاع باستنشاق الكثير من الأكسجين من خلال الرئتين، ومن ثم اطلاق ثاني أكسيد الكربون أثناء عملية الزفير.

 
السابق
سرطان الدم
التالي
الغيرة عند الأطفال

اترك تعليقاً