حشرات وكائنات دقيقة

ما هي الأوليات

ما هي الأوليات

الأوليات عبارة عن كائنات حية، معظمها كائنات حقيقية النواة أحادية الخلية، ويوجد العديد من أنواع الأوليات التي تختلف في شكلها وطريقة تغذيتها، وهى منتشرة في جميع البلدان في العالم وبعضها متعايش مع الإنسان، إلا أن بعض الأنواع يمكن أن تسبب أمراض معينة تختلف في شدتها من حالة لأخرى.

 

ما هي الأوليات

يمكن تعريف الأوليات بأنها كائنات حية غير ضارة في الغالب، أحادية الخلية حقيقة النواة بدون جدران خلايا،

وهى تضم أكثر من 65 ألف نوع، وكثير منهم لديهم انقسام خلوي معقد يشبه الانشطار الثنائي في البكتيريا، لكن على نطاق أوسع.

بعض أنواع الأوليات لها هياكل تشبه الفم، والجهاز الهضمي، والشرج، فهى ليست مجرد أكياس من البروتينات والإنزيمات،

كما أن العديد منها يسبب الأمراض في الحيوانات والبشر، مثل الملاريا الذي يمكن أن يكون مدمرا للناس في جميع أنحاء العالم.

 

هيكل الأوليات

هى كائنات لها بنية داخلية معقدة نسبيا وتنفذ أنشطة استقلابية معقدة،

وبعض الأوليات لها هياكل للدفع أو أنواع أخرى من الحركة، معظمها يكون أقل من 50 ميكرون في الحجم،

والأصغر يتراوح طولها من 1 إلى 10 ميكرون، ولكن قد يصل بعضها إلى 150 ميكرون.

 

أنواع الأوليات

يوجد العديد من أنواع الأوليات التي تختلف في شكلها وطبيعتها، وتُصنف إلى ستة شعب، من أنواعها ما يلي:

  • الحنديريات: يوجد هذا النوع عادة في المياه العذبة، وبعضها يحتوي على البلاستيدات الخضراء، والبعض الأخر يحصل على الطعام من المواد الغذائية الذائبة في البيئة وتوجد أنواع أخرى منها طفيلية.
  • السوطيات: يمكن أن يتسبب هذا النوع في مرض النوم الأفريقي، وهو مرض يقتل ما يُقدر بنحو 65 ألف شخص في أفريقيا كل عام، يظهر هذا المرض في البشر لكن ينتقل عن طريق لدغة ذبابة تسي تسي المصابة، من أنواع السوطيات ما يُعرف باسم (الجيارديا) وهو سوط شائع يسبب الإسهال.
  • الهدبيات: تستخدم هياكل أصغر بكثير تسمى أهداب، تغطي أهداب هذه الكائنات الحية الخلية بأكملها، وتعمل معا لدفع الخلية للأمام، معظمها يوجد في قاع البيئات البحرية، المعروفة باسم المنطقة القاعية، وتوجد هذه الهدبيات أيضا كطفيليات في القنوات الهضمية للكائنات الكبيرة، ومعظم الأنواع التي تسبب الأمراض البشرية تنتمي إلى شعبة الساكروماستيكوفورا (Sacromastigophora)، والأبيكومبليكسا (Apicomplexa).

 

مراحل دورة الحياة

تمر الكائنات الأولية (الأوليات) بعدة مراحل تختلف من نوع لأخر، لكن بشكل عام تتمثل دورة حياتها في:

  • الطور الخضري (trophozoites)، في هذه المرحلة يكون الكائن الأولي نشيطا في التغذية والتكاثر وغيره.
  • الطور الكيسي (Cysts)، في هذه المرحلة ينخفض نشاط الكائن الأولي ويتكون لديه أغشية واقية أو جدار سميك، عادة يكون للكائنات التي يجب أن تبقى خارج المضيف جدران مقاومة أكثر من الأخرى التي تتشكل في الأنسجة.

 

تكاثر الأوليات

الانشطار الثنائي هو الشكل الأكثر شيوعا للتكاثر، ويكون عبارة عن تكاثر غير جنسي،

كما هو الحال في الأميبات والسوطيات، ويحدث الانقسام اللاجنسي المتعدد في بعض الأشكال،

بينما يحدث كل من التكاثر الجنسي واللاجنسي في الأبيكومبليكسا (Apicomplexa)

الجينات الداخلية هي شكل من أشكال الانقسام اللاجنسي في التوكسوبلازما وبعض الكائنات الحية ذات الصلة،

حيث تتشكل خليتان داخل الخلية الأم، التي تنفجر بعد ذلك، وتطلق السلالة الأصغر التي تنمو إلى الحجم الكامل قبل تكرار العملية.

 

تغذية الأوليات

جميع أنواع الكائنات الأولية الطفيلية تتطلب مواد عضوية مسبقة التشكيل، أي أن تغذيتها مثل الحيوانات الأخرى،

تعتمد على الكائنات الدقيقة والأولية والطحالب وغيره، ولكن بعض الطفيليات

التي تعيش في الأمعاء الدقيقة يمكن أن تتداخل بشكل كبير مع الهضم والامتصاص

وتؤثر على الحالة الغذائية للكائن الأولي،

مثل الجيارديا، وبعض الأنواع الأخرى منها (الكريبتوسبوريديوم ).

 
السابق
أفضل الفواكه الصحية
التالي
هل سمك السلمون ممنوع للنساء الحوامل

اترك تعليقاً