سؤال وجواب

ما هي أشعة الصبغة

أشعة الصبغة أو الأشعة الملونة هي أشعة ترتكز على إدخال سائل مُعتم للأشعة داخل الجسم، ويتميز هذا السائل باحتوائه على نسبة مرتفعة من اليود. ويتم تحديد الطريقة المناسبة لإدخال السائل تبعًا للجزء المرغوب في فحصه بالأشعة، حيث يُمكن أن يتناوله المريض عن طريق الفم أو يُدخل لجسمه عن طريق الحقن بالجسم أو بالأوعية الدموية. وقد يعاني بعض المرضى من حساسية لأي من مكونات الصبغة ويُقرر الطبيب الإجراء المناسب تبعًا لسبب وشدة الحساسية.

 

استخدامات أشعة الصبغة

  • فحص الجهاز الهضمي: يتم باستخدام صبغة الباريوم، ويحتاج المريض للصوم ست ساعات على الأقل قبل إجرائها، بالإضافة للتخلص من جميع الأشياء المعدنية التي يرتديها. وتساهم هذه الطريقة بشكل فعال في تشخيص ومتابعة اضطرابات البلعوم، والمريء، والمعدة، والأمعاء الدقيقة والقولون خاصةً في حالة الإصابة بالأورام والقرح.
  • فحص الجهاز البولي: تُستخدم مع مرضى إنسداد مجرى البول، ومرضى العيوب الخلقية بالجهاز البولي، عوضًا عن استخدامها لإجراء الفحص بعد إجراء بعض أنواع الجراحات. وتتمثل طريقة الاستعداد لها في إجراء تحليل وظائف الكلى نظرًا للتأثير السلبي لهذا النوع من الأشعة على مرضى اضطراب وظائف الكلى. بعد ذلك يصوم المريض لمدة تفوق أربع ساعات، ثم يُحقن واحد سم من الصبغة تحت الجلد للتأكد من عدم وجود حساسية لديه من الصبغة. ولإجراء الأشعة يُحقن المريض بعشرين سم من الصبغة، ثم الانتظار لمدة عشرة دقائق ثم إجراء صورة بالأشعة، وإتباع ذلك بالتقاط صور متابعة على أن يكون الفرق الزمني بين كل صورتين ربع ساعة.
  • فحص الرحم: يُساهم في تشخيص اضطرابات الرحم وقنوات فالوب خاصةً في حالات الإجهاض أو الإصابة بأمراض بتجويف الرحم. ويتم إجراؤه بعد إنتهاء الدورة الشهرية بفترة تتراوح من يومين إلى سبعة أيام، ويتم الخضوع للفحص الطبي للتأكد من عدم الإصابة بالتهابات قبل إجراء الأشعة، كما تتطلب بعض الحالات تناول مسكن للألم قبل الأشعة. ولإجراء الأشعة يتم حقن الصبغة داخل الرحم عن طريق أنبوب دقيق ثم إلتقاط عدة صور للرحم قبل إزالة الأنبوب، وفي النهاية تُؤخذ صورة أخيرة بعد إزالة الأنبوب بعشرة دقائق.
  • فحص العين: يُستخدم الفحص بصبغة الفلورسين لتشخيص أمراض شبكية العين ومتابعة استجابتها للعلاج. ويتم حقن المريض بالصبغة التي تمر بالأوعية الدموية المشيمية ثم في شرايين العين، ويتبع ذلك مرورها بالأوردة قبل خروجها من العين وانتقالها للجسم للتخلص منها مع سوائله وإفرازاته.

 

أضرار أشعة الصبغة

بالرغم من الفوائد المتعددة لأشعة الصبغة إلا أن لها القليل من الإضرار؛ إذ تُسبب الحساسية لبعض المرضى نتيجة لإصابتهم بالحساسية من أحد مكوناتها، كما تؤدي لإصابة البعض بالإلتهابات. عوضًا عن تأثيرها السلبي على مرضى إضطراب وظائف الكلى.

 
السابق
تمارين تنشيف الجسم
التالي
أعراض الديدان عند الأطفال

اترك تعليقاً