أسئلة تقنية

ما هو إنترنت الأشياء

ما هو إنترنت الأشياء

ظَل التواصل عبر شبكات الإنترنت مرتبطًا في أذهاننا بأجهزة الحاسوب في أواخر القرن الماضي، وكان يُعَد بالنسبة لنا طفرة في عالم التكنولوجيا. كما كان حَمل جهاز لوحي صغير يُمكننا من خلاله تصفح الإنترنت من أي مكان وفي أي وقت يُعتبر دربًا من دروب الخيال، حتى قام ستيف جوبز بإصدار الآيفون؛ أول هاتف ذكي يُمكنه تصفح الإنترنت بسهولة وسرعة كبيرة عام 2007م، وهو ما جعل الخيال واقعًا ملموسًا. أما الآن فها نحن بصدد الحديث عن إنترنت الأشياء الذي اعتُبر حلم آخر في عالم التكنولوجيا ودرب جديد من دروب الخيال العلمي قبل أن يبدأ في التنفيذ الفعلي مؤخَّرًا، مع توقع انتشاره بسرعة كبيرة في كل أنحاء العالم خلال الأعوام القليلة القادمة.

 

ما هو إنترنت الأشياء

خطوة بخطوة معُا سنكتشف معنى إنترنت الأشياء، ولمعرفة معنى المصطلح ككل، لا بد أن نعرف معنى كل لفظة على حدة كما يلي:

  • الإنترنت (Internet): هو عبارة عن شبكة اتصالات عالمية تسمح بتبادل المعلومات بين شبكات أصغر، وفق بروتوكول مُحدد يُعرَف ببروتوكول الإنترنت.
  • الأشياء (Things): يُقصد بالأشياء هنا كل شيء من أثاث وأجهزة كهربائية وأدوات شخصية وأوانٍ وأكواب ونوافذ وأبواب، حتى الحيوانات والبشر يدخلون ضمن قائمة الأشياء.
  • مما سبق يُمكن تعريف إنترنت الأشياء (Internet Of Things) ويُختصر (IOT) باعتباره قابلية اتصال كل ما يوجد حولنا من أشياء بالإنترنت عن طريق لصق عنوان إنترنت (IP) بهذه الأشياء، مما يُمكِّنها من إرسال واستقبال البيانات وعرضها، كما يُمكِنها القيام ببعض المهام دون أي تدخل بشري.

 

فوائد إنترنت الأشياء

لا يُمكن حصر المنافع الناتجة عن انتشار إنترنت الأشياء واستخدامه في جوانب الحياة المُختلفة، إلا أنَّ بعض فوائده تتمثل في:

  • يُتيح للفرد إمكانية الاطلاع على كل ما يحتاجه من معلومات بشكل أسرع وأكثر دقة.
  • يُتيح آلية التحكم في الأشياء عن بعد، مثل غلق نوافذ المنزل أو تشغيل السيارة أو المكيف، وكذلك تشغيل الآلات في المصانع.
  • يُساعد في تحسين الإنتاج، فمثلًا يُمكن متابعة الدواجن والحيوانات في المزارع، ومعرفة حالتها الصحية وأي نوع من الأغذية تحتاج، وهذا بالفعل ما قامت به بعض مزارع الأبقار حول العالم.
  • حل أزمة التكدس المروري وغيرها، مما يُسهل حياة الإنسان بشكل عام، إذ يُمكن لسيارتك معرفة الطرق المزدحمة وإخبارك بالطريق الأقصر والأكثر هدوءًا لوجهتك.
  • توفير فرص عمل هائلة في مجال البرمجة وتكنولوجيا المعلومات.

 

أضرار إنترنت الأشياء

  • سيؤدي إلى الاستغناء بشكل كبير عن العنصر البشري في المصانع والشركات، واستبداله بتقنية إنترنت الأشياء، التي تُمكن الآلات والأدوات من القيام بما هو مطلوب على أكمل وجه بكبسة زر.
  • إذا اختُرِقَت نُظُم الحماية الخاصة بهذه الشبكات، فإن ذلك سيتسبب في خسائر جمة على كافة المستويات.

 

أمثلة تطبيقية عل إنترنت الأشياء

على الرغم من أن الصورة لم تكتمل بعد، وأنه من الممكن أن تفوق جميع تصوراتنا بسرعة البرق، إلا أننا حتى الآن يُمكننا معرفة بعض التطبيقات البسيطة التي يُمكن الاستفادة منها، فعلى سبيل المثال:

  • كم كان الأمر سيُكلِّفك إذا تركت منزلك وذهبت للعمل صباحًا، وقد نسيت غلق باب الشقة مثلًا أو تركت جهاز المكيف يعمل؟ مع إنترنت الأشياء، أنت من مكانك تستطيع، عبر تطبيق على هاتفك الجوال، أن تُحكم غلق جميع الأبواب والنوافذ إلكترونيًّا عن بعد، كما يُمكنك فتح أي منها وقتما شئت. ويُمكنك أيضًا التحكم في أجهزة المنزل المُختلفة، وكذلك المصابيح.
  • وما رأيك في أن تقضي ساعات العمل وأنت مرتديًا بذلتك الذكية، التي يُمكنها تسجيل أوقات العمل التي كنت فيها أكثر نشاطًا وإنتاجية، وتلك التي لم تُنجِز فيها شيئًا يُذكَر؟!
  • تخيل أنك وجدت نفسك داخل السوبرماركت، وبعد أن بدأت في الشراء، لم تستطِع تذكر ما ينقصك تحديدًا! لا داعِ للقلق، فمن خلال تطبيق الثلاجة الذكية على هاتفك، يُمكنك أن تعرف جميع الأطعمة الموجودة داخل الثلاجة (البراد)، لتُحدد ما ينقصك وتقوم بشرائه على الفور.
  • كما أن الحمية الغذائية وأنظمة التخسيس ستُصبح أسهل بكل تأكيد، فأنت لا تحتاج إلى البحث عن السعرات الحرارية والقيمة الغذائية لكل مكون من مكونات وجبتك؛ فبمجرد وضع الطعام في طبقك الذكي، سيقوم هو بإبلاغك بمكونات الطبق والسعرات الحرارية والقيمة الغذائية في ثوان معدودة، ولا تنس استخدام الشوكة الذكية التي ستساعدك على تنظيم سرعتك أثناء تناول الطعام.

 

في الختام

ما سبق ذكره من أمثلة ما هي إلا نقطة من بحر استخدامات إنترنت الأشياء، والآن ما عليك إلا أن تستعد جيدًا لتلحق بهذا العالم من التكنولوجيا، ولا تُحاول إقناع نفسك بكونها رفاهية يُمكن الاستغناء عنها، فما تراه اليوم مجرَّد رفاهية، سيُصبِح في الغد ضرورة لا يُمكن تخيل الحياة بدونها، خاصة مع الانتشار الهائل لها، إذ ذكرت إحدى الإحصائيات المعنية بهذا الأمر أنه ببلوغ عام 2020 سيبلغ حجم سوق إنترنت الأشياء ضعفي حجم سوق كل من الهواتف الذكية والأجهزة اللوحية وأجهزة الحاسوب مُجتمعة، وقد بدأت البشائر تهل من قِبَل كُبرى شركات الاستثمار حول العالم، التي بدأت بالفعل في تبني مثل هذه التقنيات، ونجحت بشكل مثير للدهشة والاهتمام.

 
السابق
خصائص الصوت
التالي
تحليل السائل المنوي

اترك تعليقاً