العناية بالذات

ماسكات للعناية بالبشرة في رمضان

تحتاج البشرة لعناية خاصة في رمضان للحد من تأثير انخفاض نسبة السوائل خلال فترة النهار خاصةً مع قُدوم رمضان خلال فصل الصيف. وأهم وسائل العناية بها تَتمثل في تناول غذاء صحي مُتوازن، وشُرب الكثير من السوائل، بالإضافة لإستخدام ماسكات لإمدادها بالعناصر الغذائية اللازمة لتعزيز صِحتها، ونَضارتها.

 

ماسكات للعناية بالبشرة في رمضان

ماسك الموز، والريحان، والقرفة:

للموز فوائد مُتعددة للبشرة مثل تَرطيبها، وتعزيز إفراز الكولاجين، والحد من ظُهور التجاعيد والإلتهابات، وتَخفيف الرؤوس السوداء، وآثار الحُبوب. بينما يعمل الريحان على تنشيط الدورة الدموية، والتَخلُص من خلايا الجلد الميتة، وتبييض البشرة. وتُساهم القرفة في تَنظيف البشرة بُعمق، وتنعيم البشرة.

يُعد الماسك بخلط ملعقة كبيرة عصير المُوز، وملعقة كبيرة شاي الريحان البارد، و 2 ملعقة كبيرة قرفة، ويتم التقليب حتى يتكون مزيج كريمي؛ ثُم يُوضع على الوجه لمُدة 20 دقيقة، وتُغسل البشرة بالماء الفاتر، وفي النهاية تُدلك البشرة بكريم مُرطب.

 

ماسك لبن جوز الهند والقهوة:

يَتميز لبن جوز الهند بغناه بالعناصر الغذائية الهامة لصحة ونضارة البشرة، بالإضافة لإحتوائه على الأحماض الدُهنية التى تُرطب البشرة، وتُساهم في علاج الإلتهابات، بينما تتسِم القهوة بفعاليتها في تحفيز الدورة الدموية، وتنعيم البشرة.

يتكون الماسك بمزج كميات مُتساوية من لبن جوز الهند والقهوة. ويُوزع الماسك على البشرة لمُدة 10 دقائق، ثُم يُزال بالماء الفاتر، وتتمثل آخر خَطوة في غَلق مسام البشرة بماء الورد.

 

ماسك الخميرة واللبن:

تَلعب الخميرة دورًا فَعالًا في وقاية البشرة من الإلتهابات، وزيادة قُدرتها على التعافي، بالإضافة لتنظيف البشرة وترطيبها. في حين يُساعد اللبن في تَعزيز تجديد ونُمو الخلايا، ويُلين البشرة ويُفتح لونها.

يتم إعداد الماسك بإذابة ملعقة كبيرة خميرة في 2 ملعقة كبيرة لبن؛ ثُم فَرد الماسك على الوجه حتى يجف، ثُم تُدلك البشَرة برفق، وتُغسل بالماء الدافىء.

 
السابق
فوائد اللب الأبيض
التالي
الخمول في رمضان وكيفية تجنبه

اترك تعليقاً