الثلاثاء/ 7 ديسمبر 2021
دليل المعلومات الموثوقة


كيف يمكن التغلب على التنمر في المجتمع

التنمر في المجتمع موضوع يتم التساؤل عنه كثيرا في العيادات وفي وسائل الإعلام، أن التنمر بالإجمال العام هو سلوك عدائي،…

By ziad , in الأسرة والمجتمع ظواهر اجتماعية , at 24 يناير، 2021 الوسوم:, , , , , , ,

التنمر في المجتمع موضوع يتم التساؤل عنه كثيرا في العيادات وفي وسائل الإعلام، أن التنمر بالإجمال العام هو سلوك عدائي، هذا السلوك العدائي يمكن أن يكون سلوك جسدي، عداء جسدي او عداء لفظي أو عداء جنسي ويمكن يكون عداء نوع ما مكتوب ويمكن أن يكون نوع من أنواع التمييز سواء كان التمييز العنصري أو الطائفي أو غيره من أشكال التمييز.

التنمر في المجتمع

فالتنمر هو سلوك عدواني يمارس عادة من قبل مجموعة تجاه فرد أو مجموعة أقوي اتجاه مجموعة أضعف،

وهذا طبعا يعتبر من الإعتلالات النفسية الاجتماعية التي يجب أن تسلط عليها الأضواء،

معظم الدراسات تقول أن حوالي 60% من الذكور تعرضوا  إلى نوع من أنواع التنمر خلال فترات حياتهم و 40% من الإناث تعرضن لنوع من أنواع التنمر خلال فترات حياتهم.

على صعيد المدارس نرى أن 25% من طلاب المدارس الابتدائية قد تعرضوا إلى نوع من أنواع التنمر،

و 10% من طلاب المدارس الثانوية تعرضوا إلى نوع من أنواع التنمر،

هناك نوع من التنمر آلا وهو التنمر الإلكتروني، الذي يمارس عبر وسائل التواصل أو الوسائل الالكترونية تجاه فرد أو اتجاه مجموعة من الأفراد، وهذا التنمر يمكن بالإجمال العام يكون في كل مناحي الحياة، أي يمكن أن يكون تنمر على صعيد المنزل، يمكن أن يكون تنمر على صعيد العمل، يمكن أن يكون تنمر على صعيد المجتمع والمدرسة وغيره.

أسباب التنمر في المجتمع

عادة الشخص الذي يمارس التنمر يكون قد تعرض لحالة من التنمر خلال فترة من فترات حياته السابقة فهو الآن نوع ما يعكس ما تعرض له، وجود نوع من أنواع الصراعات المنزلية، وجود نوع من أنواع عدم الاستقرار الأسري نوعا ما، تخلق لدى الفرد الرغبة في التنمر والرغبة في تفريغ هذه الصراعات النفسية على الآخرين وجود بعض الاضطرابات الشخصية، وجود بعض الاضطرابات من ناحية إدمان أو إساءة استخدام بعض المؤثرات العقلية قد يؤدي إلى حالة من التنمر التي تمارس ضد الآخرين وجود حالة من الحرمان الاقتصادي، والحرمان الاجتماعي, والحرمان العاطفي لدى الأفراد ما يدفعهم أحيانا إلى التنمر كحالة تعويضية هذا السلوك يؤثر على المجتمع.

بعض الأسباب الهجرة الفعلية التي تحدث لدى بعض الأفراد هي بسبب تعرضهم للتنمر في المجتمع الذي يعيشون فيه،

من الممكن أن ينتقل الإنسان من محافظة إلى أخرى ومن بلد إلى بلد آخر بسبب تعرضه المتواصل لحالة التنمر،

على صعيد العمل التنمر ضد بعض الأشخاص في العمل يمكن أن يؤدي إلى أن ينعزل هذا الإنسان عن العمل وبالتالي يتأثر نفسيا ويتأثر اقتصادياً.

أعراض الإصابة بالتنمر

التنمر سلوك نوعا ما ينم عن حاجة نفسية للشخص المتنمر وللشخص الذي يقع عليه التنمر

فكلاهما صاحب حاجة نفسية يجب أن تقيم و يجب أن يوجه إلى الطريقة المثلى في التواصل والتفاعل البناء والفعال مع الآخرين،

المعتل الذي يحترم أبسط الحقوق التواصلية مع الآخرين.

الشخص الذي يقع عليه التنمر يمكن أن يصاب بمجموعة من الأعراض،

من الممكن أن يصاب بنوع من أنواع الاكتئاب، نوع من أنواع العزلة الاجتماعية،

في بعض الأوقات ما يلجأ هؤلاء الأشخاص لإيذاء الذات، بعض حالات الانتحار كانت بسبب نوعا ما من التنمر ،

كانت تدل على تعرض الشخص المنتحر إلي حالات من التنمر، هذا التنمر يمكن أن يؤدي إلى حالة من خرق القيم والقوانين والأنظمة المتبعة،

وبالتالي من الممكن أن يعرض الإنسان إلى مجموعة من الإجراءات القضائية أو القانونية.

الأطفال الذين يتعرضون للتنمر في المدارس يمكن أن يلاحظ ذويهم تراجع في الأداء الدراسي يمكن أن يلاحظ ذويهم نوع من أنواع اضطراب النوم واضطراب الشهية يصبحوا أكثر عدوانية في المنزل، يصبح غير نوعاً ما منصاعين للأوامر التربوية الأسرية أو الأوامر التربوية المدرسية وبالتالي هذا الموضوع يؤثر نوع من على السلوك العام للطالب أو للإنسان الذي تعرض إلى التنمر.

كيفية القضاء على التنمر في المجتمع

التوعية الإعلامية في هذا الموضوع مهمة جداً و غاية في الأهمية التوعية النفسية، الحلقات التثقيفية التوعوية،

يجب أن توجه نوعا ما إلى الجمهور .

مراجعة الطبيب المختص والكادر الطبي المختص أمر غاية في الأهمية،

في بعض الحالات يتم اللجوء أحيانا لعلاج هذه الحالات عن طريق بعض الأدوية،

نلجأ إلى جلسات العلاج النفسي الفردية أو الجماعية، أو الجلسات التي تحدث على مستوى المجتمع أو المدرسة.

حتى يتم إعادة هذا الشخص الذي خضع للتنمر وحتى نعيد دمجه مرة أخرى،

يجب أن نجعله يركز على الصفات الايجابية الموجودة به، وإنه قادر على استمرار مشواره الحياتي.

ننصح جميع الأسر التي تلاحظ على أبنائها أي نوع من أنواع الأعراض التي ذكرناها بمراجعة الطبيب المختص لأخذ المشورة.

 

اقرأ أيضاً: الطريقة الصحيحة للتعامل مع عنف الأطفال

Comments


اترك تعليقاً


لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *