الفم والأسنان

كيف تتم زراعة الأسنان

كيف تتم زراعة الأسنان

ما هي زراعة الأسنان

زراعة الأسنان هو التطور الأبرز حاليًا في مجال طب الأسنان، وهي عملية يتم فيها غرس أعمدة معدنية من التيتانيوم جراحياً في عظم الفك أسفل اللثة ليتم تثبيت الأسنان البديلة بشكل أكثر تشابهًا مع الأسنان الطبيعية من حيث الشكل والاستخدام.

 

أنواع زراعة الأسنان

هناك نوعان رئيسيان من عمليات الزراعة:

  • زراعة باطنية: يتم زرعها جراحياً مباشرة في عظم الفك، وعادة ما تكون مصنوعة من التيتانيوم وهي أكثر أنواع الزرع إستخدامًا.
  • ترقيع الأسنان: يمكن استخدام هذا النوع من عمليات الزرع لدى المرضى الذين لا يمتلكون عظام طبيعية كافية لعملية الزرع ولا يمكنهم أو لا يرغبون في إجراء عملية تكبير العظام لإعادة بنائها، إذ يتم فيها زرع عظام أو هرمونات مُدعمة لنمو العظام في عظم الفك.

إذا كان عظم الفك غير قادر على دعم العملية، فيمكن استخدام العديد من التقنيات لإعادة بناء العظام واستعادة خط الفك الطبيعي وتوفير أساس قوي للأسنان التي تدعم عملية الزرع وتشمل:

  • زرع عظام جديدة في الفك.
  • إضافة عظم أسفل الجيوب الأنفية في الحالات التي تدهورت فيها العظام الطبيعية بسبب فقد الأسنان الخلفية العلوية.

 

مزايا زراعة الأسنان

  • تحسين مظهر الفم: تبدو زراعة الأسنان وكأنها أسنان طبيعية؛ لأنها مصممة لتندمج مع العظام بشكل طبيعي.
  • تحسين الكلام: أطقم الأسنان السيئة قد تؤدي إلى الانزلاق داخل الفم مما يسبب غمغمة الكلمات وعدم وضوحها، إلا أن الزرع يسمح بالتحدث بشكل واضج ومفهوم دون خوف من وقوع الأسنان أو إنزلاقها داخل الفم.
  • الشعور بالراحة: نظرًا لأن الأسنان المزروعة تصبح جزءًا من الفم، فإن عملية الزرع تقضي على إزعاج طقم الأسنان القابل للإزالة.
  • سهولة الأكل: الأسنان المزروعة تعمل مثل الأسنان الطبيعية، مما يسمح بتناول الأطعمة المختلفة بدون ألم.
  • الثقة في النفس: تمنح عملية زراعة الأسنان إبتسامة جميلة وتساعد على الشعور بالراحة تجاه النفس، والتخلص من الإزعاج المتمثل في إزالة أطقم الأسنان، وكذلك الحاجة إلى مواد لاصقة لإبقائها في مكانها.

 

شروط نجاح زراعة الأسنان

  • تعتبر صحة الفم الدقيقة والزيارات المنتظمة لطبيب الأسنان من الأمور الحاسمة في نجاح مثل هذه العمليات على المدى الطويل.
  • في معظم الحالات يمكن اعتبار أي شخص يتمتع بالصحة الكافية مناسب لعملية زراعة الأسنان.
  • يجب أن يكون لدى المرضى لثة صحية وعظام كافية لإتمام الزرع.
  • يجب تقييم المدخنين والأشخاص الذين يعانون من اضطرابات مزمنة لا يمكن السيطرة عليها مثل مرض السكري، أو أمراض القلب، أو المرضى الذين خضعوا للعلاج الإشعاعي لمنطقة الرأس والرقبة قبل إجراء عملية الزرع.
  • في الحالات العادية، تصل نسبة نجاح عملية زراعة الأسنان إلى 90%.

 

كيف تتم زراعة الأسنان

تستغرق هذه العملية وقت قد يصل إلى ثمانية أشهر، حيث تتم عملية الزراعة على مراحل كالتالي:

  • المرحلة الأولى: يتم تحديد المكان المناسب للزراعة في الفم، ثم يتم غرس أعمدة التيتانيوم في الفك مكان السن المفقود.
  • المرحلة الثانية: وتُسمى مرحلة الالتئام العظمي، ويُترك فيها الفم حتى تلتئم عظام الفك مكان الأعمدة المغروسة، وتستغرق هذه المرحلة ستة أشهر للفك العلوي، وثلاثة أشهر للفك السفلي.
  • المرحلة الثالثة: بعد التئام أماكن الغرس، يتم عمل التركيبة النهائية للأسنان من خلال عمل طبعات للفم والأسنان وتحديد أماكن الأسنان المزروعة بشكل يتناسب مع الفم، وإجراء عدة جلسات لتجربتها لتأكد من ملائمتها للفك، ثم تتم عملية التثبيت النهائية.
 
السابق
وصفات تسمين الأرداف
التالي
ما هي مواقع التواصل الاجتماعي

اترك تعليقاً