المجموعة الشمسية

ما هي الشمس

ما هي الشمس

الشمس هي مركز المجموعة الشمسية وأكبر عناصرها حجمًا؛ إذ تُمثل 99% من كتلتها، كما أنها أقرب النجوم إلى كوكب الأرض. ويُقدّر العلماء عمرها بما يُقارب أربعة ونصف مليار عام، كم أنها تقع في مجرة درب التبانة وتبعد عن مركزها بثلاثين ألف سنة ضوئية تقريبًا، وهكذا تستغرق دورتها حول مركز المجرة حوالي مائتين وخمسين ألف سنة.

 

مكونات الشمس

الشمس عبارة عن نجم هائل الحجم يبلغ نصف قطره 696,000 كيلومتر، وتتكون من عدة أجزاء تشمل:

  • النواة: تُشكل مركز الشمس وتشغل 25% من قطرها، وتصل درجة حرارتها إلى 16 مليون كلفن، وتزيد كثافتها عن كثافة المياه بمائة وخمسين مرة. وتتضمن عدة غازات أعلاهم نسبة الهيدروجين والهيليوم، كما تُمثل مصنع الطاقة الذي تحدث فيه تفاعلات الاندماج النووي نتيجة لتحرر بعض بروتونات الهيدروجين عند تعرضها لارتفاع الضغط والحرارة مما يؤدي لتنافرها.
  • منطقة الإشعاع: تُشير للمنطقة المحيطة بالنواة وتشغل 45% من قطر الشمس، وتبلغ درجة حرارة أقرب أجزائها إلى النواة ثمانية ملايين كلفن، وتنخفض درجة حرارتها كلما زاد البعد عن النواة حتى تنحدر إلى درجة حرارة تتراوح من 1.5 إلى 2 مليون كلفن في أبعد أجزائها عن النواة. ويرتكز دورها على نقل إشعاع الطاقة من النواة إلى منطقة النقل، وتستغرق عملية النقل 170.000 سنة في المتوسط.
  • منطقة النقل (الحمل): تشغل 30% تقريبًا من قطر الشمس، وتنخفض درجة حرارتها تدريجيًا بالابتعاد عن منطقة الإشعاع حتى تصل إلى 100.6 كلفن في نهاية المنطقة. وتتولى هذه المنطقة مهمة نقل الجسيمات الحاملة للطاقة إلى السطح، ويحدث ذلك في فترة تتراوح من 5 إلى 10 أيام فقط.
  • الفوتوسفير (الكرة الضوئية): أقل الطبقات سُمكًا حيث تشغل 0.03 % من قطرها فقط، وأخفضها درجة حرارة لبلوغ درجة حرارتها 5800 كلفن فقط، ويتم عبرها إشعاع طاقة الشمس إلى الفضاء المحيط بها.
  • الغلاف الجوي للشمس: يُعبر عن المنطقة المحيطة بالكرة الضوئية، ويتضمن 5 أجزاء فرعية هي: منطقة الحرارة المنخفضة، والغلاف الملون، ومنطقة الانتقال، والهالة الشمسية، والغلاف الشمسي.
 
السابق
طريقة صبغ الشعر بني فاتح
التالي
طريقة عمل برجر دايت

اترك تعليقاً