أسماك وبرمائيات

كيف تتكاثر الأسماك

تُعتبر الأسماك أحد أهم الموارد الغذائيَّة للبشر، فهي تتوافر في أغلب المسطحات المائيَّة على اختلاف طبيعتها من بحار ومحيطات وأنهار وجداول مائيَّة.

ونلاحظ أنه رغم الإقبال الشديد على الكثير من أنواع الأسماك في مُختلف أنحاء العالم، ورغم ما تتعرَّض له الأسماك باستمرار من تغيُّرات جويَّة وعوامل بيئيَّة، إلَّا أنَّ الثروة السمكيَّة في تجدد مُستمر، وهذا يدُل على أنها تتكاثر بشكل جيِّد، وبالقدر الذي يُحافظ على تواجدها.

 

كيف تتكاثر الأسماك

تقوم مُعظم الأسماك بالتزاوج في فصل الرَّبيع وبدايات الصيف عندما تكون المياه دافئة. ونظرًا لاختلاف الأسماك من حيث الأنواع والأشكال والأحجام، فإنَّ طريقة التكاثر نفسها تختلف من نوع إلى آخر ومن طبيعة إلى أخرى، في حين يُمكن وصف تكاثر الأسماك بشكل عام بأنَّه تكاثر جنسي؛ إذ أنه يحدث نتيجة إتحاد حيوان منوي مع بويضة، لكن يظهر الاختلاف في طريقة التلقيح ووضع الصِّغار، ويُمكن تقسيم الأسماك وفقًا لذلك إلى:

 

أسماك تبيض:

أغلب أنواع الأسماك تبيض، ولكن تختلف من حيث طريقة التلقيح:

  • منها ما يُلقَّح خارجيَّا، فتضع أنثى السمك عددًا كبيرًا من البويضات غير المُخصَّبة في الماء، في حين يضع الذكر حيواناته المنويَّة بالقرب من هذه البويضات، لتتحد البويضات بالحيوانات المنويَّة في الماء خارج الأنثى، وتقوم الأنثى بعد ذلك بتجهيز عش لتضع به البيض حتَّى يفقس، وتعتمد على هذه الطريقة في التكاثر الأسماك العظميَّة، والتي يبلغ عددها حوالي 24.000 نوع. وهناك بعض الأسماك التي تحتفظ ببيضها داخل فمها حتى يفقس، ثم تقوم بإخراجه للماء، وتُسمَّى الأسماك الفمويَّة.
  • ومنها ما يُلقَّح داخليًّا ليتكوَّن البيض بداخله، ومن ثم تقوم السَّمكة بوضع ذلك البيض، وحمايته بنفسها، ليفقس بعد ذلك في الماء. ومن أمثلتها الأسماك الغضروفيَّة.

 

أسماك تلد:

كما أنَّ هناك بعض الأسماك التي يحدث التلقيح لديها داخليًّا عن طريق التزاوج الطبيعي أيضًا، ويتكوَّن البيض، ولكن هذا البيض يَفقس داخل الأنثى، لتضع صغارها وكأنَّها تلدهم، وتكون الصغار قادرة على السباحة والحركة في الماء بعد الولادة مباشرة. ومن أمثلتها فصيلة أسماك الشبوط الوالدة ذات الأسنان، والتي تضُم مجموعة كبيرة من الأسماك مثل أسماك المولى، وسمكة البلاتي، وسيفية الذيل، وذات الأعين الأربعة.

 
السابق
ماسكات البابايا للبشرة والشعر
التالي
اضرار الكركم

اترك تعليقاً