اقتصاد

ما هي تجارة العملات

ما هي تجارة العملات

مصطلح تجارة العملات أو ما يطلق عليه “الفوركس”؛ هو عبارة عن سوق عالمي لا مركزي، يتم من خلاله تداول العملات من مختلف أنحاء العالم وتبادلها بين الدول، وفقاً لأسعار صرف هذه العملات.

ويعد سوق تجارة العملات أو كما ذكرنا “الفوركس” من أكبر الأسواق تداولاً للأموال، إذ يقدر حجم الأموال الموجودة به حوالي 5 ترليون دولار، وتعتمد هذه التجارة بشكل أساسي على بيع وشراء العملات من مختلف أنحاء العالم، وتحقيق هامش ربح عن طريق بيع العملة في حال الارتفاع والشراء عند الإنخفاض، ومن ثم بدأ عملية التداول. على الرغم من كونها أحد أشكال التجارة المربحة، إلا أنها تحمل نسبة كبيرة من المخاطر عند تبادل الصفقات، وأحياناً ينتج عنها خسائر فادحة لتجار العملة ومحبي هذه التجارة.

 

الجهات المتخصصة في تجارة العملات

  •  البنوك: وهي من الجهات الأكثر تداولاً للعملات بشكل يومي وبمبالغ كبيرة، قد يصل البعض منها إلى تداول مليارات الدولارات بشكل يومي. وفي الكثير من الأحيان، يقوم البنك بعملية التداول كممثل عن العميل.
  • الأفراد:  كما يقوم بعض الأفراد أيضاً بتبادل العملات في سوق الصرف الأجنبي “الفوركس”، وتحويل العملات أثناء السفر، وعادةً ما يتم ذلك من خلال البنك الخاص بهم أو من خلال شركات الصرافة وتغيير العملة المتواجدة في الكثير من البلدان والمطارات حول العالم.
  • الشركات الإستثمارية: وهي أحد الأركان الأساسية بتجارة العملات، حيث تقوم العديد من الشركات بتبادل العملات بسوق الصرف الأجنبي بهدف التجارة أو بيع وشراء السلع المختلفة أو تقديم خدمات للشركات الأخرى.
  • البنوك المركزية في الدول: وتلعب البنوك المركزية في الدول دوراً هاماً في سوق الصرف الأجنبي، حيث بإمكانها التحكم في معدل الزيادة أو النقصان في قيمة العملات الاجنبية في البلد، ولتحقيق الاستقرار بداخل الدولة، حيث يمكنها الاستعانة ببند احتياطي العملات الأجنبية الموجودة في الميزانية العامة.

 

عوامل ومهارات هامة يجب أن تتوافر في من يرغب في تجارة العملات

  • يجب تقبل فكرة الخسارة؛ لأنها من الأمور الوارد حدوثها بنسبة كبيرة في تجارة العملات.
  • المرونة في وضع استراتيجية العمل، وسرعة التأقلم مع المستجدات على الساحة الدولية للوصول للهدف الذي تسعى إليه.
  • اتباع الخطوات التجارية الصحيحة التي ينصح بها المتخصصين في مجال الاقتصاد.
  • كما يعد التسرع من الأخطاء الجسيمة في هذا النوع من التجارة، لذلك يجب توخي الحذر في كافة القرارات والخطوات.
  • دراسة سوق الصرف الأجنبي بشكل جيد جداً قبل البدء في الممارسة العملية.
  • عدم الإفراط في حجم التداول؛ تحسباً لوقوع أي اضطرابات مفاجئة في سوق الصرف الأجنبي، مما قد يؤدي إلى زيادة حجم الخسائر.
 
السابق
المدة اللازمة لعلاج جرثومة المعدة
التالي
سبب نزول سورة عبس

اترك تعليقاً