ثروات طبيعية

ما هو العنبر

العنبر، أو الكَهْرَمان، وهو راتنج مُتحجر لأشجار الصنوبر المُنقرضة في بعض الغابات الإستوائية، فهو مادة هَشة، يَتدرج لونها في العادة من الأصفر إلى الأصفر الداكن. ويُوجد في عدة أشكال منها الدائري، أو كُتل غير مُنتظمة، أو حُبوب، أو قطرات، وتَنبعث منه رائحة زَكية، ولهبًا لامعًا.

 

أهم أنواع العنبر

  • العنبر البلطيقي: يوجد في منطقة البلطيق، ويَكون غير مُحدد اللون، أو الشكل. ويُستخدم في صُنع المجوهرات عالية الجودة، والأعمال الفنية.
  • العنبر الحقيقي: هو عنبر البلطيق الطبيعي، والعنبر المضغوط.
  • العنبر المضغوط: يُصَنع من قِطع العنبر الصغيرة التي ذابت مع الحجارة الصغيرة تحت الضغط العالي، وتَتميز بانتظام أشكالها.
  • الكوبال: منشأه في جمهورية الدومينيكان، وتُنتجه مجموعة مُختلفة من الأشجار.
  • العنبر الأخضر: من أكثر أنواع العنبر شُهرة، ويَعتمد سعره على مَدى عُمق اللون الأخضر، ويُعد بتسخين العنبر الأصفر.
  • العنبر الأحمر: يُصنع بتَعريض العنبر لدرجات حرارة شديدة الارتفاع.
  • العنبر الأزرق: هو نوع نادِر، باهظ الثمن، ويبدو لونه بُني مصفر؛ بينما يَظهر اللون الأزرق عند تعرُضه لضوء الفلورسنت.
  • العنبر الأسود: مُكون من خليط شجرة الراتنج مع التربة، والحطام، والشوائب الأخرى.
  • العنبر الأصفر: يُعد أكثر الأنواع انتشارًا. ويُوجد في منطقة بحر البلطيق، ويَتناسب عدد الفُقاعات بداخله عَكسيًا مع دَرجه لونه؛ فكُلما زاد عدد الفُقاعات، ضَعفت دَرجة لُونه.

فوائد العَنبر:

يُستخدم العنبر للحَد من آلام التسنين عند الأطفال. ويُساعد في التخلُص من الطُفيليات التي تُصيب الحيوانات الأليفة مثل: القطط، والكلاب. كما يُستخدم زيت العنبر في مُكافحة آثار الشيخوخة، وعِلاج حُروق، والتهابات، وكدمات، وجُروح البشرة؛ وتَسكين الآلام؛ وتنشيط الدَورة الدموية. كما يُستخدم لتعطير الجسم، وتهدئته، ومُساعدته على الإسترخاء، والتخَفيف من الإجهاد. ويُساهم في تَخفيف التهابات الحلق، واللثة.

 

كيفية تَحديد العنبر الأصلي:

يُمكن تحديد العنبر الأصلي بعدة طُرق مثل: وَضع الأحجار في ماء مالح؛ حيث يَطفو العنبر الأصلي؛ أو بكَشط الطبقة الخارجية؛ وإذا تم الحُصول على بودر يَكون العنبر أصليًا.

 
السابق
أنواع الأفاعي
التالي
مضادات الاكتئاب

اترك تعليقاً