العناية بالذات

كيف تتم عملية زراعة الشعر

زراعة الشعر هي إحدى العمليات التجميلية التي تعتمد بشكل رئيسي على نقل بُصيلات الشعر بشكل صحيح وسليم من الأماكن التي يتوافر بها الشعر بكثافة – كما في مؤخرة الرأس – وزراعتها مرة أخرى في المناطق التي تعاني من الصلع أو فقدان للشعر.

 

أنواع عملية زراعة الشعر

1. زراعة الشعر باستخدام بصيلات طبيعية من فروة الرأس

وفي هذا النوع، يتم الإستعانة ببصيلات الشعر النضجة والسليمة من الجسم، ويتم زراعتها في الأماكن التي تعاني من الصلع، وبمرور الوقت تنمو هذه البصيلات، وتدخل بدورة نمو الشعر الطبيعي. ولا يقتصر أخذ هذه البصيلات من فروة الرأس فحسب، بل يمكن اخذها من أماكن متعددة من الجسم مثل منطقة الساق أو الذراعين أو الظهر أو الصدر.

ومن أهم ما يميز هذا النوع هو المظهر الطبيعي الجذاب ومعاودة نمو الشعر المزروع بشكل طبيعي، ومن أبرز عيوبها أن هذه البصيلات أحياناً تُصاب بالضمور، مما يؤدي إلى تساقط الشعر مرة أخرى.

 

2. زراعة الشعر الصناعي

وفي هذه الطريقة يمكن الإستعانة بمجموعة من الشعر الصناعي بأماكن الصلع، ومن أبرز عيوب هذه الطريقة هي المظهر غير الطبيعي للشعر، علاوة على إحتمالية تعرض الشعر الصناعي للرفض من الجسم أو يؤدي إلى الإصابة ببعض الإلتهاب والمشاكل الصحية. بالاضافة إلى أنه في حالة قص هذا الشعر لن يعاود النمو مرة أخرى.

 

كيف تتم عملية زرع الشعر

أولاً: زراعة الشعر الطبيعي

  • في الخطوة الأولى، يتم تخدير المريض باستخدام تخديراً موضعياً، حيث يمكن للشخص متابعة ما يجري له أثناء العملية، ولكن دون أن يشعر بأي نوع من الألم.
  • في هذا النوع من العمليات، والتي يتم خلالها الاستعانة بالشعر الطبيعي، يتم أخذ البصيلات من المنطقة الخلفية للرأس، حيث يقوم الطبيب بفصل البصيلات عن الرأس مع مراعاة بقاء الجذور حية وسليمة، وبعدها يتم نقلها إلى المناطق المراد الزرع فيها.
  • بعدها يقوم الطبيب بعمل فتحة مقدارها 1/4 مليمتراً وزرع الشعر المنقول فيها، ثم إغلاق الفتحة بشكل سريع، وبعد فترة وجيزة – لا تتعدى ساعات قليلة – يصبح الشعر جزءاً من فروة الرأس، ويبدأ الشعر في النمو بالبصيلات بشكل طبيعي، نتيجة سريان الدورة الدموية به.
  • وبعد إتمام الخطوة السابقة، يعامل هذا الشعر معاملة الشعر الطبيعي تماماً، بحيث يمكن تصفيفه أو غسله أو حتى قصه مع معادوة نموه مرة أخرى دون قلق.
  • تتيح هذه العملية إمكانية زرع من 4000 إلى 5000 بُصيلة شعر في الجلسة الواحدة، وتتراوح مدة هذه الجلسة من أربع إلى ست ساعات تقريباً، وتصل نسبة نجاح العملية إلى 95% تقريباً.
  • من مضاعفات هذه العلمية، أن الشخص قد يصاب بانتفاخ حول منطقة العين والرأس بعد العملية، ولكنها تختفي بعد أسبوع مع مراعاة التدابير الطبية اللازمة.
  • تبلغ تكاليف عملية زراعة الشعر الطبيعي في الدول العربية بين 700 إلى 2000 دولار، أما تكلفتها في الدول الأجنبية فهي تتراوح بين 2000 إلى 5000 دولار.

 

ثانياً: زراعة الشعر الصناعي

وتتم بنفس الخطوات السابقة ولكن مع زرع الشعر الصناعي في منطقة الرأس، ومن أبرز عيوبها أن الجسم قد يلفظ الشعر الصناعي، مما يسبب الإلتهابات الحادة في فروة الرأس.

 
السابق
كيف أحمي نفسي من التحرش الجنسي
التالي
دليل السفر إلى روسيا

اترك تعليقاً