الأعشاب

ما الفرق بين البقدونس والكزبرة

ما الفرق بين البقدونس والكزبرة

ينتمي كل من البقدونس والكزبرة إلى الفصيلة الخيمية من مملكة النباتات، ويُستخدم كل منهما على نطاق واسع في العديد من المأكولات، كما يحمل كل منهما العديد من الفوائد الصحية والخصائص العلاجية التي عُرِفَت منذ القِدم، فاستُخدِما بكثرة في الطب البديل. إلا أن الفرق بين البقدونس والكزبرة يظل غير واضحًا للكثيرين؛ نظرًا لتقاربهما الشديد في الشكل، وهو ما يُمكن التغلب عليه عند الملاحظة الدقيقة لكل منهما.

 

الفرق بين البقدونس والكزبرة

على الرغم من عجز الكثيرين عن معرفة الفرق بين البقدونس والكزبرة إلا أن الأمر يُصبح أكثر وضوحًا عند ملاحظة الأمور التالية:

  • الشكل: تتميز أوراق البقدونس بأنها أصغر في الحجم من أوراق الكزبرة، كما يبدو لونها أغمق قليلًا. كما تبدو أوراق الكزبرة دائرية الشكل على عكس أوراق البقدونس التي تبدو مدببة.
  • الرائحة: يتميز البقدونس برائحته الهادئة، أما الكزبرة فلها رائحة واضحة وقوية.
  • الملمس: يتسم ملمس أوراق البقدونس بالنعومة والليونة والمتانة في الوقت ذاته، في حين أن ملمس أوراق الكزبرة يكون أكثر خشونة وهشاشة.

 

القيمة الغذائية للبقدونس والكزبرة

تختلف القيمة الغذائية بين كل من البقدونس والكزبرة، إذ يُعرَف البقدونس بمحتواه العالي من فيتامين ك وفيتامين ج، بالإضافة إلى غناه بالفلافونويدات واللوتيولين. أما الكزبرة فهي تحتوي على نفس تلك العناصر الغذائية بنسبة أقل، بينما يزيد محتواها من المعادن والألياف الغذائية وفيتامين أ.

 

استخدامات البقدونس والكزبرة

على الرغم من التشابه فيما بينهما إلا أن كل منهما يختلف في الاستخدامات عن الآخر، وهو ما يُمكن توضيحه كالتالي:

  • البقدونس: يؤكل البقدونس نيئًا بعد إضافته إلى أطباق السلطة أو تُزيَّن الأطعمة المُختلفة به، كما يُمكن أن يُطبَخ مع بعض الأطعمة مثل المحاشي، هذا فضلًا عن إمكانية تناول مغليه أو منقوعه للاستفادة من خصائصه العلاجية. ومن أهم خصائصه العلاجية قدرته على تخفيف الالتهابات وعلاج مشاكل الجهاز البولي واضطرابات الجهاز الهضمي، بالإضافة إلى فاعليته في تخفيف آلام الطمث، فضلًا عن خصائصه المطهرة والمعطرة للفم والقناة الهضمية.
  • الكزبرة: لا يُفضل الكثيرون تناولها نيئة، لذا فهي تُضاف عادةً إلى الأطعمة أثناء الطهي، كما تُجفف وتُطحن لتُستخدم كأحد أشهر البهارات حول العالم. ولها العديد من الخصائص العلاجية، أشهرها قدرتها على تهدئة الجهاز التنفسي وعلاج التهابات المفاصل وتهدئة الأعصاب وتحسين عملية الهضم.

 

مخاطر البقدونس والكزبرة

  • البقدونس: لا يُسبب تناول البقدونس أية مشكلات صحية عادةً، إلا أن الحوامل لا تُنصَحنَ بالإفراط في تناوله، نظرًا لما تسببه الجرعات الكبيرة منه من انقباضات في الرحم، مما قد يؤدي إلى الإجهاض أو الولادة المبكرة.
  • الكزبرة: تُعَد الكزبرة أيضًا من النباتات الآمنة، إلا أنها قد تُسبب حساسية للبعض؛ لذا من يُلاحظ أي أعراض للحساسية عقب تناول أي طعام يحتوي على الكزبرة ضمن مكوناته، يجب عليه الانتباه إلى عدم تناولها ثانيًا.
 
السابق
أحداث سرية مؤتة
التالي
الأرز المعمر الحادق

اترك تعليقاً