تغذية

ما هي المكملات الغذائية

ما هى المكملات الغذائية

ما هي المكملات الغذائية

المكملات الغذائية هي منتجات مصممة لزيادة المدخول اليومي من المواد الغذائية التي لا يتم تناولها بكميات كافية، بما في ذلك الفيتامينات والمعادن، ويتم تسويقها في عدة أشكال مثل الأقراص، والكبسولات، والسوائل، لكن هذه المكملات ليست بديلًا عن تناول نظام غذائي صحي غني بجميع العناصر الغذائية التي يحتاجها جسم الإنسان. وإلى جانب الفيتامينات والمعادن تشمل المكملات التي يتم تصنيعها ما يلي:

  • الأحماض الأمينية.
  • الأحماض الدهنية.
  • الأعشاب.
  • النباتات.
  • الانزيمات.

المكملات الغذائية الشائعة

توجد العديد من المكملات في السوق والصيدليات، ومن المكملات الشائعة:

  • الكالسيوم.
  • زيت السمك.
  • الجنسنج.
  • الثوم.
  • فيتامين د.
  • الجنكة.

 

فوائد المكملات الغذائية

  • يمكن لبعض المكملات المساعدة في ضمان الحصول على ما يكفي من المواد الحيوية التي يحتاجها الجسم ليعمل بشكل أكثر كفاءة.
  • بعض المكملات تساعد في الحد من خطر المرض، لكن مع الوضع في الاعتبار أنها لا تحل محل الوجبات الكاملة الضرورية لنظام غذائي صحي.
  • مفيدة في بعض الحالات الصحية التي يصاحبها نقص في العناصر الغذائية الضرورية للجسم، مثل السرطان، أو مرض السكري أو الإسهال المزمن.
  • يمكن استخدامها لعلاج نقص الحديد، أو تقليل خطر حدوث حالة طبية مثل ارتفاع ضغط الدم.
  • يمكن أن تساعد جرعات كبيرة من فيتامين B3 (النياسين) على رفع نسبة الكوليسترول الجيد.
  • يُستخدم حمض الفوليك لتقليل خطر حدوث عيب خلقي يُسمى السنسنة المشقوقة (انشقاق العمود الفقري)، لذلك فهو مفيد للنساء الحوامل أو اللائي يخططن للحمل.
  • مكملات فيتامين B12 مفيدة للنباتيين الذين قد يفتقرون إلى هذا المكون الغذائي من اللحوم.

 

أضرار المكملات الغذائية

ما لم يتم تحديد نقص معين، فإن المكملات الغذائية لا تكون ضرورية عادةً طالما يتم تناول طعام صحي مع ممارسة الرياضة بشكل صحيح، خاصةً أن العديد من هذه المكملات يحتوي على مكونات فعالة لها تأثيرات بيولوجية قوية في الجسم، وهذا يجعلها غير آمنة في بعض الحالات بل يمكن أن تضر الصحة، ومن أضرارها أيضًا:

  • يُحذر بعض الأطباء من مكملات كمال الأجسام، فهي تحتوي على الكرياتين، وهو حمض أميني يبني العضلات، لكن يمكن أن يتلف الكلى أيضًا.
  • العديد من مكملات كمال الأجسام تحتوي على مستويات عالية من الكافيين، مما قد يؤدي إلى انهيار العضلات وفرط النشاط والإثارة.
  • بعض المكملات الغذائية مثل فيتامين C وE تحتوي على مضادات الأكسدة، يمكن أن تقلل من فعالية بعض أنواع العلاج الكيميائي للسرطان.
  • تناول جرعة عالية من فيتامين B6 يمكن أن تسبب تلفًا شديدًا في الأعصاب.
  • مكملات الحديد والكالسيوم يمكن أن تقلل من فعالية بعض المضادات الحيوية بنسبة تصل إلى 40%.
  • تناول فيتامين ج بجرعات تتجاوز 2000 ملليجرام، يمكن أن يسبب الغثيان والإسهال الحاد.
  • مكملات السيلينيوم والحديد يمكن أن تكون سامة إذا تم تناولها بكميات كبيرة.

 

نصائح عند تناول المكملات الغذائية

الاستخدام المناسب للمكملات يساعد في تجنب الآثار الجانبية والمشاكل المرتبطة بالإفراط في الاستخدام، ومن الأفضل تناولها تحت إشراف طبيب لضمان الاستخدام الآمن لها وتجنب أي مضاعفات محتملة. كما يجب تجنب الأخطاء التالية للحصول على أفضل قيمة من هذه المكملات وتجب أضرارها:

  • لا يُنصح الجمع بين المكملات الغذائية المختلفة.
  • لا يُنصح باستخدامها مع الأدوية (سواء كانت بوصفة طبية أو بدون وصفة طبية).
  • لا يجب تناول المكملات بدلًا من الأدوية الموصوفة.
  • تناول الكمية الموصوفة من الطبيب بدقة، وعدم الإفراط في تناول بعض المكملات، مثل فيتامين (أ)، وفيتامين (د)، أو الحديد.
  • يمكن أن يكون لبعض المكملات أيضا تأثيرات غير مرغوب فيها قبل الجراحة وأثناءها وبعدها، لذلك يجب إبلاغ الطبيب أو الصيدلي بالمكملات التي يتم تناولها.
 
السابق
مراحل دورة حياة المنتج
التالي
فوائد قشر الموز للبشرة

اترك تعليقاً