صحة

ما هو لين العظام

لين العظام

ما هو لين العظام

لين العظام أو الكساح أو الرخد هو حالة مرضية تحدث نتيجة عدم كفاية أو عدم قدرة الجسم على تغذية الهيكل العظمي بالمعادن الضرورية اللازمة لبقائه بقوة وصحة جيدة، مما يجعل العظام طرية وسهلة الكسر، وهذه الحالة ليست مماثلة لهشاشة العظام كونها عبارة عن ضعف العظم الحي الذي تم تشكيله بالفعل.

 

أسباب لين العظام

نقص فيتامين د

يعد نقص فيتامين د هو السبب الأكثر شيوعًا لمرض لين العظام، لأنه أحد العناصر الغذائية الهامة التي تساعد على امتصاص الكالسيوم في المعدة، ويساعد أيضًا في الحفاظ على مستويات الكالسيوم والفوسفات بحيث تتشكل العظام بشكل صحيح. يمكن الحصول على فيتامين د من خلال التعرض لأشعة الشمس، وتناول بعض الأطعمة مثل منتجات الألبان والأسماك، ويحتاج الجسم إلى ما يقرب من 10 ميكروجرام/ 400 وحدة من فيتامين د يوميًا لحماية نفسه من لين العظام.

يمكن أن ينتج الجلد ما يصل إلى 100 ميكروجرام/ 4000 وحدة يوميًا في الصيف، والتي يمكن تخزينها في الجسم لبضعة أسابيع، واتباع نظام غذائي يوفر في المتوسط ​​10- 20 ميكروجرام/ 400 – 800 وحدة في اليوم سوف يساعد على الحماية من لين العظام.

 

أسباب أخرى

رغم أن نقص فيتامين د هو السبب الأكثر شيوعًا للين العظام، إلا أن الطبيب سيحتاج إلى التأكد من أنه لا ينتج عن أي شيء آخر، وتتضمن الأسباب النادرة: مشاكل الأمعاء مثل مرض الاضطرابات الهضمية غير المعالج، أو الجراحة السابقة على المعدة. ويمكن أن ينتج أيضًا عن أسباب أخرى مثل: أمراض الكبد، والفشل الكلوي، وتناول أقراص الصرع أو عقاقير علاج النوبات مثل الفينيتوين والفينوباربيتال، أو نتيجة تناول نظام غذائي لا يحتوي على الفوسفات.

 

أعراض لين العظام

يظهر مرض لين العظام في عدة علامات وأعراض، هى:

  • ألم في العظام، خاصة في الفخذين، ويمكن أن ينتشر ألم خفيف من الفخذين إلى أسفل الظهر والحوض والساقين والضلوع.
  • ضعف العضلات، بسبب وجود مشاكل في المناطق التي ترتبط فيها العضلات مع العظام.
  • تشققات طفيفة في العظام (كسور جزئية).
  • الشعور بخدر حول الفم، وعدم انتظام ضربات القلب، تشنجات في اليدين والقدمين، وذلك في حالة المستويات المنخفضة جدا من الكالسيوم في الدم.
  • كما تظهر علامات الكساح عند الأطفال في تأخر النمو، وتأخر في ظهور الأسنان، وحدوث تشوهات في الهيكل العظمي مثل انحناء الساقين أو الركبتين.

 

تشخيص لين العظام

لتشخيص مرض الكساح قد يسأل الطبيب عن النظام الغذائي وأي تاريخ عائلي لاضطرابات العظام، بالإضافة إلى إجراء بعض الاختبارات، مثل:

  • تحليل دم لقياس مستويات الكالسيوم، والفوسفور، وفيتامين د، وإجراء فحص دم آخر لمعرفة مستويات هرمون الغدة الدرقية.
  • إجراء أشعة سينية للتأكد من وجود أي تشققات أو كسور في العظام من عدمه.
  • أخذ خذعة عظمية في حالات نادرة، عن طريق إدخال إبرة عبر الجلد والعضل وفي العظام للحصول على عينة صغيرة، لوضعها على شريحة وفحصها تحت المجهر.

 

علاج لين العظام

علاج الكساح يساعد في التخلص من ضعف العظام في معظم الحالات، ولكن تخفيف آلام العظام وضعف العضلات قد يستغرق عدة أشهر، ويختلف العلاج حسب السبب على النحو التالي:

  • تناول مكملات عن طريق الفم من فيتامين د، أو الكالسيوم، أو الفوسفات، في حالة وجود نقص فيها، وغالبًا يتم تناول جرعات يومية تتراوح من 20 إلى 50 ميكروجرام/ 800 – 2000 وحدة من فيتامين د.
  • علاج تليف الكبد والفشل الكلوي، والأشخاص الذين يعانون منهما أو من الأشكال الموروثة من لين العظام غالبًا يحتاجون إلى دعم دائم من الطبيب، وأشكال خاصة من فيتامين د مثل أقراص الكالسيتريول.
  • الأطفال الذين يعانون من حالات لين العظام أو الكساح الشديد يحتاجون إلى ارتداء (دعامات) أو إجراء عملية جراحية لتصحيح تشوه العظام.
  • في حالات نادرة، يمكن تناول فيتامين د كحقن عن طريق الجلد أو عن طريق الوريد في الذراع، ومن المفيد قضاء بعض الوقت في الهواء الطلق تحت أشعة الشمس حتى يتمكن الجسم من إنتاج ما يكفي من فيتامين د في الجلد.
 
السابق
أين يوجد مقر الاتحاد الدولي لكرة القدم
التالي
تمارين لتقوية عضلات العين

اترك تعليقاً