القرآن الكريم

ما هو الإدغام

تعني كلمة الإدغام في اللغة إدخال الشيء في الشيء، أمَّا اصطلاحًا فهي لفظة تُطلق على أحد أحكام التجويد التي تنتج عن التقاء حرفين أحدهما ساكن والآخر مُتحرِّك، مما ينتج عنه اختفاء الحرف الأول في حين يُنطق الحرف الثاني مُشدَّدًا.

 

أسباب الإدغام

يحدث الإدغام عادةً عند التقاء النون الساكنة في آخر الكلمة، سواء كانت مكتوبة أو منطوقة فقط “التنوين” مع كلمة أخرى تبدأ بحرف من الحروف الآتية: “الياء، والراء، والميم، واللام، والواو، والنون” والتي جمعها علماء اللغة في كلمة “يرملون”. وقد وضح العلماء في هذا الشأن أسباب الإدغام، وهي:

  • التماثل: كأن يتماثل الحرف المدغم والمدغم فيه تمامًا، مثل النون والنون في: من نعمة.
  • التقارب: كأن يتقارب الحرفان في مخرجهما وصفتاهما، مثل النون واللام في: مِن لدُنه. أو أن يتقاربا في الصفة ويختلفا في المخرج، مثل النون والواو في: مِن ولِيٍّ.

 

أقسام الإدغام

ينقسم إدغام النون في أحكام التجويد إلى قسمين: إدغام بغنة، وإدغام بغير غُنة، نوضحهم فيما يلي:

  • الإدغام بغنة: وهو الذي يُنطق مع غنة “صوت من الأنف”، ويحدث عند التقاء النون مع أحد حروف كلمة “ينمو” مثل: من يعمل، قومٍ يوقِنون، من نعمة، آياتٍ مبينات، وليٍّ ولا نصير.
  • الإدغام بغير غنة: ويعني إدغام الحرف مع عدم ظهور غنة عند نطقه، وهو ما يحدث مع حروف كلمة “رل” مثل: من لبن، من ربهم، غفورٌ رحيم.
  • الإظهار المُطلق: وهي الحالة التي تأتي فيها نون ساكنة متبوعة بحرف من حروف كلمة يرملون، إلا أن النون تُنطَق ظاهرة. وذلك في حالة تتابع الحرفين داخل كلمة واحدة، وليس في كلمتين متتاليتين، مثل: صنوان، دنيا، قنوان.
  • كما أن هناك بضع حالات في القرآن الكريم، ظهر فيها نطق النون الساكنة قبل أحد حروف السابق ذكرها وهو الواو بكلمتين منفصلتين، مثل قوله تعالى: “يس والقرآن الحكيم” و “ن والقلم وما يسطرون”، وتُقرأ هكذا كما تعلَّمناها من كبار قرَّاء كتاب الله عز وجل.
 
السابق
علاج ألم الأسنان الحساسة في المنزل
التالي
ما هي مدينة الضباب

اترك تعليقاً