سؤال وجواب

ما هو عرق النسا

يُعتبر عرق النسا واحد من الأمراض المنتشرة في العالم، وتُصيب كلا الجنسين من النساء والرجال، ويُعتبر الإكتشاف المُبكر لأسباب حدوثه أحد أهم خطوات علاجه. ويصف مصطلح عرق النسا أعراض آلام الساق؛ وربما آلام الوخز، أو التنميل، أو الضعف، التي تنشأ أسفل الظهر وتنتقل إلى الأرداف وأسفل العصب الوركي الكبير في الجزء الخلفي من كل ساق.

 

العصب الوركي 

العصب الوركي هو أكبر عصب فردي في الجسم، ويتكون من جذور أعصاب فردية تبدأ بالتفرع من العمود الفقري في أسفل الظهر ثم تجمع لتشكل “العصب الوركي”. تحدث أعراض عرق النسا عندما يُصاب العصب الوركي الكبير بالالتهاب أو التورم في أي مكان يقترب من منشأ العصب. ويبدأ العصب الوركي في أسفل الظهر، عادةً في الفقرة القطنية الثالثة، ويُعتبر هو المسؤول الأول عن ألم عرق النسا.

 

أعراض ألم عرق النسا

  • الألم المستمر في جانب واحد فقط من الأرداف أو الساق (نادرًا ما يحدث في كلا الساقين).
  • ألم حاد في الأرداف والساق يزداد سوءََا عند الجلوس.
  • ألم شديد على هيئة حرقة في الساق.
  • ضعف أو تنميل أو صعوبة في تحريك الساق والقدم و/أو القدمين.

 

أسباب عرق النسا

  • الإنزلاق الغضروفي: يُسبب إنزلاق الغضاريف أو مشاكل إنفتاق قرص الفقرات القريبة من عصب الورك إلى مشاكل عرق النسا.
  • ضيق القناة الشوكية: نتيجة كبر السن والشيخوخة يُمكن أن يحدث إلتهاب مزمن في الفقرات المحيطة بالأعصاب الموصلة للعصب الوركي، وبالتالي يضيق مجرى العصب ويحدث إختناق مُسببََا ألم حاد جدًا في الورك والساق.
  • التهاب عضلات الورك: كون العصب الوركي يمر من تحت عضلة الورك، فمن السهل تحفيز العصب للألم بمجرد التهاب تلك العضلة، أو حدوث أي جروح فيها نتيجة التمارين الرياضية أو الحوادث الخطيرة.
  • الحمل: يضغط الحمل على الفقرات والعمود الفقري وكافة عضلات الجسم، نتيجة وزن الجنين والماء المُحيط به، مما يضغط في بعض الأحيان على العصب الوركي مُسببَا ألم عرق النسا.
  • الشد العضلي.
  • بعض أنواع سرطانات العظام.
  • الحوادث الشديدة والكسور التي تؤثر على فقرات القطنية، أو عضلات الورك.
  • إصابات العمود الفقري الشديدة.

 

علاج عرق النسا

في المراحل المُبكرة من عرق النسا، قد لا يحتاج المريض إلى التدخل الجراحي ويكتفي فقط بتناول بعض الأدوية وممارسة التمارين على يد مختصين.

1-  الأدوية

  • مسكنات الألم.
  • باسط العضلات.
  • أدوية مضادة للالتهابات.

2-  حقن الستيرويد

  • قد يصف الطبيب في بعض الأحيان حقن الكورتيزون في نفس مكان التهاب العصب، وذلك للحد من أعراض الالتهاب ومعالجة مشكلة الألم الأساسية.

3-   العمليات الجراحية

  • عادة لا يلجأ الأطباء إلى الحل الجراحي إلا في الحالات المتقدمة جدًا.
 
السابق
هل البطيخ يزيد الوزن
التالي
أشهر أنواع الأفاعي

اترك تعليقاً