أمراض جلدية

ما هو مرض الزهري

مرض الزهري هو أحد الأمراض المنقولة جنسيًا، ويحدث نتيجة العدوى الجرثومية، وتُسمى الجرثومة المسئولة عن حدوثه باللولبية الشاحبة، ويظهر هذا المرض في صورة قرحة بسيطة تصيب بعض أجزاء في الجسم مثل الفم أو الأعضاء التناسلية وغيرها.

 

أعراض مرض الزهري

1. مرض الزهري الأولي

تبدأ أعراض المرحلة الأولى من هذا المرض من خلال تآكل في الجلد أو الأغشية المخاطية، كما أنها تكون في البداية غير مؤلمة، وتعد هذه القرحة مصدر لنقل العدوى إلى الشريك الآخر عن طريق الملامسة أو الإتصال الجنسي. كما تعد أكثر الأماكن إصابة بالتقرحات الأولى لمرض الزُهري هو الفم والأعضاء التناسلية والشرج، وعادةً ما تظهر هذه التقرحات بعد ثلاثة أسابيع على الأقل من الإصابة بالجرثومة، ويحتاج المريض من ثلاثة إلى 6 أسابيع للشفاء من هذه القرح في المراحل الأولى.

 

2. مرحلة الزُهري الثانوي

وتظهر أعراض هذه المرحلة بعد إختفاء القرحة الأولى في الجسم، وتبدأ في الإنتشار على منطقة الجذع واليدين والقدمين وأحياناً تغطي الجسم بالكامل. ويصاحب هذه المرحلة مجموعة من الأعراض الأخرى مثل الحمى وارتفاع درجة الحرارة والألم في الحلق والمفاصل والآلام العضلية، بالإضافة إلى تساقط الشعر وضخامة الغدد الليمفاوية. وخلال هذه المرحلة يسهل العدوى بهذا المرض من خلال لمس الأجزاء المصابة في الجسم.

 

3. مرحلة الزهري الكامن

وفي هذه المرحلة تختفي الأعراض، ولكن تظل الجرموثة المسببة له تختبئ بداخل الجلد، وأحياناً تظل كامنة لعدة سنوات ولا تكتشف المرأة الإصابة بهذا المرض، إلا بعد أن تنجب طفلاً مصاب بهذا المرض. وفي بعض الحالات يتطور هذا المرض إلى أن يصل لمرحلة الزُهري الثالثي.

 

4. مرحلة الزُهري الثالثي

وهي المرحلة المتأخرة من الإصابة بالمرض، وعادةً ما يصاب به الأشخاص الذين لا يتلقون العلاج بشكل صحيح، ويصيب أماكن متفرقة من الجسم مثل الدماغ والأعصاب والعيون والقلب والكبد والأوعية الدموية والمفاصل، وقد تصل مضاعفات هذه المرحلة إلى حد الموت المفاجئ.

 

مضاعفات مرض الزهري

  • حدوث إضطرابات في العيون مثل خلل في الرؤية، وأحياناً قد يصل حجم الضرر إلى إيذاء العصب البصري.
  • تنميل في الأطراف مع فقدان الإحساس بالحرارة أو الألم.
  • الضعف الجنسي عند الرجال.
  • السلس البولي عند الرجال والسيدات.
  • الإصابة بالأورام أو التليفات الصغيرة في الجسم.
  • الإصابة باضطرابات بالجهاز العصبي المركزي في الجسم.
  • زيادة خطر الإصابة بالسكتة الدماغية.
  • إلتهاب السحايا.
  • الإصابة بالصمم في بعض الأحيان.
  • الإصابة بإلتهابات الأوعية الدموية والشريان الأبهر في القلب.

 

علاج مرض الزهري

عادة ما يكون العلاج أسهل بكثير في المراحل الأولى من المرض، ويستعين الأطباء بحقن البنسلين؛ باعتباره مضاد حيوي قاتل للولبية الشاحبة المسببة لمرض الزُهري، وفي حال التحسس من مادة البنسلين، يستعين الطبيب بمضاد حيوي آخر للقضاء على هذه الجرثومة.

 
السابق
علاج تشققات القدمين بمواد طبيعية
التالي
أعراض إلتهاب الزائدة الدودية

اترك تعليقاً