حيوانات ونباتات

ما هو الضب

الضب إسمه العلمي (Uromastyx)، ويُسمى أيضًا السحلية شَوكية الذيل. وهو حيوان بيوض يعيش في الصحراء، والبراري، وعندما يَنتصب يُشبه شَكله التمساح أو الديناصور، حيث يَنتمي إلى طائفة الزواحف، فصيلة الحرذونيات، رُتبة الحرشفيات. ويُسمى الذَكر “الضب” أو “العير” أو “أبو الحسيل” أو “أبو الحسل”؛ بينما تُسمى الأنثى “المكون”؛ في حين يُسمى الضب الضخم “السبحل”؛ ويُطلق على الضب المُسن إسم “العلب” أو “الجحل”؛ ويُسمى الصغير “الحسل”.

 

أشهر أنواع الضبان

  • الضب المصري ميكروليبس (microlepis Egyptians Uromastyx): يعيش في مصر، والعراق، والأردن، وسوريا، وشَرق إيران، والسعودية خاصة في مَكة، وحائل، والقصيم، وساحل الخليج العربي. ويَتسم بجسمه الغليظ القوي المفلطح، ورأسه الصَغير غير المُدبب، وذيله الكبير الإسطواني المفلطح، كما أنه عريض القاعدة، ومُستدق في النهاية.
  • ضب بنتي (benti Uromastyx): يوجد باليمن وجنوب السعودية.
  • ضب أوكلاتوس (ocellatus Uromastyx): يتواجد في مصر، وفلسطين، وسوريا، وشمال غَرب السعودية.
  • ضب فيبي (phiibyi Uromastyx): يوجد بالجبال الغَربية للسعودية.
  • ضب توماسي (thomasi Uromastyx): يَنتشر في عُمان، والرُبغ الخالي، وجنوب شَرق الساحل الشرقي للسعودية.

 

وَصف الضب

يتميز الضب بجسم قصير غليظ مع أطراف جيدة، ويوجد في كُل طرف 5 أصابع بها مَخالب قوية. أما لونه فهو رمادي، أو بُني، ويمتلك نُقط غير مُنتظمة الشكل بُنية على الظَهر، ويَتخللها لُون أصفر. رأسه مُثلث عريض، وفَكاه قويان، وتكون رأس الذَكر أعرض، وأكبر من رأس الأنثى، بينما ذيله طويل نسبيًا، وبه أشواك قَوية. ويتكون الذيل من حلقات شوكية مُنتظمة يَتراوح عددها من 21 إلى 23 حلقة، أكبرها تتواجد عند قاعدة الذيل. ويَصل طول الضب البالغ 85 سم، ويستخدم ذيله للضرب، وأسنانه للعَض أحيانًا عِند التعرض للخطر، كما يمتلك الضب حاسة بَصر حادة، وحاسة شَم قوية.

 

التَغذية

يَعتمد الضب في غذائه على النباتات، حيث يتغذى على أوراق، وبُذور، وأزهار النباتات الحولية، والمُعمرة. كما يأكل بعض الحشرات، والمفصليات مثل الخنافس، والعناكب، والجراد، والنمل. وهو لا يشرب الماء إلا نادرًا لأنه يستفيد من العُصارات الموجودة في غذائه.

 

المَسكن

يَحفُر الضب جُحوره في البيئات المفتوحة المُستوية، ويتراوح طول الجحر من 1 إلى 2 متر، وقد يصل إلى 4 متر. وتتنوع أشكال الجُحور، وأشكال فتحاتها وِفق زاوية الشَمس لحاجة الضب لتدفئة جسده. ويُوجد بكل جُحر فَتحة واحدة، ويتصف بالاتساع عند المُحنيات لإتاحة الفُرصة لالتفاف الذيل. ويمكن لبعض الحيوانات الصغيرة الأخرى أن تُشاركه الجحر مثل العقارب والسحالي، ولكن أكثرها شيوعًا هو العقرب، حيث توجد علاقة تعايش بين الضب والعقارب السوداء تضمن وجود العقرب في بداية الجُحر لتوفير الحماية للضب، مقابل المأوى والغذاء.

 

التَكاثُر

يَتزاوج الضب عند عُمر يتراوح من 3 إلى 4 سنوات، ويتم التَزاوج خلال شهري مايو ويونيو. وتَضع الإناث البيض في حُفرة، وتَستطيع الصِغار الإعتماد على نفسها عندما يفقس البيض.

 
السابق
أعراض القولون العصبي
التالي
حلوى صحية للأطفال

اترك تعليقاً