حيوانات أليفة

ما هو الضأن

ما هو الضأن

ما هو الضأن

الضأن ويقصد به الغنم، هو أحد الحيوانات المجترة التي تتغذى على الأعشاب، في حين يتميز عن أنواع الأغنام الأخرى بامتلاكه صوف، بينما يمتلك الماعز شعرًا؛ ويقول العرب الضأن من الغنم، وهو ذو الصوف. يُقال للذكر كبش وللأنثى نعجة، وتسمى الأغنام بكثير من المسميات مثل: (الخرفان والضأن والأكباش والنعاج)، وغيرها من المسميات في مختلف دول العالم كلٍ على حسب لغته وثقافته.

 

تعريف الأغنام

الأغنام هي حيوانات ثديية تنتمي لفصيلة البقريات، وهي من الحيوانات آكلة العشب أو المجترة، ولقد استأنسها البشر منذ قديم الزمان وقام بتربيتها لكي يستفيد من لحومها وحليبها، وكذلك صوفها وجلودها. وتنتشر الأغنام في جميع أنحاء العالم، وتُعد من أهم مصادر الثروة الحيوانية بجانب الأبقار والجاموس وغيرها. وتنقسم الأغنام بشكل رئيسي إلى نوعين؛ الغنم والماعز.

 

الفرق بين الغنم والماعز

  • الماعز: يُطلق على أنثى الماعز عنزة، بينما يُسمى الذكر جدي أو تيس، في حين يسمى المولود الحديث من الماعز سخلة أو شاة. وتتميز الماعز بشعرها الناعم، وخفة وزنها ورشاقتها وإنتاجها لكمية وفيرة من اللبن مقارنة بالغنم. تمتلك الماعز ذيل مقوس لأعلى، وتلد في العادة اثنين من الصغار.
  • الغنم أو الضأن: يسمى الذكر كبش أو خروف، بينما يُطلق على الأنثى نعجة، أما صغيرهما فيُسمى حمل. تتميز الغنم بصوفها الكثيف، وثقل وزنها، علاوة على إمتلاكها ذيل متدلي للأسفل، وتلد صغير واحد فقط في كل حمل.

 

لحم الضأن

يتميز لحم الضأن بطعمه المميز وفوائده الكثيرة، حيث يمد جسم الإنسان بـ 51% من إحتياجاته من البروتين، كما يحتوي على نسبة عالية من فيتامين ب 12، ويحتوي أيضًا على السيلينيوم المضاد للأكسدة الذي يعمل على تقوية جهاز المناعة ومكافحة السرطان، علاوة على 29% من الفوسفات و 35% من الزنك، والحديد الذي يعالج فقر الدم.

لكن الإكثار من تناول لحم الضأن قد يؤدي للإصابة بمرض النقرس، علاوة على تسببه في مشاكل لمرضى القلب نظرًا لاحتوائة على كمية كبيرة من الدهون والصوديون؛ لذلك لا يُنصح بتناوله أكثر من مرتين في الأسبوع.

 

فوائد حليب الضأن

  • تعزيز المناعة: حيث يحتوي على مزيج غني من الفيتامينات والمعادن، بما في ذلك فيتامين A وفيتامين E، والتي تعمل كمضادات أكسدة قوية تُعزز مناعة الجسم وقدرته على مقاومة الأمراض.
  • يعزز صحة الحامل والجنين: نظرًا لاحتوائه على فيتامينات B المختلفة، بما في ذلك مستويات عالية من الفولات الهامة لتعزيز صحة الحامل والجنين، خاصةً في الأشهر الأولى من الحمل.
  • ينظم ضغط الدم: تركيز الأحماض الأمينية الرئيسية في حليب الضأن أعلى من المستويات الموجودة في حليب البقر والماعز والجاموس، وهذه الأحماض الأمينية تعمل بطريقة مشابهة لبعض الأدوية التي تعالج ضغط الدم.
  • يعزز كثافة المعادن في العظام: كما هو الحال مع جميع أنواع الحليب، يحتوي حليب الضأن على مجموعة رائعة من المعادن الأساسية، بما في ذلك الزنك والماغنيسيوم والكالسيوم، والتي تُعد جميعها عناصر مهمة لزيادة كثافة المعادن في الجسم. علاوة على ذلك، فهو يحتوي على ما يقرب من ضعف الكالسيوم الموجود في حليب البقر والماعز، مما يساعد على حماية العظام والأسنان أيضًا.
 
السابق
التقشير الكيميائي للبشرة
التالي
تحليل مزرعة البول

اترك تعليقاً