صحة

ما هو تكيس المبايض

تكيس المبايض (بالإنجليزية: Polycystic ovary syndrome) هو حالة مرضية شائعة تُصيب من 5% إلى 20% من النساء والفتيات من عمر 15 حتى 45 عام، ويظهر على هيئة تجمع مجموعة من التكيسات الصغيرة على المبيض نتيجة وجود خلل ما في إفراز بعض الهرمونات.

 

أسباب تكيس المبايض

لم يعرف الأطباء إلى الآن السبب الحقيقي وراء الإصابة بتكيس المبايض، إلَّا أنَّهم لاحظوا أنه يحدث نتيجة حدوث زيادة في مُعدَّل هرمون الذكورة لدى المرأة، مما يؤثِّر على قدرة المبايض على إطلاق بويضاتها بشكل سليم، فتظهر تلك التكتلات الصغيرة فوق سطح المبيض. أمَّا عن سبب زيادة إفراز هرمون الذكورة لدى المرأة، فقد وجدوا أنَّه يحدث نتيجة لبعض العوامل، منها:

  • الجينات: إذ لوحِظَ أنَّ تكيُّس المبايض يُصيب عادةً أكثر من أنثى في العائلة الواحدة.
  • مقاومة الإنسولين: ذلك لأن عدم قُدرة خلايا الجسم على استهلاك هرمون الإنسولين، يؤدِّي إلى ارتفاع نسبته في الدم، وهو ما يؤدِّي بدوره إلى تحفيز المبيضين على إفراز هرمون الذكورة.
  • السمنة المفرطة: إذ تؤدي السمنة المفرطة إلى زيادة مُعدل الإنسولين أيضًا، مما يترتب عليه زيادة في إفراز هرمون الذكوره كما ذُكِرَ سلفًا.
  • الالتهابات: فعندما لاحظ الأطباء أن النساء المُصابات بتكيس المبايض يُعانين عادةً من الالتهابات المزمنة، ربطوا بين زيادة مُعدَّل الإصابة بالالتهابات وارتفاع نسبة هرمون الذكورة لدى المرأة.

 

أعراض تكيس المبايض

هناك مجموعة من الأعراض التي تظهر على المرأة المُصابة بتكيس المبايض، إلَّا أنها لا تظهر بنفس الترتيب، وإنما تختلف في ترتيب ظهورها من امرأة لأخرى، وتتمثَّل تلك الأعراض في:

  • عدم انتظام الدورة الشهرية: إذ يؤدِّي عدم انتظام عملية التبويض إلى عدم انتظام الدورة الشهرية، بحيث لا يتعدى عدد مرات نزولها في العام 8 مرات لدي النساء المُصابات بتكيس المبايض.
  • نزيف شديد: إذ يُعتبر النزيف أيضًا أو حدوث دورة أكثف وأطول من المُعتاد عرض من أعراض هذه الحالة.
  • زيادة الوزن: ذلك لأن اضطراب الهرمونات يؤدِّي عادةً إلى انخفاض معدل الحرق، ومن ثَم الإصابة بالسمنة وزيادة الوزن المفرطة.
  • ظهور حب الشباب: إذ عادةً ما يؤدِّي الخلل الحادث في الهرمونات إلى زيادة إفرازات الغدد الدهنية وبالتالي يظهر حب الشباب.
  • تساقط شعر الرأس: فعادة ما يتساقط شعر المرأة المُصابة بتكيس المبايض، وخاصة من مُقدِّمة الرأس.
  • زيادة شعر الجسم: وذلك نتيجة زيادة معدل هرمون الذكورة الذي يؤدي إلى ظهور شعر داكن اللون في بعض أجزاء الجسم، مثل منطقة الذقن والصدر، كما يزداد معدل إنبات الشعر في الجسم بصفة عامة.
  • آلام في الرأس: إذ أن الإصابة بهذه الحالة عادةً ما تكون مصحوبة بصداع متواصل وآلام في الرأس.

 

مُضاعفات تكيس المبايض

هناك بعض المُضاعفات التي يترتب حدوثها على الإصابة بتلك التكيسات، أبرزها:

  • مشاكل الإنجاب والعقم.
  • الإصابة بالسمنة المفرطة.
  • الإصابة بمرض السكر من النوع الثاني.
  • تقطع النفس أثناء النوم.
  • الإصابة بسرطان الرحم.
  • الشعور بالاكتئاب.

 

علاج تكيس المبايض

  • يُمكن علاج تكيس المبايض إما داوئيًّا باستخدام بعض العقاقير مثل حبوب منع الحمل لتنظيم الهرمونات أو الكلوميفين لتنشيط التبويض، أو باتباع الوسائل الجراحية التي تهدف إلى إزالة تلك التكيسات، ويرجع الرأي في اختيار طريقة العلاج المناسبة إلى الطبيب المُعالج.
  • كما أن تغيير بعض العادات الغذائية والصحية يُساهم بشكل فعال في العلاج، مثل اتباع نظام غذائي صحي خالي من الدهون المهدرجة والمواد الحافظة والسكريات المصنعة، بالإضافة إلى الحرص على الحركة بانتظام لزيادة معدَّل الحرق والمحافظة على الوزن المثالي قدر الإمكان.

 

 
السابق
أضرار المسكنات
التالي
الفرق بين الدراسة الأكاديمية والمهنية

اترك تعليقاً