اقتصاد

ما معنى تعويم العملة

ما معنى تعويم العملة

تعويم العملة أو ما يعرف بسعر الصرف العائم (بالإنجليزية: Floating Exchange Rate) هو نظام يتم فيه تحديد سعر عملة دولة ما بناءً على آليات العرض والطلب بالنسبة إلى العملات الأخرى على عكس سعر الصرف الثابت الذي تقوم الحكومة بتحديده، إذ يعتمد سعر العملة وقيمتها على نسبة العرض والطلب عليها في السوق النقدية، فكلما إزداد الطلب على العملة إزدادت قيمتها والعكس صحيح.

 

تعويم العملة مقابل أسعار الصرف الثابتة

يمكن تحديد أسعار العملات بطريقتين؛ صرف عائم وصرف ثابت كالتالي:

  • الصرف العائم: يتم تحديد سعر الصرف العائم عادةً من خلال السوق المفتوحة عن طريق العرض والطلب؛ لذلك إذا كان الطلب على العملة مرتفعًا فستزيد القيمة، وإذا كان الطلب منخفضًا فسيؤدي ذلك إلى انخفاض سعر العملة.
  • الصرف الثابت: يتم تحديد سعر الصرف الثابت أو المثبت من قبل الحكومة من خلال البنك المركزي التابع لها، ويتم تعيين السعر مقابل عملة عالمية رئيسية أخرى مثل الدولار الأمريكي أو اليورو أو الين، وللحفاظ على سعر الصرف تقوم الحكومة بشراء وبيع عملتها الخاصة مقابل العملة التي يتم ربطها بها، فهناك بعض الدول تختار ربط عملتها بالدولار الأمريكي مثل الصين والسعودية.

 

أنواع الصرف العائم

  • تعويم خالص: بموجب هذا النظام يتم تحديد سعر الصرف من قبل السوق، دون تدخل من الحكومة أو البنك المركزي بشكل مباشر أو غير مباشر، فيتم تعيين السعر وفقاً لألية العرض والطلب للعملة، لكن في ظل هذا النظام  هناك خطر يتمثل في ارتفاع قيمة العملة أو إهمالها فجأة مما يؤدي إلى تعرض العملة للضغط وتصبح أكثر تقلبًا.
  • تعويم موجه أو تعويم مُدار: بموجب هذا النظام يتم تحديد سعر الصرف من قبل السوق، ولكن مع تدخل البنوك المركزية في البلاد من وقت لآخر من أجل تخفيف التقلبات في سعر الصرف في سوق العملات.

 

إيجابيات تعويم العملة

  • يعتمد نظام تعويم العملة على التصحيح الذاتي، إذ تحدد قوى السوق قيمة العملة، ويتم ضبط النظام تلقائيًا بناءً على آليات العرض والطلب بدون تدخل الحكومة.
  • من خلاله تستطيع عملة الدولة الصمود في وجه الحركات الاقتصادية في البلدان الأخرى بنجاح أكبر، فعندما يكون هناك حرية حركة على العرض والطلب، حينئذ يتمتع الاقتصاد المحلي بالحماية من تغيرات الاقتصاد العالمي.
  • يجعل الحكومة تتمتع بمزيد من الحرية لتحديد سياساتها المحلية، فسعر الصرف العائم يُصحح ذاتياً أي خلل في ميزان المدفوعات قد تسببه السياسة المحلية.

 

سلبيات تعويم العملة

  • نظام غير ثابت ومتقلب جداً، فعندما تكون أسعار الصرف شديدة التقلب، تزداد المخاطر التي يواجهها المشاركون في السوق المالية بشكل كبير.
  • يستخدم سعر الصرف العائم موارد شحيحة للتنبؤ بقيم العملة المستقبلية.

 

العملات العائمة على مستوى العالم

يشمل نظام الصرف العائم العملات الأكثر تداولًا على مستوى العالم مثل الدولار الأمريكي، واليورو، والكرونة النرويجية، والين الياباني، والجنيه البريطاني، والفرنك السويسري، والدولار الأسترالي. ومع ذلك، غالباً ما تشارك البنوك المركزية في الأسواق في محاولة للتأثير على قيمة أسعار الصرف العائمة.

 

تأثير تعويم العملة على الاقتصاد

يؤثر مستوى العملة بشكل مباشر على الجوانب الاقتصادية التالية:

  • التجارة: ويُقصد بها الصادرات والواردات، بشكل عام تقوم العملة الأضعف بتحفيز الصادرات وتجعل الواردات أكثر تكلفة، مما يقلل العجز التجاري مع مرور الوقت.
  • تدفق رأس المال: يميل رأس المال الأجنبي إلى التدفق في البلدان التي تتمتع بحكومات قوية، وإقتصادات ديناميكية، وعملات مستقرة، فتحتاج الدولة إلى عملة مستقرة نسبيًا لجذب رؤوس الأموال الاستثمارية من المستثمرين الأجانب، خلاف ذلك فإن احتمال حدوث خسائر في صرف العملات بسبب انخفاض قيمة العملة قد يطرد المستثمرين الأجانب.
  • التضخم: يمكن أن تؤدي العملة التي يتم تخفيض قيمتها إلى حدوث تضخم إقتصادي بالنسبة للبلدان المستوردة، إذ يؤدي الانخفاض المفاجئ بنسبة 20٪ بالعملة المحلية إلى ارتفاع تكلفة المنتجات المستوردة بنسبة 25٪ نظرًا لأن الانخفاض بنسبة 20٪ يعني زيادة بنسبة 25٪ للعودة إلى نقطة السعر الأصلية.
 
السابق
ما هي الدهون المشبعة
التالي
أضرار العلاج بالأوزون

اترك تعليقاً