حيوانات ونباتات

كيف تتنفس الكائنات الحية

التنفس هو نقل الأُكسجين إلى خلايا الجسم، ونقل ثاني أُكسيد الكربون من الخلايا إلى خارج الجسم. وتختلف طريقة التنفس بين الكائنات الحية وفقًا لطبيعتها الجسدية وتكوينها الجسماني.

 

1. التنفس عند الإنسان:

مكونات الجهاز التنفسي عند الإنسان:

  • الأنف: هو جهاز غُضروفي، يقوم بتدفئة وتنقية الهواء. يتكون من هيكل عظمي غضروفي مُغطى بالجلد.
  • البلعوم: يُمثّل الممر بين الأنف من الخلف، والقصبة الهوائية. وهو ممر مُشترك للهواء والغذاء.
  • الحنجرة: توجد في مقدمة القصبة الهوائية، أعلى الرقبة. يوجد أعلاها زائدة لحمية تُغلق الحنجرة أثناء البلع لمنع دخول الطعام إلى الحنجرة أو القصبة الهوائية.
  • القصبة الهوائية: أُنبوب يتكون من غضاريف شبه دائرية من الأمام. ومن خلف الأنبوب توجد عضلات ملساء، وأربطة ليفية مرِنه تصل الغضاريف معًا.
  • الرئتان: عُضوان إسفنجيان مرنان يحتويان على الشجرة القصيبية. توجد الرئتان في التجويف الصدري. يوجد 3 فصوص رئوية في الرئة اليُمنى، وفصان في الرئة اليُسرى.
  • الأوعية الدموية الرئوية: يصل الشريان الرئوي البطين الأيمن بالرئتين من خلال وريد لكل رئة. وهي تقوم بنقل الدم من الرئتين إلى الأُذين الأيسر في القلب، ويحدث فيها التبادل الغازي الرئوي.

مراحل التنفس عند الإنسان:

  • الشهيق: خلال الشهيق تتقلص عضلة الحجاب الحاجز، وتهبِط للأسفل، ويتسع القفص الصدرى، ويقل الضغط داخل الرئتين ليُصبح أقل من الضغط الجوي فيندفع الهواء داخلهما.
  • الزفير: هي عملية تلقائية يرتفع فيها الضغط داخل الرئتين فيطرُد الهواء إلى خارج الجسم عبر الممرات الهوائية.

 

حقائق عن التنفس عند الإنسان:

  • يكون وقت الشهيق أطول من وقت الزفير.
  • مُعدّل تنفس الإنسان في المتوسط 16 دورة في الدقيقة.
  • يزيد مُعدل التنفس بزيادة الجُهد، أو إرتفاع درجة الحرارة.

 

2. التنفس عند الحيوانات:

  • تتنفس أغلب الحيوانات الفقارية بواسطة الرئتين مثل الكلاب.
  • تتنفس الكثير من الحشرات بواسطة القصبات مثل الجراد.
  • تتنفس بعض الحيوانات بواسطة الجلد مثل الضفادع.
  • تتنفس أكثر أنواع الكائنات البحرية بالخياشيم؛ بينما يتنفس بعضها رئويًا مثل السلاحف والدلافين.

 

3. التنفس عند النباتات:

  • يتنفس النبات نهارًا أثناء قيامه بعملية البناء الضوئي. لكن تكون سُرعة البناء الضوئي أسرع من عملية التنفس. لذا يُنتج النبات كميات أُكسجين أكبر من طرده لغاز ثاني أُكسيد الكربون.
  • في الليل تقوم النباتات الخضراء بعملية التنفس فقط.
  • يستهلك النبات جُزء من كمية ثاني أكسيد الكربون الناتجة من عملية التنفس في عملية البناء الضوئي.
  • يتخلص النبات من ثاني أكسيد الكربون بعدة طُرق منها الإنتشار المُباشر من الخلايا المُعرضة للتُربة أو الهواء.
  • يتخلص النبات من كمية من ثاني أُكسيد الكربون عن طريق الخلايا العميقة في النبات؛ حيث ينتقل الغاز إلى أنسجة اللُحاء، والخشب. ثُم إلى الثُغور، والجو الخارجي.
 
السابق
مكونات الزهرة
التالي
الخيول العربية

اترك تعليقاً