أعشاب ونباتات برية

ما هي النباتات المعمرة

ما هي النباتات المعمرة

ما هي النباتات المعمرة

النباتات المعمرة (بالإنجليزية: Perennial plant) هي النباتات التي تعيش ما يزيد عن عامين أو موسمين زراعيين، حتى مع موت أجزاء منها في المواسم الجافة أو بفصل الشتاء، وتشتمل على الأشجار والشجيرات والنباتات المتسلقة، وكذلك النباتات العشبية كنبات الهندباء والحشائش النجيلية، ومنها لحية الرجل، والنجيل، والقيصوب، والدخن العضوي. ويُستخدم مُصطلح النباتات المعمرة عادة لتمييز هذا النوع من النباتات عن النباتات الحولية وثنائية الحول.

 

أنواع النباتات المعمرة

  • النباتات العشبية المعمرة: تتميز بالسيقان العشبية التي تموت كل عام، ولكن تظل أجزاؤها تحت الأرض فترة الشتاء بأكملها، وبعد ذلك تأخذ البراعم الصغيرة الجديدة في النمو، ومن أنواعها نبات الهليون والراوند المخزني.
  • النباتات الخشبية المعمرة: تتميز بالسيقان الخشبية التي تظل مستمرة في الحياة حتى الموسم الثاني لها، ويزيد قطرها مع الوقت، إذ تنمو الأنسجة الخشبية الجديدة إلى جانب الأنسجة الأصلية لها، ومن أمثلة هذا النوع الشجيرات والأشجار الضخمة، ومنها النفضية والخضراء.

 

أهمية النبات المعمر

تكمن أهمية النبات المعمّر في المساهمة في معالجة بعض الأمراض والآفات التي تتعرض لها النباتات، لذلك فقد اعتمد ما يزيد عن ثلاثون ألف من المزارعين في إفريقيا وحدها على الأنظمة الخاصة بالدفع والسحب، حتى يتخلصوا من عث الجذور الثاقب والأعشاب التي يُطلق عليها الساحرة الإفريقية، وينتشر كلاهما في الجزء الجنوبي من الصحراء الكبرى، وبهذه الطريقة يتم توزيع نبات الأوراق الفضي، وهو من البقوليات المعمرة والتي يتم استخدامها كعلف للحيوانات ويتواجد بين نبات الذرة، وتكمن أهميته في إنتاج بعض المواد الكيمائية من نبات الورق الفضي الذي يدفع بالآفات بعيداً، كما يتم زراعة نبات عشب النابيير حول الحقول، ليتم سحب الآفات إليه عن طريق أوراقه الجذابة، التي تتخذها هذه الآفات لوضع بيضها، ويتم استخدام نظام الدفع والسحب الذي ذكرناه سابقاً في الرفع من معدلات محصول الذرة لما يزيد عن الضعف، من خلال التخلص من الآفات، والعمل على رفع معدلات غاز النيتروجين بالتربة.

 

الفرق بين النباتات المعمرة والنباتات الحولية

يكمن الفرق الرئيسي بين النبات المعمر والنبات الحولي، أن النباتات التي تعيش لموسم واحد أو حول واحد، يُطلق عليها اسم النباتات الحولية، وهذا ليس تصنيفاً نهائي، فهناك بعض العوامل الأخرى، فقد يكون بعض الأجزاء من النباتات التي تنمو فوق سطح التربة حولية، ولكن الأجزاء الموجودة بأسفل التربة معمرة، وتتمثل في أشجار الخروع، ولكنها برغم ذلك تعيش لمدة عام واحد، وذلك في الأجواء الباردة، والنباتات المعمرة هي التي تعيش مدة أكبر من النباتات الحولية، وقد تمتد لاثنين أو ثلاثة من الأعوام، ولذلك سُميت بالمعمرة.

 
السابق
أين تقع جزر البهاما
التالي
عبد الرحمن بن عوف

اترك تعليقاً