تغذية

ما هو الجلوتامين

الجلوتامين هو نوع من أنواع الأحماض الأمينية، ويعتبر الحمض الأميني الأكثر توافرًا في الجسم حيث يساهم في تكوين ما يقارب من 30-35% من نيتروجين الحمض الأميني في الدم، وأثبتت أغلب الدراسات الحديثة أن الجلوتامين بالغ التأثير في الحفاظ على صحة الجسم بشكل عام .

 

لماذا الجلوتامين؟

الجلوتامين هو حمض أميني أساسي يحتاجه الجسم بصورة كبيرة جدًا وبكميات كبيرة، حيث يساعد بشكل كبير في عملية الهضم ويحافظ على صحة الدماغ، ويساهم في نمو العضلات، كما يُعتبر خير عون للأبطال الرياضيين، ويحارب السرطان ويحافظ على مستويات معتدلة من سكر الدم، ويتواجد الجلوماتين في بروتينات كلا النوعين النباتي منها والحيواني ويتوفر أيضًا في هيئة مكملات غذائية في الصيدليات.

 

ما هى فوائد الجلوتامين؟

  • يحسن من كفاءة عمل الجهاز الهضمي نظرًا لكونه عنصرًا حيويًا في تغذية الأمعاء وإعادة إصلاح الخلايا التالفة منها.
  • يساعد على علاج القرح الهضمية بل وأيضا يحمي الجسم من الإصابة بها في المستقبل.
  • يعتبر أهم الناقلات الكيميائية العصبية في الدماغ، ويساعد على وقاية الدماغ من أمراض الذاكرة ويساعد على التركيز.
  • يساعد الجسم على الشفاء من القولون العصبي والإسهال المزمن، حيث يحافظ على الانتاج المتوازن من الغشاء المخاطي في الأمعاء وبالتالي يحافظ على حركة منتظمة و صحية للأمعاء.
  • يحفز نمو العضلات ويقلل هدمها.
  • يستخدمه أبطال ألعاب القوى في بناء عضلاتهم و الشفاء من ارهاق العضلات.
  • يحسن من عملية انتقال الدواء والطعام من الدم إلى خارج الجسم ويساعد على تنقية الخلايا من السموم.
  • يحارب مرض السرطان.
  • يساعد على تحسين أعراض مرض السكري ويحافظ على مستويات جيدة من السكر في الدم.

 

الجلوتامين وفقدان الوزن:

أجريت عدة دراسات على الجلوتامين وأوضحت أنه يساعد بشكل كبير في إفراز هرمون النمو في الجسم، والذي يساعد بدوره على حرق دهون الجسم ويدعم عملية بناء عضلات جديدة، وأوضحت الدراسات أنه من الممكن أن ترتفع نسب إفراز هرمون النمو بحوالى 400% بعد تناول جرعة واحدة من الجلوتامين مما يساهم بشكل كبير على رفع معدل الحرق، وخصوصًا حرق الدهون والحفاظ على البنية العضلية، بل وأيضًا بناء عضلات جديدة. يساعد الجلوتامين أيضًا على الحفاظ على ثبات معدلات سكر الدم وإفراز الأنسولين في الجسم مما يحفز عملية الشعور بالشبع ويقلل من الشعور بالجوع بالإضافة إلى تقليل استخدام الجسم للعضلات لمحاولة الحفاظ على حساسية الخلايا للأنسولين في الجسم، لذلك تظهر أهميته لمرضى السكري في الحفاظ على معدل سكر الدم لديهم .

 

ما هي مصادر الجلوتامين؟

يمكن الحصول على هذا الحمض الأميني الهام من بعض الأطعمة مثل جبن الماعز، واللحوم الحمراء، والأسبراجس، وشوربة الكوارع، والأسماك، ولحم الديك الرومي. وإذا لم تستطع الحصول على القدر الكافى منه من الطعام يمكنك دائما الاستعاضه عنه بالمكملات الدوائية التي تحتوي على نسب معتدلة من الجلوتامين تحت إشراف المتخصصين.

السابق
كيف تنجح في عملك الجديد
التالي
ما هو البيتكوين

اترك تعليقاً