أمور تقنية

ما هو العالم الإفتراضي

ما هو العالم الإفتراضي

في عصر التكنولوجيا والعولمة تتردد كلمة العالم الإفتراضي كثيرا، ورغم ذلك إلا أن الكثير منا لا يعرف سوى القليل عن هذا العالم، وباختصار العالم الإفتراضي هو العالم الرقمي الذي يتيح للأشخاص عالم أخر أو بيئة أخرى للتواصل فيما بينهم عبر الانترنت، مع وجود أنواع مختلفة من العوالم الإفتراضية.

 

ما هو العالم الإفتراضي

العالم الإفتراضي عبارة عن مجتمع عبر الإنترنت يأخذ شكل بيئة محاكاة تعتمد على الكمبيوتر، حيث يمكن للمستخدمين من خلالها التفاعل مع بعضهم البعض واستخدام وإنشاء الموضوعات، أصبح المصطلح مرادفا إلى حد كبير للبيئات الافتراضية ثلاثية الأبعاد التفاعلية.

من الممكن تقديم بعض التعريفات الأخرى حول العالم الإفتراضي، فيما يلي:

  • بيئة محاكاة تعتمد على الكمبيوتر حيث يتفاعل المستخدمون عبر الصور الرمزية أو النماذج الرسومية.
  • بيئة مجتمعية عبر الإنترنت/ رقمية، مثل لعبة (Second Life)، حيث يتفاعل فيها الأفراد في وقت واحد، عادة من خلال استخدام الصور الرمزية المختارة ذاتيا.

في البداية اقتصرت العوالم الافتراضية على مشاركة النصوص والمستندات كما في غرف المحادثة،

لكن مع التقدم في تقنيات تقديم الرسومات ثنائية الأبعاد وثلاثية الأبعاد،

أصبحت النماذج الرسومية هي السمة المميزة للعوالم الافتراضية،

لكن اليوم يصور العالم الإفتراضي عالما يشبه الواقع إلى حد كبير.

 

أنواع العالم الإفتراضي

هناك نوعان من العوالم الافتراضية، هما:

 

قائم على الترفيه

أدى إطلاق ألعاب ثلاثية الأبعاد متعددة اللاعبين في التسعينيات إلى ظهور تطورات جديدة في العوالم الافتراضية التفاعلية،

وفي هذه الفئة من العوالم الافتراضية،

يلعب المستخدمون الألعاب من خلال الصور الرمزية الخاصة بهم أو الشخصيات الخيالية التي تسمى (avatars)

تتأثر هذه العوالم الافتراضية بقوة بالخيال، والخيال العلمي،

وتمثل العوالم الافتراضية القائمة على الترفيه غالبية العوالم الافتراضية الموجودة اليوم.

 

القائم على التفاعل الاجتماعي

يركز على تفاعل المستخدم والتعليم والتدريب من خلال عوالم محاكاة،

وتقدم هذه العوالم تجربة أكثر انفتاحا مثل استكشاف المناظر الطبيعية وممارسة الألعاب الرياضية المغامرة والتواصل مع المجتمعات والمشاركة في المناقشات أو التجارب السياسية وحضور الدورات التعليمية والتدريب في بيئة محاكاة، وغيره.

على الرغم أن هذه العوالم الافتراضية الاجتماعية أصغر من عوالم الألعاب، إلا أنها تكتسب شعبية بسرعة، لا سيما في المنظمات التعليمية والسياسية والتجارية والعسكرية.

 

أمثلة على العالم الإفتراضي

 

Second Life

هي أكثر ألعاب العالم الافتراضي شهرة، تم إطلاقها في عام 2003، وهي لعبة ثلاثية الألعاب فكرتها هي قيام المستخدمين بإنشاء عالم مشابه للعالم الواقعي من الممكن أن يتعايش ويتأقلم معه الأشخاص دون أي مشاكل من خلال الشخصيات التي تتيح لهم اللعبة اختيارها.

يصل عدد الناس في هذه اللعبة أو العالم الإفتراضي إلى ملايين السكان، تُتاح لهم الفرصة كاملة لتشييد المنازل على الأراضي التي توجد ضمن ممتلكاتهم، بل يمكنهم القيام بعمليات البيع وكذلك الشراء، إلى جانب الأنشطة الممتعة والترفيهية، أي كل شئ موجود كما لو كانوا في الواقع.

 

OurWorld

في هذه اللعبة تختار أي شخصية تريدها، وتتيح لك الفرصة لتجهيز الشقة واختيار الأثاث الكامل لها والديكورات المختلفة فيها، وبعد تجهيزها بالكامل يمكن ممارسة الحياة اليومية العادية بما فيها من تواصل مع الأشخاص المحيطين وتناول الطعام والشراب وغيره.

من الأمثلة الأخرى على العالم الإفتراضي: (The Sims، Active Worlds، Kaneva، IMVU)

الفكرة المشتركة في العديد من هذه العوالم هي القدرة على الالتقاء والدردشة والتفاعل مع الآخرين، يجب أن يستمر كل عالم في الوجود حتى عندما يغادر شخص ما وأي تغييرات قام بها أي شخص يجب أن تبقى في مكانها. بعض هذه العوالم الافتراضية وليس جميعها يسمح بوجود مستخدمين متعددين.

 

 
السابق
ما هو الكورتيزون
التالي
أين تقع بلاد ما بين النهرين

اترك تعليقاً