الحمل والولادة

كيف يحدث الحمل

كيف يحدث الحمل؟!

لكي يحدث الحمل يجب أن يقوم الحيوان المنوي بتخصيب البويضة ويبدأ الحمل حينها بشكل رسمي عن طريق التصاق البويضة المخصبة في الجدار المبطن للرحم

بشكل عام يعتبر الحمل عبارة عن عملية معقدة تبدأ ببويضة وحيوان منوي، حيث يتم تصنيع الحيوانات المنوية في الخصيتين داخل جسم الرجل وتُخلط تلك الحيوانات المنوية مع بعض السوائل الاخرى لنحصل حينها على السائل المنوي الذي تسبح فيه الحيوانات المنوية. وعند حدوث عملية انتصاب للعضو الذكري يبدأ في افراز هذا السائل المنوي الذي يحتوي على الحيوانات المنوية، و قد يحتوي السائل المنوي على ملايين الحيوانات المنوية ولكن حدوث عملية الحمل تتطلبحيوان منوي واحد لتلقيح البويضة .

 

تكوين البويضات:

البويضات تعيش في المبياض و تسبب بعض الهرمونات التي يفرزها الجهاز التناسلي الأنثوي في نضوج بويضة واحدة كل شهر فيما يعرف بالدورة الشهرية، وهذا يعنى أن البويضة جاهزة للتلقيح من الحيوان المنوي، بالإضافة لذلك فإن البروجستيرون والاستروجين يساهمان في زيادة الإمداد الدموي لجدار الرحم لتهيئته بالتغذية اللازمة وزيادة سُمك الجدار لاستقبال البويضة المخصبة التي تطول إلى الجنين وإذا لم يحدث إخصاب للبويضة فإن بطانة الرحم تهتك وتنزل على هيئة نزيف.

بعد مرور نصف أيام الدورة الشهرية، تبدأ البويضة الناضجة في الانتقال من المبيض إلى قناة فالوب في عملية تُعرف بالتبويض، وذلك في انتظار الحيوان المنوي لحدوث عملية التخصيب قبل أن يموت الحيوان المنوى بعد مرور 6 أيام على أكثر تقدير.

وبعد حدوث عملية التلقيح تبدأ البويضة المُلقحة في الانقسام وتتزايد اعداد خلاياها وتتحرك إلى جدار الرحم لتستقر بعد حوالي 3-4 أيام من عملية التلقيح وهنا تبدأ عملية الحمل عمليًا.

 

فترة غرس البويضة:

عملية غرس الجنين تستغرق غالبا حوالى 6 أيام بعد التخصيب وتستغرق 3-4 أيام لإتمام هذه العملية، يتكون الجنين من الخلايا داخل كُرية البويضة المخصبة وتتكون المشيمة من الخلايا الخارجية. وعندما تنغرس البويضة المخصبة في جدار الرحم يبدأ حينها الرحم في افراز هرمونات الحمل (البرولاكتين والأوكسيتوسين وريلاكسينجوانتروبين)، والذين يساعدون على منع بطانة جدار الرحم من السقوط، ولهذا السبب لا يصيب نزيف الدورة الشهرية المرأة الحامل.

 

ما هى أعراض الحمل الأولية؟

ربما تلاحظ بعض النساء أعراض أولية للحمل وربما لا يلاحظ البعض الآخر، وتشمل هذه الأعراض:

  • انقطاع الدورة الشهرية.
  • انتفاخ الثديين ورطوبتها.
  • الغثيان والتقيؤ.
  • الشعور بالتعب الزائد.
  • الامساك.
  • تزايد عدد مرات التبول.

إذا أصابتك هذه الأعراض أو بعضها يجب التوجه لاجراء فحص الحمل المعملي وبدء المتابعة الطبية عند الطبيب المختص.

السابق
اهمية اقراص سنتروم للجسم
التالي
كيفية التحكم في التوتر

اترك تعليقاً