حيوانات ونباتات

كيف انقرضت الديناصورات

الديناصورات هي الزواحف شديدة الضخامة التي استوطنت مساحات شاسعة من الكرة الأرضية لملايين السنين قبل تعرضها للانقراض في نهاية العصر الطباشيري وهو ما جذب مزيدًا من الأنظار إليها لكشف لغز كيفية انقراضها بالرغم من قوتها وتمتعها بالكثير من العوامل الداعمة لقدرة الكائنات الحية على البقاء في حين استطاعت الكثير من الحيوانات الأضعف منها النجاة.

 

نبذة عن الديناصورات

  • يُشير العلماء أنها ازدهرت منذ ما يفوق 200 مليون عام.
  • عاشت على الأرض منذ العصر الترياسي إلى نهاية العصر الطباشيري، وهو ما يقارب 160 مليون سنة.
  • اكتشف الإنسان وجودها واعتمد في دراسته لها على البحث عن حفريات عظامها وفحصها.
  • تُصنف تبعًا لنمطها الغذائي إلى أنواع لاحمة وأخرى نباتية.
  • من أشهر أنواعها الهيريراصور، والتيرانوصور، والبراكيوسورس، والبرونتو سورس، والديبلودوكس، والوسورات، والتراكودون، والستيغوصور.
  • تكاثرت الديناصورات بوضع البيوض.
  • تراوح وزن صغارها من 2 إلى 10 كيلو جرامًا، إلا أن حجمها الضخم يعود لمرورها بمراحل نمو متعددة.
  • كان بعضها يمشى على أربع، والبعض الآخر يسير على قدمين فقط نظرًا للقصر النسبي لطرفيه الأماميين.
  • كانت الديناصورات حيوان نهارية.

 

كيف انقرضت الديناصورات

شغل هذا السؤال العلماء لفترات طويلة وتعددت الآراء بهذا الشأن، إلا أن السبب المتفق عليه من عدد كبير من العلماء هو اصطدام كويكب هائل بالأرض نجم عنه تغييرات بيئية كبيرة في فترة زمنية قصيرة وكان من أبرز هذه التغيرات انقراض الديناصورات؛ حيث تركز الارتطام المهول في ولاية يوكاتان بالمكسيك ونجم عنه فوهة بركانية تُدعي تشيكسولوب بعمق يناهز 180 كيلو متر، إلا أن آثار هذا التصادم امتدت لمساحات شاسعة نتيجة لذوبان الصخور الرسوبية وحدوث اندماج بينها وانبعاث موجات اهتزازية عنيفة دفعت الصخور المشتعلة والغبار من باطن الأرض إلى الغلاف الجوي، وبالتالي عند ارتداد الصخور لسطح الأرض اشتعلت الحرائق واحتاجت الديناصورات لملجأ من هذه القوة الضاربة الفائقة لقوتها. لكن لضخامة حجم الديناصورات عجزت عن إيجاد ملجأ ملائم لها وهو ما أدي في نهاية الأمر لفنائها، وطمر بقاياها في باطن الأرض إلى أن اكتشفها الإنسان واستخرجها سعيًا لإدراك أدق وأعمق لهذه المخلوقات.

 
السابق
فوائد السمك المشوي
التالي
علاج حروق الزيت

اترك تعليقاً