تعليم

ما هي أدوات الشرط الجازمة

ما هي أدوات الشرط الجازمة

تزخر اللغة العربية بأساليبها الغنية التي يُمكن عن طريقها التعبير عن كل ما يجول في خاطر المرء من استفهام أو تعجب أو دعاء أو نداء أو تمني أو نفي أو نهي أو توكيد أو غير ذلك. ومن بين تلك الأساليب يأتي أسلوب الشرط ليقرن تحقق أحد أمرين بحدوث الآخر، وهو ما سنتعرَّف عليه بالتفصيل فيما يلي، مع التعرف على أدوات الشرط الجازمة ومعانيها.

 

ما هو أسلوب الشرط

أسلوب الشرط هو أسلوب يربط بين جملتين بواسطة أداة تُسمى “أداة الشرط”، بحيث يتوقف تحقق الجملة الثانية “جملة جواب الشرط” على حدوث الجملة الأولى “جملة فعل الشرط”. ومن أشهر أمثلته: “إن تُذاكرْ تنجَحْ”؛ ففي المثال ربطت أداة الشرط “إن” الجملتين “تذاكر، وتنجح” للتوضيح ضرورة المذاكرة لتحقيق النجاح. ومما سبق يتبيَّن أن أسلوب الشرط يتكون من ثلاثة عناصر رئيسية هي:

  • أداة الشرط: هي الأداة التي تتصدر أسلوب الشرط عادةً لتربط بين فعل الشرط وجوابه، وتنقسم إلى أدوات شرط جازمة (إن، إذما، من، ما، مهما، متى، أيان، أين، أينما، حيثما، أنى، كيفما، أي) وأخرى غير جازمة (إذا، لو، لولا، كلما).
  • جملة فعل الشرط: هي الجملة التي تلي أداة الشرط، وتكون جملة فعلية، فعلها مُضارع أو ماض.
  • جملة جواب الشرط: هي الجملة الثانية التي تأتي بعد جملة فعل الشرط، وهي إما أن تكون جملة فعلية فعلها مُضارع، أو جملة فعلية فعلها ماض، أو جملة إسمية مسبوقة بفاء.

 

ما هي أدوات الشرط الجازمة

أدوات الشرط الجازمة هي أدوات الشرط التي تدخل على الجملة الفعلية فتجزم فعلها، ويُشترَط أن يكون الفعل في هذه الحالة مُضارعًا حتى يُجزَم. وتنقسم أدوات الشرط الجازمة إلى قسمين رئيسيين هما:

  • أسماء الشرط الجازمة: وهي “من، ما، مهما، متى، أيان، أين، أينما، حيثما، أني، كيفما، أي”.
  • حروف الشرط الجازمة: وهي “إن، إذما”، وقد اعتبر بعضُ اللغويين “إذما” اسمًا وليست حرفًا.

 

دلالات أدوات الشرط الجازمة

لكل أداة من أدوات الشرط دلالة معينة تُعبر عنها في الجملة، وهو ما يُمكن توضيحه كالتالي:

  • “إن، إذما”: هما حرفا شرط، يعبران عن الشرط فقط، وليس لهما دلالات أخرى.
  • “من”: أداة شرط للدلالة على العاقل؛ (من يجتهد ينجح).
  • “ما، مهما”: للدلالة على غير العاقل؛ (ما تفكر به يؤثر عليك).
  • “متى، أيان”: للدلالة على الزمان؛ (متى تأتِ تجدني).
  • “أين، أينما، حيثما، أنى”: للدلالة على المكان؛ (أينما أذهب أجدهم).
  • “كيفما”: للدلالة على الحال؛ (كيفما تفكر تجِد).
  • “أي”: ليس لها دلالة مُحددة، وإنما تأخذ دلالتها مما بعدها؛ (أي يوم تأتِ تجد أصدقاءك) دلت أي هنا على الزمان؛ لإضافتها إلى كلمة “يوم”.

 

إعراب أدوات الشرط الجازمة

يتغير إعراب أدوات الشرط الجازمة على النحو التالي:

  • إن، إذما: يُعرب أي منهما حرف شرط جازم لا محل له من الإعراب.
  • من، ما، مهما: تعرب “في محل رفع مبتدأ” إذا كان فعل الشرط لازمًا أو متعديًا مستوفيًا مفعوله، مثل: (من ينَم مبكرًا يستيقط مبكرًا). وقد تُعرَب أداة شرط جازمة في محل نصب مفعول به إذا كان فعل الشرط غير مستوف مفعوله، مثل: (ما يشرح المدرس فأنا أفهمه).
  • متى، أيان، أين، أينما، حيثما، أني: تُعرب أي منها أداة شرط جازمة في محل نصب على الظرفية الزمانية أو المكانية حسب دلالتها.
  • كيفما: تُعرب اسم شرط جازم في محل نصب حال.
  • أي: هي أداة الشرط الوحيدة المُعربة (غير المبنية)، وتُعرَب حسب موقعها من الجملة؛ (بأي اجتماع تحضر تجدني) تُعرب “أي” اسم شرط جازم مجرور بالباء وعلامة جره الكسرة الظاهرة على آخره.

 

علامات جزم الفعل المضاع

كما ذُكِرَ سابقًا، تجزم أدوات الشرط الجازمة فعلين مُضارعين (فعل الشرط وجوابه “إذا كان الجواب فعلًا”)، وهنا تجدر الإشارة إلى علامات جزم الفعل المُضارع، وهي كالتالي:

  • يُجزَم الفعل المُضارع صحيح الآخر بالسكون على آخره، مثل: ” تذهب: تذهبْ”، “تكون: تكُنْ”. ويُلاحَظ هنا حذف الواو الساكنة من الفعل تكون، لمنع التقاء ساكنين.
  • يُجزم الفعل المُضارع معتل الآخر بحذف حرف العلة، مثل: “تأتي: تأتِ”.
  • تُجزم الأفعال الخمسة بحذف النون، مثل: “تجلسون: تجلسوا”، تذهبان: تذهبا”.
 
السابق
طريقة عمل مخلل اللفت
التالي
مفهوم حماية المستهلك

اترك تعليقاً