أسئلة دينية

لماذا سمي يوم عرفة بهذا الاسم

لماذا سمي يوم عرفة بهذا الاسم

يوم عرفة هو اليوم التاسع من ذي الحجة في التقويم الهجري، ومن المعروف أنه وقفة عيد الأضحى واليوم الذي يليه يكون أول أيام العيد، وفي فجر هذا اليوم، يتوجه الحجاج المسلمون من منى إلى جبل عرفة، ورغم الأهمية الكبيرة لهذا اليوم في الإسلام إلا أن الكثيرون لا يعرفون سبب تسميته بهذا الاسم.

 

أهمية يوم عرفة

  • يوم عرفة له أهمية كبيرة في الإسلام، فهو أساس الحج، من فاته هذا اليوم فاته الحج، حتى أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: (الحج عرفة)، وعرفة هو اليوم الذي أكمل الله فيه فضله على نبيه محمد صلى الله عليه وسلم، قال الله تعالى في كتابه الكريم: (اليوم أكملت لكم دينكم وأتممت عليكم نعمتي ورضيت لكم الإسلام دينا) (سورة المائدة، الآية 3)، نزلت هذه الآية الكريمة في يوم عرفة.
  • صيام يوم عرفة يمحو الكثير من الذنوب، حيث سُئل الرسول صلى الله عليه وسلم عن صيام هذا اليوم، فقال: (يُكفر الله به السنة التي قبلها والتي بعدها).
  • في هذا اليوم يعتق الله الكثير من عباده من عذاب النار، قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (ما من يوم أكثر أن يُعتق الله فيه عبدا من النار من يوم عرفة، وإنه ليدنو، ثم يُباهي بهم الملائكة).

 

لماذا سمي يوم عرفة بهذا الإسم

هناك تفسيرات مختلفة حول سبب تسمية ذلك اليوم بيوم عرفة، ولم تتم المصادقة على أي من هذه الآراء من خلال أدلة نصية قوية وردت عن النبي صلى الله عليه وسلم، ورغم ذلك هناك آراء لبعض العلماء حول سبب تسميته، نوضح بعضها فيما يلي:

  • عرفة هو المكان الذي إلتقى فيه آدم وحواء مرة أخرى بعدما أرسلهما الله إلى الأرض، ونزلا على موقعين مختلفين ولكنهما في النهاية تمكنا من الالتقاء والتعرف على بعضهما البعض في هذا السهل، لذا عرفة هنا تعني (التعرف)، وبناءً على هذا الرأي، تعرّف آدم وحواء على بعضهما البعض على نفس الأرض التي نسميها اليوم عرفة.
  • عندما نزل الملك جبريل إلى سيدنا إبراهيم، عليه السلام، علمه طقوس الحج واصطحبه إلى الأماكن المقدسة، وفي كل مرة كان يقول لإبراهيم، هل عرفت؟ أو هل تعلمت؟، وكان سيدنا إبراهيم يرد: عرفت عرفت. لهذا السبب كان يطلق عليه عرفة أي أنه تعرّف أو تعلم.
  • لأنه مكان يتعرّف فيه الناس على بعضهم البعض، نظرًا لأن الحجاج يقضون معظم هذا اليوم في نفس المكان، وبالتالي سيتعرفون على أشخاص جدد، لذلك فهو مكان للتعارف، ومن هنا سُمي عرفة أو عرفات.
  • كلمة عارف تعني العطر، ولأن سهول عرفة هي مواقع ينزل عليها الله سبحانه وتعالى رحمته، يصف الناس اليوم والمكان وسكانه بالتعطير، وبسبب هذه الرحمة التي ينزلها الله على عباده في هذا المكان فإن الجبل الصغير الموجود في السهل الذي يرغب كثير من الحجاج في الوقوف عليه يسمى جبل الرحمة الذي يُطلق عليه جبل عرفة أيضًا.

 

أعمال مستحبة يوم عرفة

  • الصيام، بالنسبة لمن لا يذهبون للحج، فهو يمحو الكثير من الذنوب والخطايا.
  • كثرة الدعاء، وكان النبي صلى الله عليه وسلم يردد في يوم عرفة (لا إله إلا الله وحده لا شريك له، له الملك وله الحمد وهو على كل شيء قدير).
  • التهليل أي ترديد (لا إله إلا الله)، والتكبير (الله أكبر)، والتحميد (الحمد لله)، والتسبيح أي ترديد (سبحان الله).
  • الاستغفار والدعاء إلى الله وطلب المغفرة منه والعتق من النار.
  • المحافظة على الصلاة في أوقاتها، وصلاة النوافل وقيام الليل.
 
السابق
أحكام الأضحية
التالي
فضل صيام يوم عرفة

اترك تعليقاً