الطب البديل

ما هي الحجامة

ما هي الحجامة

الحجامة أو العلاج بالحجامة (بالإنجليزية: Cupping therapy) هو شكل قديم من أشكال الطب البديل وفيه يضع المعالج أكوابًا خاصة على جلد المريض لبضع دقائق ويقوم بعملية شفط الدم الفاسد من الجسم أو بقايا الأدوية المتراكمة في الجسم، وتكون هذه الأكواب مصنوعة من الزجاج، أو الخيزران، أو الخزف، أو السيليكون. وتستخدم الحجامة لعلاج الكثير من الأمراض منها الالتهابات، إذ تساعد على تدفق الدم، والاسترخاء. ويعود العلاج بالحجامة إلى الثقافات المصرية القديمة، وكذلك الصينية إذ استخدمها المصريين قبل 1550 عام قبل الميلاد.

 

أنواع الحجامة

هناك أنواع مختلفة للحجامة من أهمها:

  • الحجامة الجافة: هذا النوع هو الأكثر شيوعًا، إذ يتم عمل فراغ صغير في الكأس عن طريق تسخين الكأس وبعد وضع الكأس على الجلد يبرد الهواء ويقوم بسحب الجلد لأعلى.
  • الحجامة المبللة أو الرطبة: وفيها يقوم المعالج بوضع الكؤوس لمدة 3 دقائق على الجلد ثم يقوم برفعها وعمل تشققات خفيفة في الجلد باستخدام مشرط صغير ثم يقوم بعملية شفط ثانية لسحب كمية صغيرة من الدم.
  • الحجامة الإنزلاقية: وتُسمى أيضًا حجامة التدليك ويتضمن هذا النوع تحريك الكأس فوق المنطقة المصابة للجمع بين كلٍ من التدليك والحجامة.

 

كيفية عمل الحجامة

  • خلال كل الأنواع السابقة يضع المعالج مادة قابلة للاشتعال مثل الكحول أو الأعشاب أو الورق في فنجان ويشعل النار فيه، عندما تنطفئ النار يقوم بوضع الكأس رأسًا على عقب على الجلد بعد ثقبه عدة ثقوب حتى يخرج الدم الفاسد.
  • عندما يبرد الهواء داخل الكوب ينتج عنه فراغ يتسبب في إحمرار الجلد وتوسيع الأوعية الدموية، ويُترك الكوب في مكانه على الجلد لمدة تصل إلى 3 دقائق.

 

فوائد الحجامة

أكدت الكثير من الدراسات أن العلاج بالحجامة يستخدم لعلاج الكثير من الأمراض منها:

  • الإصابة بعدوى أو بكتيريا في الدم مثل الأنيميا أو الهيموفيليا.
  • الأمراض الروماتيزمية مثل التهاب المفاصل وفيبروميالغيا.
  • علاج الأمراض الجلدية المختلفة.
  • ضغط الدم المرتفع.
  • الصداع النصفي.
  • احتقان القصبة الهوائية الناشئ عن الحساسية.
  • القلق والاكتئاب.
  • توسيع الأوردة.
  • مفيدة لمرضى القلب، إذ تساعد على تحسين كفاءة عضلة القلب.
  • علاج سرطان عنق الرحم.
  • تساهم في تقوية حصانة الجسم وتدعيمها ومحاربة الأوبئة المختلفة.
  • كما يُعتقد أنها مفيدة لأولئك الذين يعانون من أمراض الجهاز التنفسي مثل نزلات البرد أو الربو أو الحساسية أو التهاب الشعب الهوائية.

 

الآثار الجانبية للحجامة

  • حدوث تهيج في الجلد المحيط بحافة الكأس.
  • الشعور بألم في المناطق التي تم شقها بالمشرط لشفط الدم.
  • الشعور بالدوار والغثيان والرغبة في التقيؤ أثناء فترة العلاج.
  • الحروق.
  • وجود كدمات في الموضع الذي تم فيه إجراء الحجامة.
  • التهاب الجلد.

 

موانع إستخدام الحجامة

العلاج بالحجامة لا يصلح للجميع، لذا يجب توخي الحذر الشديد بالنسبة للحالات التالية:

  • الأطفال: يجب ألا يتلقى الأطفال دون سن الرابعة العلاج بالحجامة، فمن الممكن أن يخضع لها الأطفال الأكبر سنًا فقط ولفترات قصيرة جدًا.
  • كبار السن: وذلك لأن البشرة تصبح أكثر حساسية مع التقدم في العمر.
  • السيدات الحوامل: يجب على المرأة الحامل تجنب العلاج بالحجامة في البطن وأسفل الظهر حتى لا تتعرض هي وجنينها للخطر.
  • أثناء فترة الحيض: لا يجوز إستخدامها في فترة الحيض لأن جسد المرأة يكون في هذه الفترة أكثر حساسية.
  • يجب تجنب الحجامة أيضاً إذا كان المريض يعاني من حروق في الجلد بسبب التعرض لفترة طويلة لأشعة الشمس، أو وجود أي جروح في البشرة.
 
السابق
طريقة عمل مربى العنب
التالي
مرض الفيبروميالجيا

اترك تعليقاً