اقتصاد

ما هو التضخم الإقتصادي

التضخم الإقتصادي (بالانجليزية: Economic Inflation)، هو الزيادة المُستمرة في أسعار المُنتجات، والخدمات وعدم قُدرة الدَولة على السيطرة عليها، كما يُعبر عن ارتفاع الأسعار تدريجيًا وِفق زيادة الطلب، وانخفاض العرض، وارتفاع تَكلفة الخَدمات. وهو إنخفاض قيمة العُملة لارتفاع كمية النقَد، وتداولها بُسرعة أكبر من سُرعة تَزايد المُنتجات، والخدمات التي يَستطيع المُستهلكون الحُصول عليها، حيث يُوجد ترابط إيجابي قوي بين حجم الكُتلة النقدية والتَضخُم الإقتصادي. ويُعَرَف أيضًا بأنه مُعدل زيادة أسعار الخَدمات، والمُنتجات خلال فَترة زَمنية مُحددة، وهو مقياس لتخفيض قيمة عُملة الدَولة.

 

أنواع التَضَخُم الإقتصادي

  • التَضَخُم الأصيل: هو زيادة الطَلب الكُلي للمُنتجات، والخدمات مع عَدم زيادة مُعدلات الإنتاج.
  • التَضَخُم الزاحف: هو زيادة الأسعار تَدريجيًا بسبب زيادة الطَلب، وثَبات العَرض.
  • التَضَخُم المكبوت: يَحدُث عندما تُحدد الدَولة ضَوابط، وقيود تَمنع إرتفاع الأسعار.
  • التَضَخُم المُفرِط: هو الإرتفاع الحَاد في مُعدلات التَضَخُم مما يُزيد سُرعة تَداول النقد، وهذا النوع قَد يؤدي لإنهيار العُملة المَحلية.

 

سِمات التَضخُم الإقتصادي

للتَضخُم الإقتصادي العديد من السِمات أهمها أنه نتيجة عوامل اقتصادية مُتنوعة فهو ظاهرة مُركبة، مُعقدة، مُتعددة الأبعاد. وأنه يحدُث نتيجة خَلَل في العلاقة بين كُلًا من أسعار السِلع والخدمات، وبين أسعار عناصر الإنتاج مثل مُستوى الأرباح، والأُجور، وتكاليف الإنتاج. كما يَتسم بانخفاض القُوة الشِرائية التي تَعني إنخفاض قيمة العُملة مُقابل أسعار المُنتجات، والخَدمات.

 

أسباب التَضخُم الإقتصادي

تُؤدي الكثير من العوامل الإقتصادية إلى التَضخُم الاقتصادي مثل زيادة الفوائد النَقدية، وارتفاع تَكاليف الإنتاج، أو ارتفاع أُجور مُقدمي الخَدمات؛ وزيادة الطَلب عن العَرض، وحُدوث تَغيرات كُلية في الإقتصاد تؤدي لاستمرار ارتفاع الأسعار بالرغم من إنخفاض الطَلَب، والحِصار الاقتصادي تِجاه بَعض الدُول الذي يُخفض قيمة عُملة الدَولة مع الارتفاع الحاد في الأسعار.

 

 
السابق
ما هي معجزات الأنبياء والرسل
التالي
أفكار للوجبات المدرسية لأطفال الروضة

اترك تعليقاً