تقنيات منوعة

ما هو حصان طروادة

حصان طروادة هو ذلك الحصان الخشبي الضخم الذي ذيع صيته كأحد أهم أسلحة النصر في حرب طروادة، وهي الحرب التي يُحكى عنها كثيرًا في الأساطير اليونانية القديمة، والذي يرجع الفضل في تصميه إلى البطل اليوناني أوديسيوس، في حين أن تصميمه الفعلي كان على يد نجار يُدعى إبيوس.

 

أسطورة حرب طروادة

يُحكى في الأساطير اليونانية القديمة أن ثمَّة حرب قد اندلعت بين شعب طروادة والإغريق، واستمرت قرابة العشر سنوات، وذلك بسبب قيام أحد أمراء طروادة باختطاف زوجة مينيلاوس أحد أمراء الإغريق، ثم رفض إعادتها غير مبالٍ بقوة خصمه، إلا أن تصرفه هذا قد أدى إلى اندلاع حرب ضروس بين الخصمين، استمرت لعدة سنوات دون أن تُسفر عن نتيجة، وقد كان السبب وراء عدم قدرة المُحاربين الإغريق على النيل من الطرواديين وتحقيق النصر عليهم، هي تلك الحصون المنيعة التي كانت تُحيط طروادة آنذاك.

إلا أن أمراء الإغريق وكبار مُحاربيها لم ييأسوا أمام تلك الحصون، وظلوا واثقين من النصر عازمين عليه، حتى جاءت أحدهم فكرة جهنمية من أجل خداع أولئك الطرواديين، وقد تمثلت تلك الفكرة في بناء حصان عملاق من الخشب، وتقديمه إليهم باعتباره هدية ثمينة ومميزة، في حين أن هذا الحصان يحوي بداخله مجموعة من جنود الإغريق، حتى إذا دخل الحصان وتجاوز تلك الحصون، دخلوا معه، وتمكنوا من التسلل ليلًا وفتح أبوابها لبقية الجيش.

وبالفعل قام أحد النجارين الإغريق المَهَرَة، ويُدعى إبيوس، بصنع حصان خشبي ضخم مُجوَّف من الداخل يبلُغ طوله حوالي 103 متر، أما وزنه فقد بلغ الثلاثة أطنان، وتم تقديمه إلى أمراء طروادة باعتباره هدية إيذانًا بانتهاء الحرب بينهما، فانطلَت تلك الخديعة على الطرواديين، وسمحوا بإدخال ذلك الحصان الذي كان بالفعل بداية لنهاية هذه الحرب، لكن لصالح الإغريق، الذين تمكنوا بفعل مساعدة الجنود الموجودين داخل الحصان، من اختراق حصونها ليلًا وهزيمة جيشها واستعادة زوجة أميرهم المخطوفة.

 

حصان طروادة في عصرنا الحالي

مع تردد هذه الأسطورة وتأثر الكثيرين بها، لم ينتهِ ذِكر حصان طروادة عند سردها فحسب، بل استُخدِمَ للدلالة على شتى أنواع الخديعة والمكر، أو الإيقاع بكيان ما مِن داخله، أو إمكانية التسلل بهدف التجسس وغيره. حتى أنه مؤخَّرًا ومع تطور التكنولوجيا الحديثة، أصبح يُطلق على تقنية اختراق الأجهزة الإلكترونية وسرقة ما بها من معلومات وبيانات باستخدام مجموعة من الرموز المُخادعة التي يَصعُب على غالبية المستخدمين اكتشافها.

 
السابق
مراحل تطور الزراعة
التالي
أعراض تسمم الحمل

اترك تعليقاً