تعليم

كيف يعمل المخ

كيف يعمل المخ

المخ (بالإنجليزية: Cerebrum) هو الجزء الأكبر من الدماغ والعضو الأهم والأكثر تعقيدًا في الجهاز العصبي، يوجد داخل الجمجمة وينقسم إلى نصفين يفصلهما شق عميق، يحتوي كل قسم من هذين النصفين على مراكز حسية وحركية وذهنية، بحيث يتعامل كل منهما مع رسائل الجانب المعاكس له من الجسم.

 

مم يتكون المخ

يتكون المخ من عدد هائل من الخلايا العصبية والتي يبلغ عددها حوالي 100 مليار خلية تقريبًا، تتجمَّع مع بعضها مكونة جسم كروي مليء بالتعاريج رمادية اللون، ينقسم من منتصفه إلى شق أيمن وشق أيسر، بحيث ينقسم كل قسم منهما إلى أربع فصوص هي الفص الأمامي، والفص الجداري، والفص الصدغي، والفص الخلفي.

 

كيف يعمل المخ

يتولى كل شق من شقي المخ مسؤولية استقبال وإرسال الرسائل العصبية من وإلى النصف المعاكس له من الجسم، بحيث يحتوي كل فص من الفصوص الأربعة على مراكز مُعينة، وهو ما يُمكن توضيحه كالتالي:

  • الفص الأمامي: يحتوي على مراكز الذاكرة والتفكير وغير ذلك من العمليات العقلية.
  • الفص الجداري: يحتوي على المراكز الحسية، مثل اللمس والتذوق.
  • الفص الصدغي: ويحتوي على مراكز للشم والسمع والنطق كما يحتوي على بعض المراكز الخاصة بالذاكرة وحفظ المعلومات.
  • الفص الخلفي: ويحتوي على مركز الإبصار الذي يقوم بتفسير السيالات العصبية البصرية وتخزينها على هيئة صور، بعد ربطها ببعض المعلومات.

 

معلومات عامة عن المخ

  • المخ هو أكثر الأعضاء استهلاكًا لطاقة الجسم، فهو يستهلك حوال 20% من إجمالي الطاقة المُستهلكة، ويُعتَقد أن تلك الطاقة تُستهلك في النبضات الكهربائية التي تقوم الخلايا العصبية بإرسالها.
  • أثبتت بعض الدراسات أهمية القيلولة في تحسين عمل المخ، وخاصةً مركز الذاكرة واسترجاع المعلومات.
  • يؤثر التوتر المزمن والضغط العصبي المستمر سلبًا على حجم المُخ وجودة أدائه.
  • تصل سرعة رسائل الخلايا العصبية 150 ميل/الساعة.
  • تتصل كل خلية عصبية واحدة بحوالي 10 آلاف خلية عصبية أخرى في الوقت ذاته.
  • تقل كفاءة المُخ تدريجيًّا مع التقدم في السن.
  • يؤثر الإجهاد سلبًا على القدرة على التركيز والتفكير المنطقي وحل المشكلات.
  • يُساعد كل من النوم الكافي والتغذية السليمة وممارسة التمارين الرياضية والقراءة وتعلم لغات جديدة على تحسين وظائف المخ وخاصة المهارات العقلية المتمثلة في التركيز والتذكر وحل المشكلات.
 
السابق
ما الفرق بين الأفاعي والثعابين
التالي
نظرية المربع المفقود

اترك تعليقاً