العناية بالجسم

كيف تعتني بجسمك في مرحلة البلوغ

تُعتبر مرحلة البلوغ من أهم المراحل التي تمر على الفتيات على الإطلاق. وتمر الفتيات بمرحلة البلوغ في الغالب في الفترة بين سن الثامنة إلى الثانية عشر، حيث يواجهن خلال تلك المرحلة العديد من التغييرات الفسيولوجية التي تستدعي بالطبع نظام عناية شخصي مُنظم، من أجل مُحاولة التكييف على تلك التَغييرات الجديدة.

 

تعريف البلوغ

البلوغ، هو بعض التغيرات العقلية، والاجتماعية، والجسمية، التي تحدث نتيجة إفراز الهرمونات الجنسية من الغدة النخامية، وعادةً ما يميل الإنسان خلال هذة المرحلة إلى الاستقلال عن أسرته، فيقضي أغلب وقته مع أصدقائه. وهذه المرحلة على وجه الخصوص تتطلب عناية خاصة بالجسم، سنتطرق إليها في موضوعنا.

كيف تعتني بجسمكِ في مرحلة البلوغ

يَنصب أغلب نظام العناية بالجسم في مرحلة البلوغ حول الإهتمام بالنظافة الشخصية، خاصةً مع الاختلافات الفسيولوجية التي تحدث في تلك المرحلة.

 

خطوات الحفاظ على النظافة الشخصية:

  • الاستعداد لفترة الحيض عن طريق شراء منتجات العناية النسائية مثل الفوط الصحية.
  • استخدام بعض مُسكنات الألم للتغلب على ألم تقلصات البطن أثناء الدورة الشهرية.
  • تغيير الفوط الصحية كل 4 ساعات.
  • الحرص على استخدام صابونة مضادة للجراثيم لغسل الأيدي للوقاية من العدوي.
  • ارتداء ملابس داخلية قطنية، وتغييرها باستمرار للوقاية من الالتهابات والرائحة السيئة.
  • الحرص على روتين عناية مُستمر بالبشرة، حيث تتغير فسيولوجيا الجسم خلال فترة البلوغ، ويزداد عدد الغدد الدهنية في الجسم، مما يعرضك للإصابة بالبثور وحب الشباب. لذلك، فإن غسيل الوجه مرتين يوميََا بغسول مُناسب، واستخدام تونر أو ماء الورد لغلق المسام مرتين يوميََا يُساعد على الوقاية من تكون البثور.
  • اتباع نظام غذائي صحي والإبتعاد عن الأطعمة السكرية، والشوكولاتة، والأملاح الزائدة.
  • ممارسة الرياضة بإنتظام.
  • الحرص على النوم ليلًا فترة كافية لا تقل عن 8 ساعات يوميََا.
  • شطف منطقة المِهبل بماء دافئ، والإبتعاد عن استخدام الصابون في تلك المنطقة، حيث يُسبب الحساسية وتهيج البشرة.
  • إرتداء حمالة الصدر المُناسبة، والتاكد من مقاسها، للحيولة دون النمو الخاطئ للصدر.
  • إزالة شعر الإبطين والعانة باستمرار للوقاية من تراكم البكتريا والجراثيم.
  • استخدام مضادات التعرق، للحفاظ على رائحة جيدة طوال اليوم.
  • الإستحمام مرة يوميََا على الأقل.
 
السابق
التعلق النفسي
التالي
فوائد التين المجفف لمرضى السكر

اترك تعليقاً