أسئلة دينية

ما هي الصلاة الوسطى

(( حَافِظوا عَلَى الصَّلَوَاتِ والصَّلَاةِ الوُسطَى وقومُوا لِلهِ قَانِتِين ))  صَدق الله العظيم.

وردت الآية الكريمة رقم (238) في سورة البقرة ليحثنا الله عز وجل على أهميَّة الحفاظ على الصلاة وتأديتها كما أمرنا بها سُبحانه وتعالى. وجاء فعل الأمر “حافظوا” ليجمع في معناه بين الأمر والترغيب في آن واحد؛ فلم يقُل الله عزَّ وجلَّ “احفظوا” وإنما قالَ “حافظوا” لأن الحفظ يأتي من طرف واحد، أمَّا المُحافَظَة فتعني المُشاركة في الحفظ؛ أي يكون المعنى المقصود هنا “احفظ الصلاة يَحفظك الله”.

 

ما هي الصلاة الوسطى

وبما أنَّ الصلوات الخمس هي رُكن من أركان الإسلام المعروفة لدى المسلمين والمُتَّفَق عليها من جميع الفِرَق، باتت “الصلاة الوُسطَى” مسألة العُلماء. فطَفِقوا يبحثون في كتاب الله وسنة رسوله عن الصلاة الوسطى المقصودة في هذه الآية الكريمة. ومن ثمَّ خرجوا لنا بثمانية عشر قولًا في هذا الأمر، كان أصحَّها ما ذهب إليه الجمهور من كونها صلاة العصر.

 

وقد استند علماء الإسلام في هذا الأمر إلى قول رسول الله صلَّى الله عليه وسلَّم يوم الأحزاب: “ملأ الله قبورهم وبيوتهم نارا كما شغلونا عن الصلاة الوسطى حتى غابت الشمس“. كما قال بعضهم أنها الظهر لأن الرسول صلى الله عليه وسلَّم شُغِل يوم الأحزاب عن الظُّهر والعصر. وفي رواية عن علي عند عبد الله بن أحمد في مسند أبيه: “كنا نعدها الفجر فقال صلى الله عليه وسلَّم: هي صلاة العصر”.

 

وقد كان لأصحاب الأقوال الأخرى في تعيين الصلاة الوسطى بعض الأدلَّة، ولكنَّها لم تَكُن بقوة تلك التي وردت فيما يَخُص صلاة العصر. فقد قال بعضهم هي الفجر، وقال آخرون هي صلاة الظهر، وقالوا المغرب، وقال الأخفش هي صلاة الجمعة، كما قال البعض أنها غير معروفة، وأنَّ الله سبحانه وتعالى لم يُصرِّح بها لنحافظ على جميع الصلوات التماسًا لفضل تلك الصلاة.

 

ويقول الأستاذ الإمام محمد عبده في هذا الأمر: “لولا أنهم اتفقوا على أنها إحدى الخمس لكان يتبادر إلى فهمي من قوله تعالى (( والصلاة الوسطى )) أنَّ المُراد بالصلاة الفعل، وبالوسطَى الفُضلَى؛ أي يكون المعنى: حافظوا على أفضل أنواع الصلاة، وهي الصلاة التي يحضر فيها القلب وتتوجَّه بها النفس إلى الله تعالى وتخشع لذكره وتَدبُّر كلامه، لا صلاة المُرائين ولا الغافلين”.

 

 

 
السابق
عيد الأم
التالي
ما هي قوانين كرة اليد

اترك تعليقاً