تعلّم

كيف تزيد قدرتك على التركيز

من أهم أسباب إضاعة الوقت والتأجيل والشعور بالملل وفقد الحافز هو ضعف القدرة على التركيز، فبضعف التركيز بدلاً من قضاء عشرة دقائق فقط اللازمة لإنهاء شىء محدد، سيتم فعله فى ساعة أو أكثر وبجودة أقل وستشعر بعده بإرهاق نفسى كبير وملل، وبالتالى ضعف الحافز والقدرة على إنجاز المهام التالية وتستمر الدائرة المفتوحة من ضعف التركيز والملل وإضاعة الوقت وقله إجادتك لإنجاز مهامك اليومية. لذا فى هذا الموضوع ستتعرف على أسباب ضعف التركيز وعلاجه.

 

أولًا: لماذا يضعف تركيزك؟

1-  فقد الحافز:

نوع الحافز يختلف من شكل لآخر، فالسبب الذى يشجعك لفعل شىء قد يكون ضعيف أو عديم التأثير بالنسبة لشخص آخر.

2-  الروتين:

فعل نفس الشىء بنفس الطريقة ونفس الأدوات ونفس المكان. تذكّر أنك لست آلة، وأن سرعة الحياة فى العصر الحديث زادت من رغبة الإنسان فى التغيير وزادت من سرعة شعوره بالملل.

3- عادات النوم غير الصحية:

مثل عدد ساعات النوم الغير مناسبة لإحتياجات جسدك، واستخدام وسائل التواصل الإجتماعى أو التلفاز قبل النوم مباشرة. علاوة على الأرق أو الإستيقاظ ليلاً والنوم نهاراً بالإضافة إلى تناول طعام كثير السعرات الحرارية قبل النوم. كل هذة الأسباب تصيبك بالإرهاق الجسدى وتضعف قدرتك على التركيز.

4- الأنيميا:

من أهم مسببات ضعف التركيز، وهى لا علاقة لها بمقدار ما تأكله أو بوزنك، وإنما بمدى توازن العناصر الغذائية في طعامك.

5- الضغوط النفسية:

فهى تسبب عدة أعراض تؤثر على التركيز مثل فقدان الدافع لفعل أى شىء والشعور بالإحباط والقلق والتوتر والخوف وكثرة أحلام اليقظة.

6- كثرة إستخدام الأجهزة الإلكترونية:

إستخدام الأجهزة الإلكترونية لفترات طويلة يؤثر على المدى الطويل على القدرة على التركيز، فهى تحتوى على عدد لا محدود من محفزات التركيز فيها مثل تغير الصوت والإضاءة والألوان وتوفير الكثير من الإختيارات والقدرة على التنقل بين هذة الإختيارات بسهولة، وهذا يفوق محفزات الإنتباه فى أى شىء تفعله مهما كان مفضلًا بالنسبة لك.

 

ثانيا: كيف يمكنك زيادة قدرتك على التركيز؟

1- سجّل قائمة مهامك اليومية:

سجلها بالشكل المناسب لك، على جهازك الإلكترونى أو فى دفتر ورقى، ورتبها وفق الأولوية، مع إختيار أكثر الأوقات التى تكون فيها فى قمة نشاطك الجسدى والعقلى لأهم مهامك اليومية وفى نهاية اليوم راجع إنجازاتك وكافىء نفسك بأى شىء مفضل لك.

2- قسّم المهام الكبيرة:

اخدع عقلك وقسّم المهام الكبيرة لمهام صغيرة وحدد لها وقت قليل مثل عشرين دقيقة.

3- فكّر لماذا تفعل هذا الشيء:

امنح نفسك بضع ثوان لتذكير نفسك بسبب أدائك لهذة المهمة وتذكر أن تكون هذة الأسباب مشوقة بالنسبة لك.

4- اكسر الروتين:

جدد فى طريقة فعلك للأشياء المعتادة أو فى مكان فعلها أو فى شكل المكان أو الأدوات التى تستخدمها، مهما كان التجديد بسيط فسيكون مؤثرًا ، وأفضل طريقة لإدراك ذلك هى أن تجرب بنفسك الآن.

5- اتبع عادات نوم صحية:

مثل تناول طعام منخفض السعرات الحرارية قبل النوم، والتوقف عن إستخدام الأجهزة الإلكترونية قبل النوم بساعة، وتناول القسط الكافى لجسدك من النوم، وقضاء وقت النوم فى فترة الليل.

6- قم بإجراء فحص دم:

لمعرفة مدى توازن غذائك واتباع نظام غذائى متوازن مناسب لإحتياجات جسدك.

7- اخفض من تأثير الضغوط النفسية:

تعلم بعض تقنيات التعامل معها ومارس الرياضة والإسترخاء وقبل النوم إذا داهمتك الأفكار السلبية، فاكتبها فى ورقة أو سجلها بصوتك لتفرغ شحنة الإنفعالات السلبية، وتذكّر الأوقات السعيدة التى مرت فى يومك أو حياتك وفكر فى بعض النعم.

8- تحكّم فى إستخدامك للأجهزة الإلكترونية:

عند إستخدامها للعمل أو الدراسة، اجعل الفترة الواحدة المتصلة لا تزيد فى المتوسط عن ساعة ونصف إلى ساعتين، وأثناء قيامك بمهمة إبتعد قدر الإمكان عن تحديثات مواقع التواصل الإجتماعى. وحدد وقت لإستخدام مواقع التواصل الإجتماعى.

9- مارس بعض ألعاب زيادة القدرة على التركيز:

  • محاولة حساب عدد الكلمات أو الأحرف فى فقرة مكتوبة أو نص مسموع فى عقلك فقط بدون استخدام أى مؤشر أو العد الشفوى.
  • العد التنازلى للأرقام من مئة فى عقلك بدون التحدث أو استخدام أى شىء للمساعدة وعندما تخطىء ، ابدأ العد من البداية.
  • اختر كلمة أو جملة ملهمة بالنسبة لك ورددها فى عقلك لمدة خمسة دقائق متصلة.
 
السابق
اهم الفيتامينات اللازمة للجسم
التالي
كيف تتعامل مع الألم المزمن

اترك تعليقاً