تعليم

ما هي الغدة الصنوبرية

ما هي الغدة الصنوبرية

الغدة الصنوبرية (بالإنجليزية: Pineal Gland) هي غدة صماء صغيرة توجد في الدماغ خلف الغدة النخامية. وقد سُميت بهذا الاسم نسبةً إلى حجمها الصغير وشكلها الذي يُشبه حبة الصنوبر. والجدير ذكره أن الغدة الصنوبرية على الرغم من صغر حجمها، إلا أنها تستمر في الصغر مع تقدم عمر الإنسان، حتى تصل إلى عُشر حجمها الأصلي عند بلوغ السبعين من العمر.

 

ما هي الغدد الصماء

الغدد الصماء هي مجموعة الغدد التي تُفرز مجموعة من الهرمونات المهمة التي تعمل على ضبط وتنظيم العديد من وظائف الجسم، مثل النمو والتمثيل الغذائي والنوم والحالة المزاجية والرغبة الجنسية وغيرها. وتتمثل تلك الغدد في البنكرياس والغدة الدرقية والغدة الجار درقية والغدة النخامية والغدة الكظرية والغدة الصنوبرية.

 

ما هي الغدة الصنوبرية

الغدة الصنوبرية هي واحدة من الغدد الصماء الواقعة داخل تجويف صغير في الجزء الخلفي من الدماغ وتحديدًا خلف الغدة النخامية، تتميَّز بحجمها الصغير، فلا يزيد طولها عن واحد سنتيمتر أما وزنها فلا يتجاوز 170 جرام. تتكون تلك الغدة لدى الجنين في منتصف الشهر الثاني من تكونه أي في أسبوع السادس تقريبًا من الحمل. وتتكون من مجموعة من الخلايا تُعرَف باسم الخلايا الصنوبرية يتخللها العديد من الخلايا الداعمة والأوعية الدموية، ومُحاطة من الخارج بغشاء من النسيج الضام.

 

وظيفة الغدة الصنوبرية

تتمثل وظيفة الغدَّة الصنوبرية في الآتي:

  • تفرز تلك الغدة هرمون الميلاتونين (بالإنجليزية: Melatonin) وهو من الهرمونات التي تؤدي دورًا هامًّا في نمو الجسم وحماية خلاياه من الأكسدة. وقد ثَبُتَ علميًّا أن إفراز الغدة الصنوبَرية للميلاتونين يزداد أثناء النوم ليلًا، ويقل بشكل ملحوظ أثناء النهار؛ ومن ثَمَّ فإن نوم الإنسان في غير ساعات الليل، يقلل من إفراز الميلاتونين بشكل عام، مما يؤثر سلبًا على نموه ويجعل خلاياه أكثر عُرضَة للتأكسد والتلف.
  • لها دور في ضبط الساعة البيولوجية والتمييز بين أوقات الليل والنهار، بالإضافة إلى تأثيرها على الحالة النفسية والجنسية للإنسان.
  • تعمل بمثابة حلقة وصل بين الجهاز العصبي وجهاز الغدد الصماء؛ إذ أنها تستقبل الإشارات العصبية القادمة من أنحاء الدماغ بما فيها شبكية العين، لتبدأ الخلايا الصنوبرية في تحويل تلك الإشارات العصبية إلى إفرازات هرمونية تُلبي احتياجات الجسم وتعمل على ضبط توازنه من نواحٍ شتى.
 
السابق
التهاب الغدة النكافية
التالي
طريقة عمل فاهيتا اللحم

اترك تعليقاً